تتطلع لزيادة حصتها السوقية إلى 25%، 10 ملايين درهم مبيعات المرموم للألبان العام الماضي - البيان

تتطلع لزيادة حصتها السوقية إلى 25%، 10 ملايين درهم مبيعات المرموم للألبان العام الماضي

الخميس 26 رجب 1423 هـ الموافق 3 أكتوبر 2002 اعلنت شركة المرموم للالبان احدى الشركات التابعة لمجموعة دبي للاستثمار انها نجحت في مضاعفة مبيعاتها خلال العام الماضي لتصل إلى 10 ملايين درهم، وذلك ضمن خطتها التوسعية التي تتكلف 10 ملايين درهم والمتوقع ان تكتمل الشهر المقبل. وقال شكري المهيري مدير تطوير الاعمال في دبي للاستثمار خلال مؤتمر صحفي عقد امس بمقر دبي للاستثمار ان الخطة التوسعية للشركة تستهدف الوصول بالطاقة الانتاجية إلى 100 الف لتر يوميا حيث تقدر الطاقة الحالية بحوالي 35 الف لتر يوميا كما تستهدف الشركة رفع حصتها السوقية من 10% حاليا إلى 25% خلال السنوات الخمس المقبلة، يذكر ان حجم سوق الالبان والعصائر في الدولة يقدر بحوالي 200 الف لتر يوميا. واوضح المهيري ان المرموم وقعت في الفترة الاخيرة عقدا مع شركة دانماركية متخصصة في تصنيع معدات الالبان لتوريد وتركيب معدات جديدة وحديثة لمصانع المرموم لإنتاج الحليب ومن المتوقع الانتهاء من عملية التركيب خلال شهر يناير المقبل. واكد ان المرموم تجاوزت مرحلة الخسائر التي مرت بها في السابق واصبحت تحقق ارباحا جيدة، وتستهدف تعزيز ربحيتها ضمن خطة استراتيجية وضعتها الشركة للسنوات المقبلة. واوضح ان التوسعات التي تمر بها الشركة تستهدف بالدرجة الاولى تعزيز الجوانب الايجابية التي تتمتع بها المرموم خصوصا وانها من الشركات المنتجة للحليب التي تنفرد بكونها صديقة للبيئة ولا تستخدم الهرمونات والنباتات الحيوانية في اطعام الابقار. وقال راجو مدير التسويق والمبيعات في الشركة ان المرموم نجحت العام الماضي في مضاعفة مبيعاتها واصبحت حصتها السوقية تقدر بحوالي 10% من اجمالي حجم سوق الالبان في الامارات مشيرا إلى ان الشركة دخلت في الفترة الماضية في مجال انتاج العصائر وطرحت عبوات جديدة من مختلف انواع العصائر وبنكهات مختلفة. واضاف ان مزرعة المرموم تضم حاليا الف رأس من الابقار وتخطط لاستيراد قطيع من الابقار الاسترالية لزيادة الطاقة الانتاجية ومواجهة الطلب المتزايد على الحليب. واستعرض الدكتور ارجون اس مدير المزرعة المزايا التي تنفرد بها مزرعة المرموم دون غيرها من مزارع إنتاج الحليب مؤكدا على انها من الشركات النادرة التي تمنع بتاتا ادخال أي عناصر غير طبيعية في عمليات الانتاج أو استخدام الهرمونات والمواد المضرة بصحة الانسان والبيئة بغض النظر عن الفوائد الاقتصادية التي يمكن ان تجنيها. واوضح ان المرموم تستخدم الاعلاف النباتية الخالصة التي تخلو من أية عناصر حيوانية أو غير نباتية، كما لا تستخدم أية مواد هرمونية في أي عملية من عمليات الانتاج، واكد ان المزرعة تتبع سياسة متشددة نحو المحافظة على نوعية الانتاج والتأكد بشكل كامل من توافق هذه الطرق مع البيئة وصلاحيتها الكاملة للاستهلاك البشري. كتب عبدالرحمن إسماعيل:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات