في مرحلته الجديدة التي أطلقتها «إعمار»، مشروع السهول يستقطب اهتمام عدد كبير من المستثمرين

الجمعة 27 رجب 1423 هـ الموافق 4 أكتوبر 2002 حظيت المرحلة الجديدة من مشروع السهول، التي اطلقتها إعمار العقارية صباح أمس الاول، باهتمام عدد كبير من المشترين الراغبين في الاستثمار في القطاع العقاري في إمارة دبي. وأعلنت الشركة عن استمرارها في فتح باب الحجوزات للمرحلة الجديدة من المشروع للمستثمرين من مواطني الإمارات ودول مجلس التعاون والمقيمين وذلك في مكتب مبيعات الشركة في حي البحيرات والمفتوح 7 أيام بالأسبوع من الساعة 10 صباحاً وحتى الثامنة مساءً. ويأتي إطلاق المرحلة الجديدة من مشروع السهول، الذي يطل على تلال الإمارات نظراً للنجاح الكبير الذي حققته المراحل الأولى والتي شهدت إقبالاً كبيراً من المستثمرين من مواطني الإمارات ودول مجلس التعاون والمقيمين. وقال منصور بن عبد الله العثيمين، مدير عام التسويق والمبيعات الخليجية والدولية والتجارية في شركة إعمار العقارية: «يشكل مشروع السهول أحد أكثر المشاريع السكنية نجاحاً ويهدف الى جذب المستثمرين الذين يرغبون بالتمتع بأسلوب حياة يتميز بالرفاهية وتوفر كافة وسائل الراحة الممكنة. ويؤكد هذا التجاوب من جانب المستثمرين بمشروع السهول بمراحله المتعددة، على أهمية العقارات السكنية ذات المستوى المتميز في قرارات الإستثمار لدى هؤلاء المستثمرين». التخطيط لمشروع السهول ليكون في مركز النمو الجديد في دبي، والذي سيوفر للسكان بيئة معيشية مميزة ستجعل كل احتياجاتهم في متناول اليد. وبدأت تتضح معالم مشروع السهول إلى جانب مشروعي تلال الإمارات والبحيرات، كما سيتضمن المشروع فيلات سعرها في متناول الجميع وستقع على مقربة من نادي الإمارات للجولف وملعب مونتغومري للجولف في دبي. وسيحظى هذا الحي السكني بخدمات متميزة تضم حديقة خاصة. كما ستتاح للسكان فرصة الاستفادة من الخدمات والمرافق المتميزة في تلال الإمارات وبحيرات الإمارات. وقد تم مراعاة تصميم الفيللات وفق أعلى المعايير العالمية، وسيلحق بكل فيللا حديقة خاصة وموقف للسيارة. ويشتمل مشروع السهول على مجموعة من الخدمات والتسهيلات التي تضم خدمات حماية وأنظمة أمان متطورة ومواقف خاصة وقريبة ومراكز لرعاية الأطفال وخدمات اتصال سريعة بالإنترنت وتقنيات خاصة لاستقبال القنوات التلفزيونية ومركز رياضي ومسابح ومتاجر فخمة ومقاهي ومطاعم متميزة. وأضاف العثيمين: «شكل المستثمرون الراغبون في شراء المساكن للعيش فيها الغالبية العظمى من المقبلين على الشراء في المرحلة الجديدة من مشروع السهول، الذي سيصبح جاهزاً للسكن بعد 18 شهراً من الآن». وقال: «ساهم النجاح الكبير الذي حققه مشروع السهول في مراحله المختلفة في إعطاء دفعة قوية لقطاع التطوير العقاري في أسواق المنطقة بشكل عام والإمارات بشكل خاص. ولا شك بأن مثل هذه المشاريع ستعمل على رفع مستويات ونسب التملك العقاري بين مواطني الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجية والمقيمين في الإمارات». ويشكل مشروع السهول جزءاً رئيسياً في سلسلة المشاريع العقارية الرائدة التي أطلقتها إعمار مؤخراً. كما يسهم في إضافة معلم جديد في إمارة دبي مثل مشروع مرسى دبي وتلال الإمارات ومشروع الينابيع والروضة المطل على نادي الإمارات للجولف والقريب من مدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للإعلام والجامعة الأمريكية بدبي والعديد من المنتجعات الشاطئية والفنادق الفخمة.

تعليقات

تعليقات