8.16 مليارات ريال أرباح البنوك السعودية عام 2001

حققت البنوك السعودية التسعة ارباحا اجمالية بلغت 8.16 مليارات ريال، مايعادل 2.17 مليار دولار العام الماضي وتراوحت الزيادة في الارباح المحققة اكثر من 10 % لكل من بنكي الجزيرة والبنك السعودي للاستثمار، و23 % للبنك السعودي الهولندي. وحقق البنك السعودي الامريكي اعلى نتائج ربحية بلغت 2.251 مليار ريال مايعادل 600.2 مليون دولار بزيادة 12.5 % عما حققه في العام الاسبق ، ويعود ذلك الى ضخامة البنك وريادته في السوق، اذ اندمج فيه بنك القاهرة السعودي الذي كان تحت ادارة الامير الوليد بن طلال نشاطه المصرفي في الثمانينيات. ويأتي بنك الجزيرة في قائمة البنوك السعودية من حيث الارباح حيث بلغت 57.4 مليون ريال (15.3 مليون دولار) اي بزيادة 10 % عما كانت عليه عام 2000 وهو اخر بنك يعود الى الربحية في مطلع العقد الماضي بعد عقد الثمانينيات الذي تعرضت البنوك السعودية خلاله الى خسائر كبيرة بسبب انهيار اسعار النفط وانتهاء الطفرة النفطية في مطلع تلك الفترة. ويمثل قطاع البنوك عنصر جذب استثماري بالنسبة للناشطين في سوق الاسهم، اذ حقق هذا القطاع نموا العام الماضي بلغ 7.9% ويعتبر رأسمال البنوك المدرجة في السوق نصف قيمة رأسمال سوق الاسهم التي تصل الى 257.4 مليار ريال «68.6 مليون دولار». ونتيجة لهذا يعتقد ان لدى البنوك التجارية نسبة تصل الى نحو 20% من الدين الحكومي العام البالغ 637 مليار ريال «169.8 مليون دولار» والذي تشكل اساسا من بيع السندات الحكومية مثل سندات الخزينة والتنمية ، وغالبية هذا الدين تعود الى مؤسسات اخرى مثل المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية وصندوق معاشات التقاعد ذات السيولة العالية. ويتوقع للبنوك ان تلعب نفس الدور هذا العام، اذ أن العجز المتوقع في الميزانية السعودية في حدود 45 مليار ريال «13 مليون دولار» رغم أن ميزانية هذا العام تعتبر تقشفية وحجم الانفاق المقترح فيها يقل عن الانفاق الفعلي للعام الماضي بحوالي 20% وذلك بسبب الضعف الذي تعاني منه اسعار النفط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات