(تنمية دبي) تنظم أول لقاء تشاوري مع الفعاليات الاقتصادية بالدولة

إدراكا لأهمية التواصل مع الفعاليات الاقتصادية بدبي وأهمية الدور الهام الذي يقوم به القطاع في حركة البناء والتنمية التي تشهدها دولة الامارات حاليا وتنفيذا لتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية. نظمت دائرة التنمية الاقتصادية صباح أمس الأول ملتقى اقتصادياً تشاورياً للفعاليات الاقتصادية المختلفة لعام 2001 بدبي من اجل التعرف على آرائهم وملاحظتهم ومدى رضاهم عن الخدمات التي تقدمها دائرة التنمية الاقتصادية وأية خدمات متوقعة. افتتح اللقاء محمد علي العبار مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بكلمة ترحيب أكد فيها على أهمية هذه اللقاءات المنتظمة بين القطاعين الحكومي والخاص كجزء من سعي حكومة دبي الى تحقيق الشراكة الاستراتيجية الفعلية بين هذين القطاعين وما تتناوله من جوانب اقتصادية وقانونية عديدة. وحول هذا اللقاء يؤكد العبار ان دائرة التنمية الاقتصادية تسعى للاستفادة من أفكار وملاحظات القطاعات المختلفة عند طرح أفكارها ومبادراتها فيما يصب في صالح وخير اقتصادنا وتذليل كافة العقبات التي من شأنها ان تعيق حركة نموها واقتصادها, وستسعى الدائرة لأخذ الملاحظات والعمل على كيفية تنفيذها بالتنسيق مع مختلف الجهات الحكومية الاخرى. وقد تناول اللقاء العديد من الاستفسارات والمناقشات لمختلف الجوانب بين محمد العبار والمسئولين التنفيذيين في الدائرة وبين الفعاليات الاقتصادية حول سبل تنمية الاقتصاد وتطوير الأساليب لتبادل وجهات النظر في القضايا المشتركة, وقد تم الاتفاق بين الدائرة والفعاليات المشاركة على ان يعقد هذا اللقاء بشكل ربع سنوي وفي ختام اللقاء أثنت الفعاليات الاقتصادية على مبادرات الدائرة وتواصلها المستمر في الارتقاء بمستوى الاداء وتحسين الانتاجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات