جمارك دبي تكمل استعداداتها لإقامة واحة «عالم السجاد»

اعلنت جمارك دبي عن اكتمال استعداداتها لاقامة واحة السجاد والتحف التي تقوم بتنظيمها سنويا ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق، واعلنت عن ارتفاع حجم المشاركة الداخلية والخارجية إلى 109 اجنحة لشركات متخصصة، في قطاعات التحف والمشغولات اليدوية تمثل الامارات وايران وباكستان والهند وافغانستان فيما تشارك لأول مرة شركات من العراق واوزبكستان وتركمانستان والصين. واعلن حمد فاضل المزروعي القائم باعمال المدير العام لجمارك دبي خلال مؤتمر صحفي امس بمقر الدائرة ان الواحة التي ستقام بالقاعة الغربية بمركز معارض مطار دبي الدولي ستضم 79 جناحا لشركات السجاد و30 جناحا لشركات التحف والمشغولات اليدوية مؤكدا ان الاقبال على المشاركة يؤكد ان الواحة اصبحت تمثل الملتقى المفضل لكبار المستثمرين والمهتمين والزوار من داخل وخارج الدولة متوقعا ان تشهد الواحة نموا في عدد الزوار هذا العام عن العام الماضي نظرا لاتساع قاعدة المشاركة والتطويرات التي اجرتها الدائرة على طبيعة الواحة سواء من حيث الشكل والعرض والطرق الترويجية محليا وخارجيا ضمن ادارة مهرجان دبي للتسوق مشيرا إلى ان عدد الزوار خلال العام الماضي كان 150000 زائر. واضاف ان الواحة تؤمن عقد الصفقات التجارية بين التجار سواء من داخل أو خارج الدولة بعشرات الملايين مشيرا إلى ان اجمالي الصفقات التي تم توفيقها العام الماضي بلغ 90 مليون دولار، وقال انه خلال الدورة الجديدة سيتم عرض اكثر من 100000 سجادة، كما يؤمن المعرض الفرصة المثالية لكافة الزوار لمشاهدة واقتناء افضل واضخم انواع السجاد اليدوي الحديث والقديم المصنع في عدد من الدول التي تشتهر بصناعته اضافة إلى المشغولات اليدوية من نحاسيات وفخاريات ولوحات فنية ومنحوتات وتحف قديمة. وجدد حمد فاضل المزروعي التأكيد على الدعم الكامل لمهرجان دبي للتسوق الذي اضاف طابعا مميزا وبعدا جديدا لمسيرة الحركة الاقتصادية والتجارية والسياحية والاجتماعية في الامارة وتمثل الواحة من خلاله الملتقى المفضل لكبار المستثمرين والمهتمين من جامعي السجاد اليدوي الفاخر من انحاء مختلفة في العالم خصوصا من الدول الاوروبية والاسيوية والافريقية. وقال ان اهمية واحة السجاد والتحف تكمن في توفير فرصة التسوق وعقد الصفقات التجارية للزوار والتجار في آن واحد حيث تحتضن هذا العام 79 جناحا للعرض تتيح للزوار فرصة الانتقاء والاختيار من بين عشرات الآلاف من القطع النادرة في مكان واحد بدلا من الانتقال من سوق أو مركز تجاري إلى آخر. واوضح انه من المقرر ان تشارك بالحدث كل من ايران، باكستان، الهند، افغانستان، ولأول مرة العراق، اوزبكستان، تركمانستان والصين. وقال ان الاجنحة في الواحة تعتبر هذا الحدث السنوي فرصة متميزة لبيع معروضاتها من السجاد الذي يعتبر من اجود وارقى انواع السجاد اليدوي النادر الذي ابدعته الايدي البشرية على مر العصور. وقال: ونظرا للنجاح الذي حققته الواحة على مدى السنوات الست الماضية فاننا عازمون على دعم قطاع تجارة السجاد بانواعه والعمل على تقديم كافة الخدمات والتسهيلات لرجال الاعمال والمستثمرين بالشكل الذي يخدم الحركة التجارية والاقتصادية والسياحية في الدولة بشكل عام ودبي بشكل خاص. واعلن ان فعاليات الواحة هذا العام ستشمل: ـ معرض واحة السجاد على مساحة 12000 متر مربع. ـ قرية التحف والمشغولات اليدوية على مساحة 270 مترا مربعا. ـ معرض الصور النادرة ويضم اكثر من 300 صورة للشيوخ والشخصيات والمناسبات المختلفة ومناطق مختلفة بالدولة. ـ متحف السجاد على مساحة 140 مترا مربعاً. ـ عروض حية لصناعة السجاد. ـ عروض فلكلورية عالمية «يوميا». ـ السحوبات اليومية والاسبوعية. وشارك في المؤتمر الصحفي كل من عامر علي رئيس لجنة واحة السجاد والتحف ومارك هسلم وعبدالرحمن عيسى واعضاء اللجنة. واوضح عامر على ان المساحة الاجمالية للواحة «الصالة الداخلية تبلغ 12000» متر مربع وتبلغ مساحة كل جناح 50 مترا مربعا، وان عدد الاجنحة ارتفع العام الجاري بنسبة 16% حيث بلغ عددها 79 جناحا مقابل 68 جناحا العام الماضي، واضاف انه سيتم عرض مجموعة نادرة من السجاد تعرض لأول مرة خارج بلد المنشأ. وقال عامر علي انه سيتم عرض وتقديم تشكيلات واسعة من اجود انواع السجاد المصنع يدويا من مختلف انحاء العالم، مثل السجاد العجمي من اصفهان، قم، نائين، تبريز، همدان، كرمان وهاريكي التركي اضافة إلى السجاد الباكستاني والهندي والتركمانستاني. وستقام فعاليات الواحة هذا العام تحت شعار «عالم السجاد» بقصد تعزيز شعار المهرجان «عالم واحد.. عائلة واحدة»، وستقدم للتجار والمتسوقين العديد من المزايا والتسهيلات منها مركز اعلامي ومركز اخر للمعلومات، اسعار خاصة تناسب مختلف الميزانيات، خدمة حافلات مجانية بين مراكز التسوق الرئيسية والمعرض، زيادة قوة الاضاءة، زيادة ارتفاع كل جناح، مطعم، صراف آلي، مسجد للصلاة، مواقف مجانية تستوعب 2000 سيارة، سيارات اجرة إلى كافة انحاء الدولة، موقع خاص للتحميل والتفريغ، غرف اجتماعات، اذاعة داخلية، اعلانات وتغطية اعلامية. واضاف عامر علي ان معرض الصور النادرة سيضم 300 صورة نادرة ذات احجام مختلفة موزعة على الآتي: صور نادرة لصاحب السمو رئيس الدولة والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم وصور لشيوخ الامارات واحداث، ومناسبات، وصور المناطق والاحياء القديمة، بالاضافة لصور اخرى لعدد من الشخصيات. اما قرية التحف والمصنوعات اليدوية فتضم تشكيلات رائعة ومنتقاة بعناية من المصنوعات اليدوية، الاعمال الفنية التقليدية، من مختلف انحاء الشرق الاوسط، شمال افريقيا وآسيا، وستقدم «من خلال 30 جناحا»، مجموعات مختلفة من الهدايا والتحف وقطع الديكور والزينة واللوحات الفنية التي تعكس وبشكل متألق جوانب متميزة من تراث وفنون منطقة الخليج وتمتاز كافة التحف المعروضة بكونها اصلية وذات تصاميم متقنة واشكال تعود لدول المصدر بأسعار مناسبة للجميع. ويضم متحف صناعة السجاد: الآلات ويقدم طريقة صناعة السجاد وفقا لمراحلها الثلاث وهي مراحل تحضير المواد والالوان وصولا إلى الانتاج المتقن. كما ستشهد الواحة عروضا حية لصناعة السجاد اليدوي، وتقدمها مجموعة احترفت مهنة صناعة ونسج السجاد المصنوع من الحرير والصوف أو الاثنين معا وبأسلوب يتسم بالمهارة والدقة. وقال عامر علي ان التحضيرات للواحة بدأت اعتبارا من شهر اكتوبر 2001 من خلال تشكيل فرق العمل «الامن، الاعلام، الترويج، التسويق» وقامت اللجنة باجراء اتصالات داخلية وخارجية لجذب المشاركين. وسيتم يوميا السحب على سجادة يدوية وأجهزة الكترونية ومعدات منزلية وسيتم سحب اسبوعي على سجادة فاخرة إلى جانب الجوائز اليومية. وقدم عامر علي الشكر لادارة التفتيش برئاسة بطي الظفري على جهودها في الاعداد للواحة ونجاحها بالاضافة للخدمات والتسهيلات التي تقدمها للعارضين والمتسوقين كتب وجيه عبدالعاطي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات