السعودية تبقي شحنات نفطها لأوروبا في نوفمبر دون تغيير

الجمعة 5 شعبان 1423 هـ الموافق 11 أكتوبر 2002 قال تجار أمس ان المملكة العربية السعودية ابقت على شحنات النفط لزبائنها في اوروبا دون تغيير في نوفمبر بتخفيضات تتراوح بين 25% و30% عن الكميات المتعاقد عليها. واضاف التجار ان السعودية ستخفض امداداتها لكبار العملاء بنسبة 29% تقريبا عن الكميات المتعاقد عليها في حين ستخفض الامدادات للعملاء الاصغر بنسب تتراوح بين 25% و27%. وجاءت التخفيضات دون اي تغيير عن مخصصات اكتوبر رغم ان امدادات سبتمبر شهدت زيادة طفيفة. وقال احد التجار «لا تغيير ولا مفاجات». وفي وقت سابق أمس قال مشترون يابانيون ان السعودية ابلغت زبائنها اليابانيين المتعاقدين معها بعقود طويلة الاجل انها ستخفض شحنات نفطها الخام اليهم في نوفمبر نحو 17% من الكميات المتعاقد عليها دون تغيير عن الشهر السابق. كما ابلغت السعودية زبائنها الكوريين الجنوبيين انها ستخفض شحنات نفطها الخام اليهم في نوفمبر بنسبة بين 17% الى 18% من الكميات المتعاقد عليها دون تغيير ايضا عن اكتوبر. وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول اوبك قررت خلال اجتماع في اوساكا باليابان في سبتمبر ترك حصص الانتاج بلا تغيير. ومن المقرر ان تجتمع المنظمة مرة اخرى في شهر ديسمبر. ـ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات