«باناسونيك» تطرح جيلاً جديداً من أجهزة تسجيل الفيديو خلال جيتكس 2002 - البيان

«باناسونيك» تطرح جيلاً جديداً من أجهزة تسجيل الفيديو خلال جيتكس 2002

الثلاثاء 24 رجب 1423 هـ الموافق 1 أكتوبر 2002 تطرح شركة «باناسونيك»، التي تعمل في مجال تصنيع الالكترونيات الاستهلاكية والأجهزة الكهربائية المنزلية ومنتجات الإتصالات في العالم، تشكيلة واسعة من أجهزة التسجيل الفيديوية الرقمية التي تعمل بأقراص «دي.في.دي» والتي تشمل نموذجي DMR-E30 وDMR-HS2 المزودين بميزات تقنية مبتكرة وذلك خلال مشاركتها في معرض «جيتكس دبي 2002» الذي سيقام في مركز دبي التجاري العالمي من 13- 17 أكتوبر الجاري. وتتبنى أجهزة التسجيل الفيديوية الجديدة المقرر عرضها تقنيات «دي.في.دي.رام» الفائقة الجودة. وتتميز بإمكانية إعادة تشغيل أي لقطة ضمن الفيلم موضع التشغيل حتى في حالة عرض البرنامج بشكل حي. كما تسمح بتسجيل اللقطات الفيديوية من نوع MPEG2 على أقراص من نوع «دي.في.دي.رام» أو «دي.في.دي.أر». وقال «آتسوشي هينوكي» المدير العام للعلاقات العامة والاعلان في شركة باناسونيك للتسويق في الشرق الأوسط: تعكس مجموعة أجهزة التسجيل الفيديوية الجديدة من «باناسونيك» إمكانية الاستفادة من الاستخدامات المتعددة لملفات «دي.في.دي.رام» وقابلية تشغيلها مع أجهزة الكمبيوتر والتطبيقات التي تعتمد على أنظمة الفيديو. وتتميز أقراص «دي.في.دي.رام» بسعة تخزين كبيرة وسرعتها وذاكرتها الكبيرتين وصورها المميزة وجودة صوتها بالاضافة الى إمكانية الكتابة والتعديل. وقد كرست المنتجات التي تعمل بتقنية «دي.في.دي.رام» دوراً هاماً مع تزايد الاعتماد على حلول الاعلام الرقمي. ونتمنى على عملاء الشركة في منطقة الشرق الأوسط البدء بإستخدام هذه المنتجات والحلول التكنولوجية المبتكرة التي تتبنى أحدث تقنيات التسجيل على أقراص دي.في.دي.». وستقوم شركة «باناسونيك» بعرض الجيل الثالث من نموذج DMR-E30 الذي يعد من أحدث منتجات أجهزة التسجيل الفيديوية التي تعمل بأقراص «دي.في.دي»، وذلك خلال مشاركتها في معرض جيتكس دبي 2002. ويساهم النموذج الجديد عبر ميزاته المبتكرة بترسيخ المركز الريادي الذي تحتله شركة «باناسونيك» في مجال صناعة أجهزة تسجيل وتشغيل أقراص الـ «دي.في.دي.» ويستطيع مستخدمو النموذج تسجيل صور رقمية فائقة الجودة. ويسجل الجهاز 12 ساعة من العرض المتواصل على وجهي قرص «دي.في.دي.رام» أو 6 ساعات من العمل على وجه واحد من قرص «دي.في.دي.رام» أو «دي. في. دي. أر». وتتميز أجهزة «دي. في. دي. رام»التي تسمح بإعادة الكتابة عليها بسعة تخزينها الهائلة التي تصل الى 4.7 أو 9.6 جيجا بايت في القرص الواحد مما يمكن المستهلكين من إلغاء ما لا يحتاجونه من ملفات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات