200 مستثمر خليجي يلتقون في بيروت بدعوة من بيت التمويل الخليجي

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 تشهد بيروت يومي 9 و10 أكتوبر الحالي تظاهرة استثمارية خليجية برعاية رفيق الحريري رئيس مجلس الوزراء اللبناني وبمشاركة فؤاد السنيورة وزير المال وعدة محاضرين وحوالي 200 مستثمر من بلدان الخليج. ودعا الى هذا المؤتمر بيت التمويل الخليجي الذي يتخذ من البحرين مقراً له وتساهم فيه عدة بنوك اسلامية ومئات المستثمرين من دول الخليج، وأوكل بيت التمويل مهمة تنظيم هذا المؤتمر في لبنان الى مجموعة الاقتصاد والاعمال. ويهدف هذا الاجتماع الى فتح الآفاق وسبل التعاون ما بين مجموعة من المستثمرين الرئيسيين الذين دخلوا في المشاريع الاستثمارية التي قادها بيت التمويل الخليجي خلال السنوات الثلاث الماضية، والمستثمرين اللبنانيين أو الذين يتخذون من لبنان مركزاً لأعمالهم. وصرح الدكتور فؤاد العمر، رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي: «ان الهدف من هذا اللقاء جمع الخبرات والاستثمارات المكونة لدينا في السنوات الماضية وتقديمها بصورة متكاملة في مكان واحد، حيث سيمكن ذلك المستثمرين الذين نتشرف بالعمل معهم من التعرف أكثر على تفاصيل المشاريع الاستثمارية الاخرى التي نفذناها وقدنا عمليات تمويلها، وفي الوقت نفسه عرض جميع هذه الخبرات أمام المستثمرين الآخرين في الاجتماع في لبنان في منطقة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لما لها من دور رائد في مجالات شتى، وهذا ما يخلق التفاعل وتبادل الخبرات، وفتح المجال للتدفق الحر للأفكار المتقدمة في مجال الاستثمارات، والتي تشكل للمستثمرين بشكل عام اهتماماً مشتركاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات