(دايملر-كرايسلر) تستعد لكشف خطة تاريخية لاعادة الهيكلة

من المتوقع ان تعلن المجموعة الالمانية الامريكية العملاقة لصناعة السيارات (دايملر-كرايسلر) الاثنين المقبل خطة تاريخية لاعادة هيكلة الشركتين الرائدتين اللتين تواجهان عجزا ماليا في امبراطوريتهما, وهما (ميتسوبيشي موتورز) و(كرايسلر), ولكن الخبراء لا يزالون ينتظرون ايضا صدور بعض التوقعات حول نتائج عمل المجموعة. وبمناسبة مؤتمرها الصحافي التي ستعلن فيه بيانا بحصيلة اعمالها, ستقوم الشركة المصنعة للسيارات بتحديد الموعد الذي سيبدأ فيه فرعها الامريكي الذي تجاوز الخط الاحمر ماليا في الفصل الثالث من العام 2000 تسجيل الارباح على حد رأيها, كما اعلن متحدث باسمها الخميس. ويعتقد عدد من المحللين ان المجموعة تراهن على العام 2002. واشار بيتر ووريل, المحلل في (بايريتش لاندسبنك), ان (الاسواق تريد معرفة المبلغ الذي ستتكلفه المجموعة لتنفيذ خطة اعادة الهيكلة والوقت الذي ستستغرقه), طالما باتت الاجراءات الاساسية لاعادة النهوض معروفة -- الغاء 20% من الوظائف واغلاق ستة مواقع للتصنيع. وهكذا قد يكون بامكان (دايملر-كرايسلر) ان تعلن تخصيص اعتماد تتراوح قيمته ما بين مليار الى ثلاثة مليارات يورو للعام ,2001 مخصص لتغطية كل اوجه الازمة (على غرار ما فعلته شركة +بي ام دبليو+ تقريبا مع شركة (روفر)), على حد ما اوضح ووريل. وقد واجه سهم المجموعة في الاسابيع الاخيرة مضاربات المستثمرين الذين يخشون ان تفرض النقابات الامريكية على المجموعة دفع ثمن باهظ في مقابل الغائها الوظائف في شركة (كرايسلر). ــ أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات