«موانئ دبي العالمية» تبدأ إدارة وتشغيل مرفأ فيساكاباتنام الهندي مطلع 2003

الاحد 7 شعبان 1423 هـ الموافق 13 أكتوبر 2002 من المتوقع أن تبدأ «موانئ دبي العالمية» في عملية إدارة وتشغيل ميناء فيساكاباتنام الهندي خلال الربع الأول من العام 2003 بموجب عقد مدته 30 عاما، بالتعاون مع شركة «يونايتد لاينر آيجينسيز» «وهي شريكها الهندي المحلي»، حيث ستقومان بتقديم الدعم الكامل لشركة «فيساكا» الخاصة المحدودة لادارة الحاويات، التي تقوم باستثمار المرفأ. وتأتي هذه الخطوة في اطار سعي سلطة موانئ دبي الى التوسع بشكل مدروس باتجاه الاسواق العالمية، وادارة وتشغيل مرافئ في بلدان متعددة، مما يعتبر امتدادا لأعمالها وتعزيزا لموقع دبي كمركز استراتيجي للشحن البحري يربط بين مختلف الخطوط الملاحية العالمية، مع الأخذ بالاعتبار ان هناك العديد من المشاريع المماثلة، حيث تقدمت بعض ادارات الموانئ بطلبات للتعاون معها، وتقوم «موانئ دبي العالمية» في الوقت الحالي بدراستها بتأن لاختيار المناسب منها. ووقع تاميلفانام نائب رئيس مرفأ فيساكاباتنام تراست و«اس. راج» كبير موظفي العمليات في شركة فيساكا أخيرا، اتفاقية امتياز ترخيص في هذا الاطار، بحضور جمال ماجد بن ثنية مدير عام سلطة موانئ دبي بمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة. وسيوفر مرفأ فيساكاباتنام بموجب هذه الاتفاقية مرسى طوله 450 مترا، تستأجره فيساكا لمدة 30 عاما على ان تقوم ببناء وتطوير ساحة الحاويات في الاراضي المحيطة فيه، في حين توقعت تلك الاخيرة ان تبدأ العمل بهذا المشروع في غضون أسابيع بعد الانتهاء من عملية جرد المعدات والاجهزة المتطورة واللازمة التي سيتم تركيبها. ويتوقع ان يساهم هذا المشروع الاستراتيجي التنموي في نمو حجم التجارة في مرفأ فيساكاباتنام بشكل كبير وان يصبح بفضل ذلك مركزا مهما للشحن على الساحل الشرقي للهند. وتعتبر ادارة وتشغيل هذا المرفأ، الثالثة من نوعها بالنسبة لـ «موانئ دبي العالمية» على هذا المستوى، بعد نجاحها في ادارة ساحة الحاويات في كل من ميناءي جدة في السعودية وميناء جيبوتي الافريقي. وتجدر الاشارة الى ان «موانئ دبي العالمية» تعتبر الذراع العالمي لـ «سلطة موانئ دبي» وقد طورت استراتيجية حديثة لخدمة ودعم الزبائن على مستوى عالمي تؤهل السلطة التوسع نحو الخارج وادارة موانئ أخرى في انحاء متفرقة من العالم. وتخطط «فيساكا» للعب دور رئيسي في شرقي الهند، من المنتظر أن يغير مجرى تدفق مجرى الشحن من الداخل الهندي والذي يتحرك حاليا عبر الموانئ التي يتم تطويرها. ويبدو واضحا ان الشحن المتجه الى الشرق الاقصى، سوف تتم مناولته من خلال مرفأ فيساكاباتنام، كذلك الأمر بالنسبة الى الشحن القادم من خليج البنغال. إن التحالف الاستراتيجي بين «موانئ دبي العالمية» باعتبارها المشغل للمرفأ ومجموعة «باشكي»، مبني على شراكة مثالية لتطوير ميناء فيساكاباتنام، بالاضافة الى خدمة قطاعي التجارة والشحن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات