الرئيس المنغولي يزور المنطقة الحرة لجبل علي, إنجـازات وأرقام قياسية حققتهـا المنطقـة العـام الماضي

ضمن برنامج زيارته لدولة الامارات, زار الرئيس باجا باندي ناتساجين رئيس جمهورية منغوليا والوفد المرافق المنطقة الحرة لجبل علي, حيث كان باستقبالهم سلطان احمد بن سليم رئيس سلطة المنطقة الحرة لجبل علي مدير عام موانىء دبي وكبار المدراء. وخلال الاجتماع تحدث بن سليم عن معالم النهضة التي تشهدها دبي بفضل القيادة الرشيدة في مجالات التطور كافة والتي تساهم في جذب اهتمام كبريات الشركات العالمية وزيادة استثماراتها في مختلف قنوات الاستثمار المتاحة ومن بينها الاستثمار في مجالات الصناعة والتجارة والخدمات في المنقة الحرة لجبل علي. وركز بن سليم في حديثه على توجه دبي للحكومة الالكترونية وانشاء مدينة دبي للانترنت في اكتوبر 2000 على مساحة 420 ألف قدم مربع لتكون أول منطقة حرة في العالم للتجارة الالكترونية وتجذب عمالقة الشركات في مجال تقنية المعلومات مثل مايكروسوفت, سيماس, آي.بي.ام وكومباك للاستفادة مما تقدمه من تسهيلات وبنية أساسية متطورة. وأضاف بن سليم: لقد جاء توجه دبي لوضع البنية الأساسية الذكية بعدما حققت تقدما هائلا في توفير البنية الأساسية التقليدية وارساء قواعد صناعية وتجارية قوية. وقال: لقد شهد القطاع الصناعي في دبي عموما نهضة شاملة في السنوات الأخيرة وصار يغطي مجالات متنوعة للانتاج مثل المواد الغذائية, النسيج, المفروشات ومنتجات الاخشاب عموما, المنتجات المعدنية والبتروكيماويات على سبيل المثال لا الحصر. وقد وصل مجموع الاستثمار الصناعي في دبي حتى نهاية العام 1999 الى 5 .10 مليارات دولار وحقق ناتجا صناعيا وصل الى 1 .6 مليارات دولار. واستفاد القطاع الصناعي في دبي من فرص التصدير المتاحة لأسواقه يزيد عدد المستهلكين فيها على 5 .1 مليار مستهلك, ووصلت قيمة صادراته الى تلك الاسواق 4 .3 مليارات دولار في العام 1999 أي ما يزيد على 50% من المجموعة الكلية للانتاج. وفي مجال حديثه عن معالم البنية الأساسية في دبي أشار بن سليم الى التوسعات وأعمال التطوير الكبيرة التي شهدها مطار دبي الدولي وعلى نحو خاص مع افتتاح محطة الشيخ راشد في ابريل من العام الماضي والتي حققت نقلة نوعية متقدمة على صعيد صناعة النقل الجوي في الشرق الأوسط. وبمقارنة بسيطة مع العام 1995 فقد حقق مطار دبي قفزة كبيرة في حركة المسافرين وصلت الى زيادة نسبتها 145% حيث زاد عدد المسافرين من 5 ملايين مسافر عام 1995 الى 3 .12 مليون مسافر عام 2000 مع توقع وصول هذا العدد الى 14 مليون مسافر في هذا العام. وبالمقابل فإن قرية شحن البضائع التي تستفيد من خدمات مطار دبي قد حققت تقدماً في مناولة البضائع في العام 2000 وصل إلى 19% بالمقارنة مع العام 1999. اما عن انجازات سلسلة المنطقة الحرة لجبل علي فقد تجاوزت في العام 2000 اكثر من التوقعات تفاؤلاً وقدمت رقماً قياسياً جديداً رفع عدد الشركات القائمة فيها الى 1900 شركة مقارنة مع 1644 شركة في مطلع العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات