غرفة دبي تبحث تسهيلات رجال الأعمال والمستثمرين مع انفست هونغ كونغ

الثلاثاء 2 شعبان 1423 هـ الموافق 8 أكتوبر 2002 استقبل عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي صباح امس سايمون جالبين مدير انفست هونغ كونغ وهي مؤسسة تعني بتسهيل اجراءات رجال الاعمال والمستثمرين في هونغ كونغ وتتبع إلى حكومة الاقليم الاداري الخاص في الصين وحضر الاجتماع جارلز انجي رئيس القسم التجاري في انفست هونغ كونغ. تناول الاجتماع بحث العلاقات التجارية والاقتصادية بين دبي وهونغ كونغ التي تعد احد الشركاء التجاريين لدبي وتربطهما علاقات مميزة ومع وجود تشابه في الادوار التجارية والاقتصادية لكل من دبي وهونغ كونغ. وخلال الاجتماع اكد المطيوعي ان غرفة دبي على استعداد تام للتعاون مع انفست هونغ كونغ بهدف تنمية العلاقات التجارية ولتعزيز حركة انسياب الاستثمارات البينية وتسهيل مهام رجال الاعمال الراغبين في الاستثمار المباشر والمشترك في دبي ولتقديم التسهيلات المتاحة في دبي لرجال الاعمال والمستثمرين من هونغ كونغ. ومن جانبه شكر سايمون جالبين الغرفة على التسهيلات التي تقدمها لرجال الاعمال من هونغ كونغ وعلى استعدادها للتعاون مع انفست كونغ كونغ لتحقيق مزيد من النشاط في قطاعات التجارة والاستثمارات المشتركة. واشار إلى ان انفست هونغ كونغ تعد مؤسسة حكومية تابعة لحكومة هونغ كونغ الاقليم الاداري الخاص في الصين وقد تم تأسيسها قبل عامين ومن بين اهدافها الرئيسية تسهيل مهام رجال الاعمال والمستثمرين الاجانب في هونغ كونغ عند البدء في تأسيس مصالح لهم في هونغ كونغ. ودعا رجال الاعمال والمستثمرين في دبي الراغبين في تأسيس مصالح لهم في هونغ كونغ الاتصال بمؤسسة انفست هونغ كونغ لتقديم كافة التسهيلات المتعلقة باجراءات الحصول على رخص الاعمال في هونغ كونغ. واشار إلى ان انفست هونغ كونغ تقدم خدماتها لرجال الاعمال والمستثمرين مجانا وان الهدف هو رفع كفاءة اجراءات تخليص معاملات رجال الاعمال والمستثمرين الاجانب في هونغ كونغ. واوضح ان انفست هونغ كونغ سوف تعمل بالتنسيق مع مجلس تنمية التجارة في هونغ كونغ الذي يتخذ من دبي مقرا له على تنظيم ندوة للتعريف بأنشطة انفست هونغ كونغ والخدمات التي تقدمها لرجال الاعمال والمستثمرين وذلك بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة دبي. وتوضح بيانات التجارة الخارجية لدبي ان قيمة المبادلات التجارية بين دبي وهونغ كونغ حققت خلال الخمس سنوات الماضية نموا كبيرا لتصل إلى حوالي 585 مليون دولار أميركي في عام 2001 مقابل 268 مليون دولار في عام 1997 بزيادة نسبتها 80% وجاءت هذه الزيادة من الارتفاع الملحوظ في قيمة الواردات من هونغ كونغ التي ارتفعت من 172 مليون دولار في عام 1997 إلى حوالي 397 مليون دولار في عام 2001 والزيادة الكبيرة في قيمة اعادة الصادرات من دبي إلى هونغ كونغ من 70 مليون دولار في عام 1997 إلى 168 مليون دولار في عام 2001.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات