البنك يوقع اتفاقيات أتمتة رئيسية مع كبرى الشركات العالمية ، بن خرباش: «دبي الإسلامي» يواصل خططه لتقديم خدمات مصرفية متطورة

الاثنين 8 شعبان 1423 هـ الموافق 14 أكتوبر 2002 أعلن معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشئون المالية والصناعة رئيس مجلس إدارة بنك دبي الإسلامي امس في جيتكس عن اعتماد البنك لأحدث التقنيات المتطورة التي تخوله تقديم أفضل الخدمات المصرفية للمتعاملين معه وذلك خلال استقباله لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي العهد وزير الدفاع في جناح بنك دبي الإسلامي المشارك في معرض جيتكس 2002. وأكد معالي الدكتور «خرباش» ان توجه بنك دبي الإسلامي نحو طرح المزيد من المنتجات والخدمات المالية المتطورة يؤكد سعيه الدؤوب نحو الريادة والتميّز من خلال تقديم خدمات تركز على الاهتمام باحتياجات المتعاملين وكسب رضاهم وإنجاز معاملاتهم المصرفية بالسرعة المطلوبة وفي أوقات تتلاءم مع أسلوب حياتهم مع الالتزام التام بمبادئ المعاملات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، كما كشف د. خرباش بأن البنك سيقوم خلال المعرض بتوقيع عدد من الاتفاقيات الهامة مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا القطاع تهدف إلى تعزيز جهود البنك الرامية إلى مواصلة أتمتة عملياته وخدماته المصرفية، مما ينعكس إيجاباً على مستوى الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك للمتعاملين معه ويجعلها أكثر راحة وسهولة وملاءمة. وتابع د. خرباش أن البنك تمكن خلال فترة وجيزة من إطلاق عدد من المبادرات والخدمات المتطورة مثل الخدمة الهاتفية المصرفية «الإسلامي المباشر» وخدماته عبر الإنترنت «الإسلامي أون لاين»، ونتوقع أن تشهد الفترة المقبلة إطلاق مبادرات مماثلة ستمكن البنك ليتبوأ مكانة بارزة في مجال توفير أرقى الخدمات المصرفية للأفراد والشركات على المستويين المحلي والإقليمي، واضاف بأن بنك دبي الإسلامي يتمتع بقاعدة واسعة من العملاء وبخدمات مميزة وبخبرة طويلة في تقديم المنتجات المالية الإسلامية التي تلبي احتياجات شريحة واسعة من المجتمع، وهو الآن يسعى جاهداً للوصول إلى شرائح وفئات جديدة من مختلف الأعمار والاختصاصات، التي تضع في أولى اهتماماتها الحصول على خدمات مصرفية تتميز بالراحة والسهولة ويمكنهم الحصول عليها في أوقات ملائمة لهم، مما دفعنا إلى التركيز على هذا الجانب وإطلاق الخدمات التي تعنى بتقديم أسهل وأسرع طرق التعامل المصرفي. وأضاف أنه نتيجة لذلك فإنه تلبية تلك المتطلبات المتزايدة من المتعاملين يزيد على عاتقهم تطوير قنوات توصيل الخدمات الحالية وإضافة قنوات جديدة لإيصال خدماتنا ومنتجاتنا، حيث أن مستقبل العمل المصرفي سيتحدد من خلال ماهية هذه القنوات ومدى ملاءمتها لتلك الاحتياجات، واختتم د. خرباش حديثه مؤكداً على أهمية الدور الذي باتت تلعبه التكنولوجيا في حياة الأفراد والشركات على حد سواء. وقال بأنه على الشركات والمؤسسات المالية ان تلحق بركب الحضارة والتقنية بوتيرة عالية حتى تتمكن من التميز لتلبية الاحتياجات المتزايد للعملاء مما يعود بالفائدة على هذه الشركات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات