افتتاح ندوة التجارة عبر الهاتف المتحرك بالعين

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 اشاد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل حاكم ابوظبي في المنطقة الشرقية بالسياسة الحكيمة والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في بناء الدولة الحديثة وإرساء قواعد نهضتها المعاصرة مؤكدا في السياق ذاته ان الامارات خطت بفضل هذه السياسة الحكيمة خطوات جبارة في مجال الاتصالات والخدمات الإلكترونية فهي تعتبر من أكثر الدول تقدما في هذا المضمار الحيوي والدليل على ذلك ان دولتنا اليوم تستضيف العديد من كبريات الشركات العالمية العاملة في مجال ثورة الاتصالات وتقنية المعلومات. جاء ذلك خلال افتتاحه امس اعمال ندوة «التجارة عبر الهاتف المتحرك» والتي نظمتها غرفة تجارة وصناعة ابوظبي ومؤسسة الامارات للاتصالات بحضور احمد حسن المنصوري نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة ابوظبي وناصر بن عبود مدير اتصالات العين وعدد من رؤساء الدوائر الحكومية والمحلية بمدينة العين. واشار الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة الى ان التجارة الإلكترونية عبر الهاتف المتحرك تعتبر من أحدث التقنيات في عالمنا اليوم فبعد التجارة الإلكترونية عبر الانترنت نشهد ولادة منتج جديد من منتجات تقنية وثورة المعلومات سمة الألفية الثالثة وقد حققت الكثير من الإنجازات التي كانت تعتبر مجرد احلام غير الواقعية فقبل سنوات قليلة لم يكن يخطر ببال احد ان يبيع او يشتري وينقل الأموال عبر الهاتف المتحرك وهو جالس في مكتبه او منزله. واوضح ان التجارة عبر الهاتف رافد جديد من روافد التعلم والإنخراط في المجتمع الدولي داعيا الى ضرورة الاستفادة من هذه التقنية الحديثة وآفاق مستقبلها وتطورها لما توفره من حرية للتجارة وطرح التجارب العملية للتعرف على أبعادها بدون نقل او نسخ وإنما من خلال الاستخدام الواعي ضمن الثوابت الإجتماعية والثقافية ومنظومة قيمنا ومفاهيمنا الراسخة. وأكد الشيخ المهندس سلطان بن طحنون آل نهيان على ان الهاتف المتحرك لم يعد مجرد وسيلة للاتصال بين الاصدقاء بل اصبح وسيلة لنقل المعلومات والأخبار في مجال المال والبورصة العالمية وتسويق السلع والخدمات اضافة الى انه وسيلة لإصدار قرارات البيع والشراء. ومن جانبه حدد احمد حسن المنصوري نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة ابوظبي اهداف ندوة التجارة عبر الهاتف المتحرك بتسليط الضوء على احدث التقنيات الحديثة في مجال الهاتف المتحرك وملاءمتها لتسهيل العمليات التجارية واستعراض بعض التجارب العملية لإحدى المؤسسات الرائدة في هذا المجال بالاضافة الى التعرف على الرؤية لهذه التقنية ومعرفة المعوقات التي يمكن ان تعترض طريقها نحو المستقبل ومضمون العواقب كما تهدف الندوة الى التعرف على كيفية خلق البيئة المناسبة للاستفادة من التجارب الناجحة في هذا المجال بالاضافة الى العديد من الموضوعات التي تهم العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات والتسويق المباشر. وتساءل احمد حسن المنصوري عن أبعاد استعمالات الهاتف المتحرك في الحياة اليومية للعامة وهل ستساعدهم في الاتجاه القويم؟ ام انها ستعمل على خلق مزيد من التعقيدات؟. واكد نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة ابوظبي على ان التجارة الإلكترونية عملت على سرعة تبادل المعلومات وامتلاك القاعدة والمقومات المطلوبة لدخول عصر الاقتصاد الرقمي والمساهمة فيه بشكل إيجابي من خلال التعرف على الأنظمة الإلكترونية والتقيد بالشروط القانونية لاستعمالها فانه يتسنى لرجال الأعمال والمسئولين ومدراء تقنية المعلومات ان يأخذوا بالحسبان سهولة الإستخدام وفهم الطبيعة القانونية في ظل توجه العالم للاقتصاد الرقمي والتجارة الإلكترونية والبحث عن حلول برمجية متقدمة خاصة وان العالم اصبح يعلم مدى الحاجة الى إدارة المعلومات والمعاملات الإلكترونية. العين ـ عبدالله خازر:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات