4 ـ 7 مليارات درهم تكلفة المشروع، «اتصالات» تستخدم تقنية الجيل الثالث للهواتف عام 2004

الثلاثاء 9 شعبان 1423 هـ الموافق 15 أكتوبر 2002 قالت مؤسسة الامارات للاتصالات «اتصالات» أمس انها رصدت ميزانية تتراوح بين 4 ـ 7 مليارات درهم لتطوير شبكاتها لاستخدام تقنية الجيل الثالث للهواتف سواء المتحركة أو الثابتة، وقالت المؤسسة في مؤتمر صحفي عقدته أمس بجناحها في معرض جيتكس دبي 2002 انها تقوم حالياً باجراء تجارب على تقنية الجيل الثالث للهواتف المتحركة وان الاستخدام الفعلي لهذه التقنية يتوقع ان يتم في الربع الأول من عام 2004. وتقوم «اتصالات» خلال مشاركتها بجيتكس بعرض التطبيقات الرئيسية الأربعة لتقنية الجيل الثالث. وقال صالح العبدولي مدير هندسة انظمة الاتصال المتنقل في اتصالات ان استخدام تقنية الجيل الثالث قد تأخر على المستوى العالمي نظراً لعدة أسباب منها تأخر نضوج المواصفات العالمية وعدم توفر الهواتف التي تتوافق مع هذه التقنية. وللعام السابع على التوالي تواصل مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) حضورها المتميز في تظاهرة دبي التقنية ذات السمعة العالمية التي تقام هذا العام تحت اسم جيتكس 2002، وتعكس مشاركة اتصالات هذا العام مكانة «اتصالات» المتميزة بين كبريات شركات الاتصالات الاقليمية والعالمية بما تتمتع به من بنية تحتية متطورة تقدم ارقى تقنيات الاتصال والمعلوماتية. وتتضمن مشاركة «اتصالات» في معرض جيتكس هذا العام عرضاً لتقنيات شبكات الجيل الجديد وخططها الخاصة بطرح خدمات هذه الشبكة المتطورة خلال النصف الثاني من العام المقبل لقطاع محدود من الجمهور بصورة تجريبية قبل المضي قدماً في طرحها تجارياً في وقت لاحق. ولاشك ان معرض جيتكس 2002 يقدم فرصة مثالية لعرض قدرات هذه الشبكة وسط هذه التظاهرة التقنية العالمية. كما تتضمن مشاركة المؤسسة عرضاً اولياً لتقنيات الجيل الثالث للهاتف المتحرك. وهكذا سيتمكن زوار المعرض من الاطلاع على بعض التطبيقات المتميزة لهذه الشبكة مثل الاتصال بواسطة الفيديو، ومشاهدة أحداث حية مباشرة على جهاز الهاتف المتحرك ضمن باقة اخرى من التطبيقات المثيرة التي تقوم «اتصالات» بعرضها طيلة أيام معرض جيتكس، مع تقديم كافة الشروحات والمعلومات المرتبطة بها. وقال صالح العبدولي مدير الهندسة / انظمة الاتصال المتنقل في «اتصالات»: «نقوم بعرض العديد من التطبيقات المهمة والمزايا التي تنفرد بها هذه التقنيات الحديثة. وسيكون بامكان الزوار والمهتمين التعرف على القدرات الهائلة لهذه الشبكة التي استقطبت اهتمام العديد من ممثلي قطاع الاعمال والمتابعين للتقنيات الحديثة». ومن شأن شبكات الجيل المقبل ان تحدث نقلة نوعية في مجال الاتصالات، اذ سيصبح في متناول المستخدمين الاستفادة من خدمات متكاملة للاتصالات تشمل الهاتف، والفاكس، والانترنت، والوسائط المتعددة، وذلك انطلاقا من خط هاتفي واحد. ومن بين التطبيقات المهمة المعروضة للجيل الثالث من الهواتف المتحركة منفذ متحرك تحتوى على معلومات وخدمات محددة بما فيها البريد الالكتروني، والمصارف، ووكالات الاسفار، ودليل للأفلام المعروضة والمطاعم وغيرها. وتشمل قائمة تطبيقات الجيل الثالث من الهواتف المتحركة المعروضة كلا من رسائل الفيديو، والرسائل المتعددة الوسائط، وتطبيقات الألعاب وغيرها. كما سيتم عرض خدمة التراسل متعدد الوسائط لأول مرة في دولة الامارات، وهي نمط مطور لخدمة الرسائل القصيرة بحيث تم ادخال خاصية الوسائط المتعددة، واذا كانت خدمة الرسائل القصيرة تتيح للمستخدمين ارسال واستقبال رسائل قصيرة على ألا يتعدى عدد أحرفها 160، فان خدمة التراسل متعدد الوسائط تمكنهم من ارسال واستقبال ونقل الصور والرسومات والصور الحية والصوت ومقاطع فيديو محدودة من خلال شبكة الهاتف المتحرك. وستتاح لزوار جناح «اتصالات» ايضا الفرصة للتعرف عن قرب على أحدث تطبيقات بروتوكول الواب وتطبيقات جي بي ار اس (تطبيقات الحزم العامة للراديو) التي ستسمح للاباء معرفة أحوال ابنائهم وأوضاعهم الدراسية وحضورهم الى المدرسة عن طريق استلام رسائل نصية قصيرة وكما ستتيح التطبيقات الجديدة للسائقين مثلاً امكانية استلام معلومات وخرائط ملونة عن المواقع التي يريدون التوجه اليها. هذا وسيتم عرض بعض التطبيقات المتعلقة بالألعاب وبعض النغمات الصوتية المتعددة الألحان. وأضاف العبدولي قائلاً: «يصل عدد المشتركين في خدمة الهاتف المتحرك «جي اس ام» حاليا 2.3 مليون وهو عدد ما فتيء يتزايد باستمرار. وقد وصل عدد المشتركين في خدمة التراسل بالحزم العامة للراديو منذ طرحها مع بداية السنة الحالية أكثر من 7000 مشترك. ونعتقد ان مثل هذه التقنيات الحديثة ستزيد من أهمية ومزايا استخدام الهاتف المتحرك في دولة الامارات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات