رئيس أوبك يستبعد أي رفع أو خفض لإنتاج النفط

أستبعد شكيب خليل وزير الطاقة والمناجم الجزائرى الرئيس الحالى لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) زيادة حصص انتاج المنظمة أو خفضها فى الوقت الحالى. ووصف خليل (فى تصريحات صحفية) على هامش الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتأميم المحروقات بالجزائر أسعار البترول الحالية بأنها فى مستوى جيد جدا.. مشيرا الى أن أى طرف لم يبد حتى الان الرغبة فى تغيير سقف الانتاج. وأوضح الرئيس الحالى لاوبك ان احتمال زيادة انتاج المنظمة أو خفضه متوقف على تطور أوضاع سوق النفط العالمية ومستوى المخزون ونسبة النمو المرتقب للاقتصاد الامريكى فى الاسابيع المقبلة. وأشار الى أن منظمة أوبك ستتخذ قرارها المناسب تبعا لكل هذه المعايير التى سيكون لها أثر على الطلب على البترول خلال الثلث الثانى من العام المقبل.. موضحا أن الشغل الشاغل للدول المنتجة للبترول يبقى استقرار الاسعار وتوازن السوق. وقال اننا نبحث عن مستوى مقبول لسعر البرميل فى حدود 25 دولارا.. مؤكدا انه لم يتم التطرق الى مسألة رفع الحصص أو خفضها خلال اتصالاته التى اجراها مع وزراء الطاقة بالدول المصدرة للنفط الاعضاء فى المنظمة التى لا تريد احداث أى اضطراب فى العرض والطلب. وذكر ان الموقف العام يستدعى ضرورة انتظار اجتماع وزراء أوبك الذى سيعقد فى 15 مارس المقبل لتكوين رؤية أكثر وضوحا لنمو الاقتصاد الامريكى ومستوى المخزون ومستوى الطلب فى السوق قبل اتخاذ القرار المناسب. يذكر ان اسعار النفط أغلقت مستقرة مساء أمس الأول بعد ان تراجعت عن قفزة سجلتها بفعل اداء قوي للمنتجات البترولية ومشتريات لتغطية مراكز مدينة قبل عطلة نهاية الاسبوع. وفي سوق البترول الدولية بلندن اغلق سعر خام القياس العالمي مزيج برنت للتعاقدات الآجلة للتسليم في ابريل مرتفعا ستة سنتات الى 26.50 دولاراً للبرميل بعد ان تراجع عن اعلى مستوياته خلال جلسة التعاملات عندما سجل 27.05 دولاراً. وفي سوق نايمكس بنيويورك اغلق سعر النفط الامريكي الخفيف على 29.03 دولاراً للبرميل مرتفعا 21 سنتا. وقال تجار ان اداء قويا لاسعار العقود الاجلة للبنزين الامريكي لشهر مارس والتي اغلقت مرتفعة 1.91 سنت الى 84.40 سنتاً للجالون. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات