مؤتمر جيتكس يبحث آلية عمل الأسواق والشركات بالمنطقة

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 أعلنت داتاماتكس ان حفل افتتاح مؤتمر جيتكس دبي 2002 سوف تنظمه الشركة اليوم السبت بمركز دبي التجاري العالمي المبنى الرئيسي الطابق الخامس. وقال علي الكمالي مدير داتاماتكس ان المؤتمر سيشارك في رعايته آي. بي. ام، شركة ايسر الشريك التقني لداتاماتكس، وشركة فيرتاس وشركة انتل، وشركة اي تي اكس سي واتش بي، بجانب عدد آخر من الشركات والمؤسسات: جراند ستور، واديل، ربيروترونيكس، ايه تن للاتصالات، نسيج دوت كوم. أما الرعاية الاعلاميون فهم الخليج تايمز، عمان ديلي، جريدة الوحدة، جريدة الفجر، مجلة أرابيان مان، مجلة أخبار السوق، مجلة أسفار، دبي اف ام، مجلة الأعمال في دبي، جريدة الخليج، فونيكس للدعاية والاعلان. ويحضر المؤتمر عدد كبير من ذوي الاختصاص في قطاعات الدولة والشركات الخاصة والمهتمين في مجال تقنية المعلومات إلى جانب عدد من الشخصيات المعروفة العالمية والاقليمية والاعلاميين الذين جاءوا خصيصاً لتغطية وقائع هذا المؤتمر وبمشاركة عدد من المحاضرين العالميين والاقليميين. ويبحث المؤتمر في آلية عمل الأسواق والشركات التكنولوجية العاملة في المنطقة ودعمهما لنظام الحكومة الالكترونية وذلك من خلال ما تطرحه من تقنيات متطورة، وكذلك كيفية الاستفادة من التقنيات الحديثة في عالم الاتصالات، وبالتالي يهدف المؤتمر للتعريف بفرص الأعمال العديدة والواسعة النطاق المعتمدة على التقنية الحديثة التي بدأت تظهر مؤخراً، بالاضافة إلى بحث وتقييم التحديات التي تواجه مجتمع الاعمال في المنطقة في ظل التطورات التقنية المتسارعة التي يشهدها العالم. وقال علي الكمالي ان المواضيع المطروحة على جدول أعمال المؤتمر على درجة كبيرة من الأهمية حيث تتعلق باستراتيجية العمل التي تساعد على تحقيق رؤية جديدة ناجحة في مجال التكنولوجيا، الاقتصاد، الأعمال والادارة وكذلك الجهود الوطنية المبذولة في مجال مشاريع الحكومة والأعمال الالكترونية، والاستراتيجيات الحديثة المستخدمة في قطاع الاتصالات والتي تتناسب مع التوجهات التكنولوجية العالمية. وأخيراً الاجيال الجديدة من التكنولوجيا وتأثيرها على واحد من القطاعات الحيوية المهمة في المنطقة والتي تشكل العصب الرئيسي للاقتصاد الوطني باعتباره أحد مصادر الدخل القومي وهو قطاع النفط إلى جانب المواضيع الأخرى التي سوف تطرحها اجندة المؤتمر، كيف يخطط مدراء تقنية وواضعو السياسات واستشاريو تقنية المعلومات. الشريك التقني في ظل التطورات التكنولوجية والبناء الهندسي للمؤسسة والتشريعات الخاصة بالحكومة الالكترونية وحماية المعلومات، اعادة البناء الهندسي للحصول على انظمة تتناسب مع طبيعة التكنولوجيا والأعمال الالكترونية، الخدمات الموجودة على شبكة الانترنت، هل يمكن تجهيز انظمة تقنية بدون وجود أرضية صلبة؟ هل معلوماتك على درجة كبيرة من الحماية؟ هل بيئة المنطقة جاهزة لاستيعاب الحكومة والأعمال الالكترونية؟ ما هو حقيقة وضع التكنولوجيا في المنطقة؟ أمن المعلومات، ما هي مشكلات أمن المعلومات في المنطقة؟ واقع حماية المعلومات في المنطقة وأفضل الممارسات لحماية الحكومة والأعمال الالكترونية، أفضل ممارسات حوائط النار وغيرها من المسائل المتعلقة بحماية الشبكات والقادرة على خلق مجتمع تقني سليم في المنطقة، بعض المسائل المتعلقة بأمن المعلومات التي يطرحها مايكروسوفت نت. ومن جانبه أكد علي الكمالي على الأهمية القصوى التي توليها حكومات المنطقة لزيادة الوعي بالتطورات التقنية على جميع المستويات، وقال أن أهمية هذا المؤتمر تنبع من كونه مكملاً لعملية تعميق المعرفة بأهمية الدور الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع الأعمال. وأضاف انه اتخذت عدد من الخطوات المبنية على ماجاء في الاستراتيجية الوطنية للنهوض بقطاع تقنية المعلومات حيث شهدت الفترة الماضية تحديث القوانين والتشريعات ذات العلاقة ودخول العديد من الاستثمارات الجديدة إلى جانب اطلاق العديد من المبادرات والمشاريع العالمية العملاقة في هذا القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات