أرباحها في 8 شهور تعادل ربحية العام الماضي بأكمله، إدراج «الوطنية للتأمينات» في سوقي دبي وأبوظبي الماليين خلال أيام

السبت 6 شعبان 1423 هـ الموافق 12 أكتوبر 2002 تقرر خلال الأيام القليلة المقبلة ادراج شركة «الوطنية للتأمينات العامة» في سوقي دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية بقيمة اسمية عشرة دراهم للسهم. وقال خالد بن كلبان رئيس مجلس ادارة الوطنية للتأمينات العامة في تصريح لـ «البيان» ان الشركة انتهت من كافة اجراءات ادراج الشركة في سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية، مشيرا إلى ان الشركة قررت توسيع اعمالها في أبوظبي من خلال فتح فروع لها وكذلك انشاء قسم للتأمين على الحياة وذلك ضمن خطة الشركة طرح منتجات تأمينية جديدة في السوق. ويقدر رأس مال الشركة بحوالي 60 مليون درهم موزعة على 6 ملايين سهم بواقع عشرة دراهم للسهم كقيمة اسمية في حين تتراوح القيمة الدفترية للسهم بين 1314 درهماً وتعد كل من مجموعة بنك الامارات وبنك دبي التجاري وشركة دبي للاستثمار أبرز المؤسسين للشركة. وأكد بن كلبان ان ارباح الوطنية للتأمينات العائد خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الحالي توازي ارباح العام الماضي باكمله حيث تقدر نسبة النمو في أعمال الشركة باكثر من 23% الأمر الذي يؤدي لتحقيق نتائج متميزة خلال العام الحالي. وأوضح ان صناعة التأمين تمر بظروف عالمية صعبة خصوصا بعد احداث 11 سبتمبر حيث خرجت العديد من شركات التأمين واعادة التأمين من الأسواق كما لحقت افلاسات بشركات أخرى الأمر الذي اضطرت معه الشركات الكبيرة لفرض شروط وصفت بالتعجيزية لاعادة التأمين على نشاطات تأمينية معينة خصوصاً في المنطقة. وأضاف ان هذه الشركات بدأت مؤخراً في اعادة النظر في استراتيجيتها من خلال تدقيق وفحص المحافظ الاستثمارية لشركات التأمين والاعمال الموجودة بحيث تنتقي النشاطات التي توافق على اعادة التأمين عليها. وأكد بن كلبان ان الوطنية للتأمينات العامة تعد أقل شركات التأمين في الدولة تضرراً من التداعيات السلبية التي لحقت بقطاع التأمين عقب احداث 11 سبتمبر، مشيرا إلى ان نسبة الاحتياطيات وقوة رأس مال الشركة عززا من وضع ومكانة الشركة في سوق التأمين. كتب عبدالرحمن اسماعيل:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات