غرفة أبوظبي تنظم ندوة عن صناعة الخشب بماليزيا

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 نظمت السفارة الماليزية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي امس، ندوة عن صناعة الخشب في ولاية سرواك بماليزيا. والقى دانوك حاجي علي حسن مساعد وزير التطوير الصناعي في ولاية سرواك كلمة، عرض فيها التطورات الاقتصادية التي حدثت في ماليزيا خلال العام 2001 وقال أن الاقتصاد الماليزي حقق معدل نمو بنسبة 3.5%، كما حقق معدل الانتاج الصناعي ارتفاعا بنسبة 3.8% في نهاية ابريل الماضي في الوقت الذي بدأت فيه الصادرات الماليزية بالارتفاع منذ بداية العام 2002. وقال أن حكومة سرواك وافقت على انشاء 187 مشروعا استثماريا تقدر استثماراتها بـ 1.63 مليار رنجت، 37% منها لمستثمرين من اليابان والولايات المتحدة الاميركية والمملكة المتحدة. وقدم المسئول الماليزي شرحا وافيا عن تطور صناعة الأخشاب في سرواك والامكانيات الكبيرة المتوفرة في هذا المجال. كما تحدث في الندوة التي شهدت حضورا مكثفا من قبل تجار الأخشاب والشركات والمؤسسات العاملة في هذا المجال، داتو سيد حسن عبيد القادر السفير الماليزي لدى الدولة أن ماليزيا ودولة الامارات ترتبطان بعلاقات ثنائية متينة توجت بتعزيز التعاون المشترك بين البلدين في معظم المجالات وذلك بفضل الدعم اللا محدود من رئيس دولة الامارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان واخيه الدكتور مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا انني على يقين بأن بعثة بيع الأخشاب الماليزية وهذه الندوة جاءت في وقت يشهد العالم نشاطا اقتصاديا وانفجارا سكانيا يتطلب المزيد من بناء العمران والبنيات التحتية مما جعل دولة الامارات من اكبر المستوردين للأخشاب الماليزية والتي وصلت في عام 2000 بقيمة 455.5 مليون دولار اميركي من الأخشاب الرئيسية التي استوردتها دولة الامارات في عام 2000 كانت الأخشاب المشودة بقيمة 76.9 مليون دولار اميركي، والأخشاب الرقائقية بقيمة 90.7 مليون دولار اميركي، والأخشاب المضغوطة بقيمة 30.7 مليون دولار اميركي، وأخشاب الأثاث بقيمة 246.8 مليون دولار اميركي. وذكر تعتبر منتجات الأخشاب الماليزية ذات وجود كبير في دولة الامارات وفي بعض الأسواق الكبرى بمنطقة الشرق الاوسط وتأتي دولة الامارات كأكبر سوق لمنتجات الأخشاب الماليزية في منطقة غرب اسيا والشرق الأوسط. موضحا أن ثقة المستهلك في جودة منتجات الأخشاب الماليزية جعل صادرات الأخشاب الماليزية الاجمالية الى السوق العالمية تصل قيمة 3.77 مليارات اميركي في عام 2001. والى الشرق الأوسط بقيمة 218.3 مليون دولار اميركي في عام 2001 اي بزيادة 2% مقارنة بعام 2000. وقال ان ماليزيا تصدر كميات ضخمة من منتجات الأخشاب الى دولة الامارات اذ تصل وحدها الى ما يعادل 68 مليون دولار اميركي اي بنسبة 31.1% من المجموع الكلي لصادرات الأخشاب الماليزية في منطقة الشرق الأوسط لعام 2001. وقد كانت الصادرات الرئيسية لدولة الامارات في عام 2001 هي الأخشاب المنشورة بما يعادل 12 مليون دولار اميركي، والأخشاب المضغوطة متوسطة الكثافة 19.1 مليون دولار اميركي، والأخشاب الرقائقية 6.7 ملايين دولار اميركي، والأثاث والأخشاب الخام وأخشاب الروطان 29.7 مليون دولار اميركي. وخلال الثلاثين عاما الماضية، نجحت ماليزيا بالتحول من مصدر لأجزاع الشجر الخام والمعدة للنشر وكمصدر للمنتجات الخشبية الأولية البسيطة اصبحت دولة قيادية في التصدير للمنتجات الخشبية الجاهزة والعالية الجودة من مصادر الغابات الطبيعية والمزروعة. وحاليا تعتبر ماليزيا واحدة من اكبر الدول المصدرة لمنتجات الأخشاب الاستوائية في العالم. وبما أن دولة الامارات تعتبر المحور التجاري الرئيسي في المنطقة، فأن الحكومة الماليزية وعبر المؤسسة الماليزية لتنمية التجارة الخارجية قامت بانشاء مركز تجاري بدبي العام الماضي حيث تعرض نوعيات ممتازة من الأثاث الماليزية. كما أن المركز يعتبر محطة وقوف هامة لرجال الأعمال لتزويدها لرجال الأعمال لتزويدهم بأفضل الخدمات لمنتجات الأخشاب الماليزية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات