«تجاري» تشارك في منتدى الأسواق الإلكترونية الأول بالشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 أعلنت شركة تجاري عن مشاركتها في منتدى أوراكل للأسواق الإلكترونية التي تعتمد تقنياتها في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، EMEA، والذي سيعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط، في دبي، وهي المرة الأولى التي يعقد فيها خارج أوروبا. وستشارك مجموعة من الإداريين والتقنيين في تجاري في نشاطات المنتدى التي ستشتمل على العديد من ورش العمل الخاصة ببوابات التبادل الإلكتروني على الإنترنت، والتي سيتم عقدها في فندق هيلتون جميرا بيتش في دبي هذا الأسبوع. تتيح المشاركة في منتدى الأسواق الإلكترونية لتجاري تبادل الآراء والاطلاع على أفضل الممارسات في ميدان التجارة الإلكترونية مع عدد من كبرى شركات التبادل التجاري الإلكتروني بالاضافة الى التعرف على أحدث التطورات في صناعة التبادلات التجارية على الإنترنت. هذا وتأتي مشاركة تجاري في هذه الندوة جزءا من استراتيجية التوسع الإقليمي التي أطلقتها الشركة مؤخرا. وأشادت الشيخة لبنى القاسمي، الرئيس التنفيذي لتجاري، بالمنتدى وعلقت بالقول: يتأكد الحضور المتزايد لتجاري على الصعيد الدولي اليوم بانعقاد هذا المنتدى للمرة الأولى في الشرق الأوسط. لقد تمكن تجاري من إثبات نجاحه كبوابة تبادل تجاري يُعتمد عليها وجديرة بالثقة، وهاهو اليوم يستمر في البناء على هذا النجاح وتعزيزه». وشركات التبادل الإلكتروني المشاركة في المنتدى هي: Gatetrade.net من الدنمارك واسكندنافيا، وiFaber من إيطاليا، وLloyds TSB من المملكة المتحدة، وProclare من هولندا، وTechnip من فرنسا. على أن تجاري يلتقي دوريا بهذه الشركات في المنتديات التي كانت تعقد في أوروبا والولايات المتحدة. ويتيح المنتدى للشركات المساهمة التعرف على أحدث التطورات التقنية في صناعة التبادلات التجارية الإلكترونية، وتبادل الآراء والمشورة حول العديد من القضايا المشتركة في كيفية تشغيل التبادلات الإلكترونية الناجحة وتطويرها. وتجدر الإشارة إلى أن الوفود الأوروبية المشاركة أشادت بالنجاح الكبير الذي لقيه المنتدى، وأبدوا سعادة بالغة لانعقاده في دبي للمرة الأولى. إذ يقول ستين غيد مدير ادارة شركة: Gatetrade.net إن دبي مكانا مثاليا لملتقيات الأعمال في هذا الوقت من العام، لأن الناس في أوروبا يستعدون لاستقبال ثلوج الشتاء القارص الآن. ليس هذا وحسب، كان الترحاب الدافئ الذي لقيناه من باب الطائرة حتى غرفنا المريحة في الفندق أمرا ملفتا للإعجاب والتقدير بحق». ويتفق رودريك بين جاردين من Lloyds TSB مع ذلك، ويضيف بأنه سيعاود زيارة دبي للاستمتاع بإجازة مطولة فيها لأن جدوله المزدحم في هذه الزيارة لم يسمح له بالاستمتاع في دبي كما كان يتمنى. وأبدى جاردين إعجابه بقدرة الناس في دبي على التكلم بالإنجليزية في كل الأماكن التي ارتادها، الأمر الذي جعل إقامته مريحة للغاية. من جهتها تعلق كاثرين بيكير من Technip بالقول: بمجرد النظر إلى البنايات والأبراج الحديثة التي تغص بها دبي، يمكن للمرء أن يرى بوضوح أن هنالك استثمارات ضخمة للغاية فيها. ليس هذا وحسب، بل هنالك قدر كبير جدا من النشاطات والفعاليات اليومية، مع وجود ناس طيبين ولطفاء للغاية. وكم كنت أتمنى لو أننا جعلنا المنتدى يُعقد على شاطئ بحر دبي الجميل». ويضيف مارك سويني من Lloyds لقد سمعت الكثير عن دبي في السابق، لكنني لم أكن أتخيل أبدا أنها مدينة تركز على التقنية الحديثة بهذا الشكل، حتى رأيت ذلك بأم عيني. لقد أدهشني حجم الاستثمار الكبير الذي تشهده المدينة في قطاع تقنية المعلومات. وهو لذلك يجلب كبار اللاعبين في هذا الميدان لاتخاذ دبي مقرا لهم في الشرق الأوسط. فالعاملون على إدارة دبي، ما أن يقرروا القيام بشيء ما، ينفذون ويعملون على الفور، وهذا درس علينا كلنا أن نأخذ العبرة منه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات