رئيس البنك الدولي: 17% من المصريين يعيشون في «فقر مدقع»

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 اعلن جيمس ولفنسون رئيس البنك الدولي امس في القاهرة ان 17% من المصريين يعيشون «في الفقر المدقع» واطلق برنامجا يقضي بتمويل مؤسسات مصرية صغيرة. وقال ولفنسون الذي اجرى امس الاول محادثات مع رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد ان 17% من المصريين البالغ عددهم 68 مليون نسمة اي 11.5 مليون شخص «يعيشون في الفقر المدقع». واكد ايضا ان نسبة البطالة اعلى من الاحصاءات الرسمية التي تقدرها بـ 9 % من اليد العاملة. وقال ولفنسون في مؤتمر صحافي عقده مع المسئولة الكبيرة في وزارة الخارجية الاميركية اليزابيث تشيني «يستحيل تصور عالم يعمه السلام اذا لم يكن هذا العالم يسوده مزيد من الانصاف». وقد تجمع حوالى 400 مفكر وطالب يساري مساء امس الاول في مقر نقابة التجار في القاهرة احتجاجا على زيارة ولفنسون متهمين اياه بانه يريد افقار مصر. واكدوا في بيان «للمجموعة المصرية لمناهضة العولمة» ان «زيارة رئيس البنك الدولي تأتي لمتابعة التزام الحكومة المصرية بتطبيق سياسات الافقار والتشريد والاطاحة بما تبقى من مصالح فقراء المصريين». واعتبر الخبير الاقتصادي سمير امين ان «نمط العولمة المطروحة نمط اجرامي يعني تفاقم الفقر بل ابادة فائض السكان غير المطلوبين، لان 50 مليون شخص على الاكثر يستفيدون من توسع الاسواق فيما يصبح ثلاثة مليارات شخص غير مطلوبين». وخلال المؤتمر الصحافي، اعلنت الوكالة الاميركية للمساعدة الدولية والشركة المالية الدولية في بيان اطلاق برنامج ينص على تمويل مؤسسات مصرية صغيرة. وتتفرع الشركة المالية الدولية من البنك الدولي ومهمتها تمويل مشاريع في القطاع الخاص. واوضح البيان ان الوكالة الاميركية للمساعدة الدولية والشركة المالية الدولية شكلتا مع شركات مصرية كبيرة خاصة منظمة غير حكومية هي «مؤسسة ليد» «لتوفير فرصة التدريب العملي لمن فاتته فرصة التعلم وتمويل المشروعات الصغيرة». وقالت تشيني ان الوكالة الاميركية للمساعدة الدولية ستمنح سبعة ملايين دولار لبرنامج تمويل المشروعات الصغيرة فيما ستقدم الشركة المالية الدولية مساعدة تقنية لبرنامج التأهيل. أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات