أعلنت عن مشاركة متميزة في جيتكس دبي 2002، سيمنس تنتقل إلى دبي للانترنت منتصف 2003

الخميس 4 شعبان 1423 هـ الموافق 10 أكتوبر 2002 قال عاصم سوخيرا المدير الاقليمي لشركة سيمنس للاتصالات والمعلومات بالشرق الأوسط ان الشركة سوف تنتقل الى مقرها الاقليمي في مدينة دبي للانترنت في يونيو من العام المقبل. وقال سوفيرا في تصريحات صحفية على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة أمس انها ستقوم بمشاركة نوعية متميزة في جيتكس دبي 2002 وستقوم بعرض ثلاثة منتجات جديدة للهواتف المتحركة من انتاجها. وقال سوخيرا ان اتصالات الامارات بصدد اجراء تجربة على تقنية الجيل الثالث للهواتف المتحركة. وكشف المدير الاقليمي لسيمنس للاتصالات والمعلومات ان عدد الهواتف المتحركة التي تم بيعها في سوق منطقة الخليج العام الحالي بلغ نحو 8 ملايين هاتف منها ما نسبته 20 ـ 30% للامارات وحدها. وقال ان حصة سيمنس من هذا السوق تقدر ايضاً بنسبة 20 ـ 30%. وذكر ان جناح الشركة في جيتكس دبي 2002 سوف يتضمن عروضاً حية للعديد من منتجاتها. وحول سوق الهواتف المتحركة بالمنطقة بشكل عام قال عاصم سوخيرا ان هذا السوق ينمو بمعدل 40% سنوياً. وأضاف في المؤتمر الذي عقد أمس للاعلان عن أحدث هواتفها وهو سيمنس سي 55 وعن مشاركتها في جيتكس ان السبب الرئيسي في معدلات النمو المرتفعة بالمنطقة يرجع الى وجود أعداد كبيرة من مستخدمي الهواتف النقالة لأول مرة ومجموعات اخرى ممن ترغب بتغيير أو تحسين قدرات هواتفها النقالة باستمرار. وأضاف: «وفي الحقيقة تقلصت فترة استخدام الهاتف النقال من سنتين عام 1998 الى 9 أشهر في العام 2002. وتتميز منطقة الخليج بسرعة تغيير واستبدال الهواتف النقالة وهذه دلالة على ان الهواتف النقالة قد تعدت كونها وسيلة اتصال الى عنصر هام في أسلوب حياة وكونها ملحقات مزيد من الاناقة». في مواكبة هذا الاتجاه تقوم سيمنس باطلاق خمسة هواتف جديدة سنوياً في منطقة الشرق الأوسط وآخرها هاتفها C55، الهاتف الجديد النقال الذي يضم مجموعة من المزايا المتقدمة بما فيها نظام الرسائل المتطور وعدد من الألعاب الترفيهية. وستسلط الاضواء على هاتف C55 الجديد في جناح شركة سيمنس في معرض جيتكس 2002. يمنح هذا الهاتف الصغير الحجم مستخدميه الفرصة لتنزيل وتشغيل 16 نغمة وتسجيل الأصوات المفضلة لديهم مهما كانت طبيعتها. ويستخدم هذا الهاتف تقنية (JAVA) اللاسلكية لتمكين محبي الألعاب من الوصول الى العديد من الاستخدامات في هذا المجال وانزالها وتخزينها ولعبها. أما نظام الرسائل المطور فيوفر امكانية ادخال الصور والاصوات للرسائل. اما التشكيلة المنوعة لأغطية CLIPit TM فتأتي هذه المرة في تصاميم جديدة بما فيها اللون الغامق الحصري glow-in-the-dark مما يجعل لهذا الهاتف شخصيته الخاصة التي تعبر عن الانطلاق والمرح. اما ميزة تعدد النغمات فتسمح لهاتف C55 تسجيل وتخزين أي صوت واستخدام نغمة خاصة وفريدة. وبالمقابل ايضاً يمكن تخزين مئات النغمات عن طريق موقع سيمنز على شبكة الانترنت www.my-siemens.com/city. كما ان هاتف C55 يمنح لكم الحرية في التعبير بفضل نظام الرسائل القصيرة (SMS) الموسع الذي يحتوي على 770 رمزاً وخدمة الرسائل النصية المحسنة (SMS) التي تزداد قدرات التعبير من خلالها باستخدام الأصوات والصور عبر شبكات منوعة للهواتف الاخرى التي تتوافق مع خدمة الرسائل النصية المحسنة. ويدعم ذلك انظمة الرسائل متعددة من سيمنس التي تم تطويرها للشرق الأوسط بعدة لغات تشمل العربية والانجليزية والاوردو والفارسي. وفي هذا الاطار صرح عاصم سوخيرا قائلاً: «تدرك سيمنس ان الهاتف النقال لم يعد مجرد وسيلة اتصال بل انه اصبح جزءاً لا يتجزأ من نمط الحياة اليومية للناس». وأضاف: «نريد لمستخدمي الهاتف ان يزداد مقدار استمتاعهم بهواتفهم النقالة ونحن واثقون ان سيمنس C55 سيكون الهاتف الأكثر انتشاراً للعام 2002. واردف قائلاً: «ان توفر امكانية جعل الهاتف النقال الشخصي بدرجة أكبر عاملاً مهماً في قرار الشراء بدءاً من الرنات الى الألوان الى المزايا الاخرى. وهنا لابد من الاشارة الى ان هواتف سيمنس تتميز عن غيرها في هذا المجال وبخاصة مع امتلاكها لأفضل نظام رسائل متعدد اللغات مثل نظام الرسائل القصيرة الذي بات الأسرع نمواً في الاتصالات النقالة بين جيل الشباب». كتب عبدالفتاح فايد:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات