الامارات للكمبيوتر تدعو المؤسسات العربية إلى اعادة هندسة عملياتها التجارية

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 تنظر شركة الإمارات للكمبيوتر، وهي شركة تكنولوجيا رائدة في المنطقة، إلى معرض «جيتكس دبي 2002» باعتباره فرصة تسمح لها بطرح مفاهيمها الجديدة لتقنيات إدارة المعرفة. وفي هذا السياق قالت الشركة إنها تقدم للجمهور خلال معرض «جيتكس 2002» مجموعة حلولها الخاصة بمشروعات البنية التحتية الأساسية، وإلقاء الضوء على الحاجة للاستثمار في تقنيات إدارة المعرفة. وتشارك «الإمارات للكمبيوتر» هذا العام في المعرض تحت شعار «اعادة البناء»، استمراراً لشعار العام الماضي «مساعدة الزبائن على إعادة بناء أعمالهم»، وذلك بهدف تشجيع الشركات على إعادة التفكير باسلوب عملياتها التجارية. وقال هاني حريق رئيس شركة الإمارات للكمبيوتر: إن إعادة هندسة العمليات التجارية تبقى هدفاً رئيساً لنشاطات الإمارات للكمبيوتر. وقد استنبطنا مجموعة من النظم المتكاملة التي تتيح أفضل أتمتة بين تطبيقات المكاتب الأمامية والخلفية، مع استخدام أدوات إدارة المعرفة وبعض الحلول المتقدمة من شركائنا العالميين مثل مايكروسوفت وأوراكل وأوبن تكست. وأضاف حريق: تركيزنا الرئيسي حالياً هو على الأجهزة اللاسلكية التي تسهّل عمل الشركات التي تعمل 24 ساعة يومياً، وتضمن الوصول للمعلومات في أي وقت وأي مكان. وتعتقد الإمارات للكمبيوتر بقناعة أن الأجهزة اليدوية هي أحد العوامل الأساسية لوضع عملية تجارية ما على المسار السريع. وتتمحور مشاركة «الإمارات للكمبيوتر» في جيتكس على الحلول المصممة لضمان أن يتم «دفع» المعلومات إلى الأفراد المختلفين في الشركة المعنية، بغض النظر أين يوجد هذا الفرد في تلك اللحظة. وستوضح الشركة فعالية هذه الحلول من خلال منظومات إدارة المعرفة التي طبقت في أكثر من 15 شركة كبرى في الإمارات خلال الاثني عشر شهراً الماضية فقط. وتعرض هذه التطبيقات مفهوم العمل 24 ساعة يومياً الذي يمكن أن ينجز على الرغم من محدودة الوقت، والمكان والتقنية. وأضاف حريق: لقد اخترنا أن نستمر في شعار جيتكس 2001 لأننا أدركنا أننا في السنة الماضية كنا نسبق زمننا. وشعرنا أن هذا المفهوم كان ضرورياً لما يكفي لكي نعيد التأكيد عليه هذا العام. وبالإضافة إلى ذلك، لقد قمنا بتحسين نظمنا خلال السنة الماضية، وأصبحت مجموعة حلولنا الآن أكثر شمولاً. وأصبح لدينا تطبيقات تم تجريبها واختبارها في شركتنا بتعاون فاعل من ميكروسوفت وأوراكل وأوبن تكست. ومنذ جيتكس السنة الماضية، تم إحراز المزيد من التقدم في التكنولوجيا اللاسلكية. ورأينا تطورات جديدة في مجالات التكامل السلس بين تطبيقات المكاتب الخلفية مع أدوات المكاتب الأمامية لضمان استمرارية العمليات التجارية في الشركات. وتدور الحلول المعروضة في جيتكس حول مفهوم الواجهات السهلة الاستخدام، من حيث أنها لا ينبغي أن تأخذ أكثر من 15 إلى 20 ثانية لكي تظهر المعلومات المطلوبة على الشاشة، سواء كانت شاشة طلب أو التقاط بيانات، وذلك بدعم من محرك برمجي ذكي يستخدم عوامل ومعرفات وآليات تنبيه وتقنيات بحث عميق برمجية ذكية تضيف نوعاً من «الذكاء» إلى هذه التطبيقات والحلول. وقال حريق: التركيز الجديد هو على نظم «الدفع» الذكية، والعنصر المبتكر في هذه التطبيقات هو أنه بدلاً من انتظار الموظف كي يقوم بسحب المعلومات، يتم دفعها إليه، بحيث تصل إليه أينما كان وفي أي وقت، بصيغ الرسائل القصيرة بنوعيها SMS وMMS أو عبر البريد الإلكتروني. وهذا يجعل جميع العمليات شفافة ويقلل الآثار السلبية لغياب الاشخاص. وسيتم توضيح تقنية الدفع والسحب أيضاً من قبل «الإمارات للكمبيوتر» على نفس القدر من الأهمية لكليهما، إضافة إلى التسهيلات المتقدمة التي تسمح للمستخدم بتركيب النظام كما يريد، ويعطيه خيارات السحب التي يريد. وسيعرض في جيتكس أيضاً برنامج شامل من مفاهيم الحلول التي ستوضح الطبيعة العملية لتقنيات «الإمارات للكمبيوتر». وتشمل مفاهيم الحلول هذه تخزين البيانات والتخزين الاحتياطي والأمن والتوصيلات والاتصالات والتعلم الإلكتروني والبنوك الإلكترونية والتجارة الإلكترونية والذكاء التجاري ودعم التصاميم وإدارة سلاسل التزويد والحوسبة التقنية (الصناعية) ومكاملة الخدمات والنظم والتطبيقات والحلول النقالة وخدمات الويب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات