اقامة حفل التعاون السنوي الثاني بين رجال الأعمال ومكاتب لجان التنسيق المشتركة بأبوظبي

الاربعاء 3 شعبان 1423 هـ الموافق 9 أكتوبر 2002 جرى في فندق انتركونتيننتال أبوظبي حفل التعارف السنوي الثاني بين رجال الاعمال ومكاتب لجان التنسيق المشتركة العاملة في أبوظبي والذي قام بتنظيمه كل من مجلس العمل الاميركي والمجموعة الهندية للاعمال والمحترفين بدعم من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي. وقد تحدث محمد عمر عبد الله، المدير العام للغرفة قائلا انها فرصة طيبة لمجالس رجال الاعمال الذين نعتز باقامة علاقات اقتصادية وتجارية طيبة مع دولهم لكي يلتقوا في مكان واحد لتبادل الرأي والمشورة حول زيادة معدلات التبادل التجاري والاقتصادي بين بلدانهم من جهة ولتوطيد علاقاتهم مع الغرفة من جهة اخرى. وأضاف مدير عام الغرفة أن امارة أبوظبي مقدمة على احداث مهمة في الايام المقبلة من حيث اقامة العديد من المؤتمرات الدولية الكبيرة التي نذكر على سبيل المثال لا الحصر مؤتمر الطاقة، ومؤتمر الخصخصة وتمويل المشاريع اللذين يعقدان هذا الشهر، لهذا فمن المفيد لكل الاطراف أن تتم اجتماعات رجال الاعمال في حفل التعارف هذا، لكي يتم تنسيق الجهود حول ما يجب عمله في الفترات اللاحقة، ومن المؤكد أن كثيرين لديهم العديد من التساؤلات ويريدون الاجابة عليها، وهذه الاجتماعات هي فرصة طيبة للحصول عليها من خلال التنسيق مع اطراف اخرى. وضرب المدير العام للغرفة مثلا بمؤتمر النفط والغاز الذي سيعقد من 13- 16 من الشهر الحالي وتحضره وفود من 39 دولة سيكون فرصة لتبادل الرأي حول تنسيق الجهود بين رجال الاعمال المقيمين في أبوظبي واولئك القادمين اليها للتعرف اكثر على فرص الاستثمار فيما بينهم. واختتم محمد عمر عبد الله حديثه بالقول انها بالفعل فرصة طيبة لكل الاطراف للخروج بالعديد من الاراء والمقترحات لتحسين مستوى الاداء في الفترة المقبلة. ولانملك في الاخير الا أن نتمنى لهم كل التوفيق. ومن جانبه قال جون فيليكيت، رئيس مجلس العمل الاميركي في أبوظبي أن اقامة حفل التعارف هذا، سيقوي من اواصر التعاون المشترك بين مجالس رجال الاعمال، وهي حقا كلمة ثناء وتقدير لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي للجهود التي تبذلها للم شمل رجال الاعمال وجمع هذا الكم منهم على ارضية واحدة، يتم فيها التنسيق وتبادل الراي حول عملهم في الفترة المقبلة. ومن جهة اخرى تقدم فيليكيت بالشكر الجزيل للحفاوة التي استقبل بها الوفد الاميركي برئاسة فاروق علم خان الذي قام بزيارة الى مبنى الغرفة، وخرج بانطباعات طيبة حول مشاركات الجانب الاميركي في فعاليات الشهرين المقبلين في أبوظبي. وقال موهان جاشنمال، رئيس المجموعة الهندية للاعمال والمحترفين ان اقامة هذا الحفل لهذا العام، انما هو امتداد للاجتماع الاول الذي اقيم في العام الماضي والذي نظمه مجلسا الاعمال الكندي والسويسري والذي اعطي نتائج ايجابية مما دعانا الى عقد هذا الاجتماع الذي يعتبر الثاني في هذه السلسلة من الاجتماعات، كما وجدنا فيه فائدة جمة من حيث تجمع اكبر عدد من مجالس رجال الاعمال والذين تربطهم علاقات حميمة بغرفة تجارة وصناعة أبوظبي ورجال الاعمال المنضوين تحت لوائها. أبوظبي ـ مكتب «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات