وزارة الاعلام تتلف كمية من أقراص وبرامج الكمبيوتر المقلدة

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 في اطار الجهود الكبيرة التي تقوم بها الحكومة والجهات المعنية بتطبق قوانين حماية الملكية الفكرية والمطبوعات والنشر والحد من نسبة القرصنة بالدولة وتنظيف السوق من كل ما يسيئ اليه اتلفت وزارة الاعلام والثقافة في مقرها بدبي أمس كمية من أقراص وبرامج الكمبيوتر المقلدة والمنسوخة بطريقة غير شرعية وكذلك كمية من شرائط الكاسيت والمجلات وشرائط الفيديو التي تحتوي على مضامين اباحية وتلك التي تدخل اسواق الدولة بطريقة غير مشروعة. وقد تم ضبط الكميات من خلال الحملات التي تقوم بها الوزارة بالتعاون مع بعض الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية بالامر لايقاف القرصنة والسطو على حقوق الملكية الفكرية كما تم اتلاف عروض اجهزة الكمبيوتر المحملة ببرامج مقلدة والتي تم اكتشافها بالتعاون مع اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر. وقال جمعة عبيد الليم مدير ادارة الرقابة الاعلامية بدبي ان حملات التفتيش على المواد المهربة والمقلدة والمنسوخة بطريقة غير شرعية مستمرة ضمانا لحفظ الحقوق وتطبيقا للقانون الذي ينظم حركة تداول المصنفات الاعلامية والفكرية ويتصدى لكل أشكال التعدي والسطو والتزوير. وأكد على الدور الكبير للجهات الحكومية والأمنية من اجهزة الشرطة ودائرة التنمية والبلدية ووعي الجمهور في ضبط المواد المخالفة لقانون حماية الملكية الفكرية وحقوق المؤلف. وقال جمعة الليم اننا في وزارة الاعلام نقوم بعمليات الاتلاف هذه بالتعاون مع الجهات الرسمية وغير الرسمية كاتحاد منتجي البرامج وعقدنا عدة اجتماعات مع جهات حكومية مثل القيادة العامة لشرطة دبي ودائرة التنمية الاقتصادية وبلدية دبي وادارة الجنسية والاقامة ووزارة العمل وجمارك دبي وقمنا بعدة حملات تفتيشية خارج أوقات الدوام الرسمي بالتعاون مع قسم الجرائم الاقتصادية بشرطة دبي لضبط بعض المحلات التي تقوم بالاتجار في البرامج المقلدة وشرائط الكاسيت والفيديو غير المشروعة مشيرا الى ان اتحاد البرمجيات يزود الوزارة بمعلومات عن الاشخاص والمحلات المعنية ثم نقوم نحن بمهامنا. وقال ان الكميات التي تم اتلافها أمس عبارة عن 500 برنامج وقرص كمبيوتر مقلد و32 جهاز كمبيوتر تحتوي على برامج مقلدة و6 آلاف لعبة اليكترونية (بلاي ستيشن) مقلدة. ومن جانبه قدم جواد الرضا المدير الاقليمي لاتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية الشكر لوزارة الاعلام والثقافة بدولة الامارات على الدعم الكبير الذي تقدمه لقطاع تكنولوجيا المعلومات ولصناعة البرمجيات بشكل خاص. واشاد بالتعاون المستمر مع وزارة الاعلام والقيادة العامة لشرطة دبي في مجال محاربة القرصنة وتنظيف السوق من البرامج المقلدة والمنسوخة بطريقة غير مشروعة مؤكدا ان دولة الامارات تؤكد كل يوم عزمها على عدم السماح لأي جهة أو شخص باستخدام أو انتاج برامج مقلدة أو تداولها أو بيعها، وما حدث أمس من اتلاف لهذه الكميات من البرامج المقلدة والمجلات والشرائط اكبر دليل على هذا. وحول دور اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر في هذا الصدد قال جواد الرضا اننا نقدم المعلومات للجهات الرسمية (شرطة دبي ووزارة الاعلام) عن الشكاوى التي تردنا ونطلب منهم اتخاذ اللازم مشيرا إلى ان اتحاد منتجي البرامج له خط ساخن مع الجمهور برقم 80048208 يتلقى من خلاله أي شكاوى أو اقتراحات، بالاضافة لما ترده من الموزعين المعتمدين في السوق والذين يلاحظون الامور السيئة حولهم مشيرا إلى ان هناك عشرات الموزعين المعتمدين للاتحاد في كافة انحاء امارات الدولة. وقال جواد الرضا ان الامارات تأتي في المرتبة الاولى عربيا للعام السادس على التوالي في مجال انخفاض نسبة القرصنة والتي لا تتجاوز 41% كما انها تأتي في مرتبة متقدمة عالميا في هذا المجال متفوقة على دول اوروبية مثل فرنسا واسبانيا وايطاليا وايرلندا واليونان. وقال ان هذه النسبة هي الاقل عربيا وتعد نسبة جيدة خاصة وسط مرور فترة قليلة من تطبيق قانون حماية الملكية الفكرية الجديد رقم (7) لعام 2002، مؤكدا ان هذا القانون هو الافضل في المنطقة حيث يعالج جميع قضايا المصنفات بكافة ألوانها. كتب وجيه عبدالعاطي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات