أسواق المال الخليجية في أسبوع.. أرباح الشركات ترفع الطلب على الأسهم وسط معاملات نشطة, تداول 365 مليون سهم بقيمة 545 مليون دولار من خلال 13 ألف صفقة

تحسنت المؤشرات السعرية لمعظم اسواق الاسهم الخليجية خلال الاسبوع الماضي وذلك وسط معاملات نشطة نوعا ما تفاعل خلالها المستثمرون ايجابا مع العانات الارباح مما ادى الى زيادة الطلب على الاسهم على الرغم من ان المعاملات اتسمت بالانتقاء والمضاربات في بعض الاحيان. واظهرت البيانات المجمعة للتداول في هذه الاسواق ارتفاع كمية وقيمة الاسهم المتداولة بنسبة 123% و8% لتبلغا 365 مليون سهم بقيمة 545 مليون دولار نفذت من خلال 13 ألف صفقة. وفي سوق الكويت للاوراق المالية واصل مؤشر الاسعار ارتفاعه وذلك للاسبوع الرابع على التوالي وسط تفاعل المستثمرين بصورة ايجابية مع الارباح المعلنة الامر الذي ادى الى نشاط كبير في السوق قارب المعدلات المعروفة سابقا. وقد ارتفع مؤشر الاسعار بمقدار 7.7 نقاط ليقفل عند 30.1357 الا ان السوق لا يزال يفقد نحو 50% من قيمته منذ اعلى مستوى بلغه في نوفمبر 1997. وقد ارتفعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة بصورة كبيرة وبنسبة 148% و70% لتبلغا 350 مليون سهم بقيمة 186 مليون دولار نفذت من خلال 910.5 صفقات. وتمثل حصة السوق الكويتي 96% و34% و45% من اجمالي كمية وقيمة وعدد صفقات الاسهم الخليجية المتداولة. وعلى الرغم من تراجع حجم التداول في سوق الاسهم السعودي خلال الاسبوع الماضي الا ان مؤشر الاسعار شهد بعض التحسن وذلك بعد تراجع استمر لعدة اسابيع, وقد جاء التحسن بضوء تفاعل المستثمرين ايجابا مع بعض النتائج المالية المعلنة. وقد بلغت كمية وقيمة الاسهم المتداولة 68.9 ملايين سهم بقيمة 347 مليون دولار نفذت من خلال 92.4 آلاف صفقة. اما مؤشر الاسعار فقد ارتفعت بمقدار 38.26 نقطة ليقفل عند 71.2255 نقطة. وتمثل حصة السوق السعودي 3% و64% و37% من اجمالي كمية وقيمة وعدد الصفقات للأسهم المتداولة بالاسواق الخليجية خلال الاسبوع الماضي. وكان نشاط سوق البحرين للأوراق المالية مختلطا خلال الاسبوع الماضي حيث انخفضت كمية الاسهم المتداولة وارتفعت قيمتها في الوقت الذي واصل مؤشر الاسعار تراجعه في مثل هذا الوقت من كل عام نتيجة تفاوت تجاوب المساهمين مع الارباح المعلنة علاوة على البدء باخلاء الاسعار من الارباح المعلنة. وقد انخفضت كمية الاسهم المتداولة وارتفعت قيمتها بنسبة 10% و26% لتبلغا 64.2 مليون سهم بقيمة 42.2 مليون دولار نفذت من خلال 175 صفقة. اما مؤشر الاسعار فقد انخفض بمقدار 84.59 نقطة ليقفل عند 61.1632 نقطة. وفي سوق مسقط للأوراق المالية واصل مؤشر الاسعار يحسنه وارتفع بصورة طفيفة وذلك للمرة الثانية منذ عدة اسابيع كما شهدت السوق معاملات جيدة وخاصة في قطاع الخدمات الذي تركزت الارتفاعات السعرية فيه. وقد بلغت كمية وقيمة الاسهم المتداولة 42.1 مليون سهم بقيمة 79.4 مليون دولار. اما مؤشر الاسعار فقد بلغ 79.196 نقطة بارتفاع قدره 47.0 نقطة. وفي سوق قطر للأوراق المالية واصل مؤشر الاسعار انخفاضه وتراجع بمقدار 13.1 نقطة ليقفل عند 33.119 نقطة وسط معاملات متوسطة. * سوق البحرين: شمل التداول خلال الاسبوع الماضي أسهم 16 شركة وقد ارتفعت اسعار اسهم 4 شركات في حين انخفضت اسعار اسهم خمس شركات وحافظت الشركات المتبقية على مستويات اسعارها السابقة. ففي قطاع البنوك التجارية انخفضت كمية وقيمة الاسهم المتداولة وبلغت 393 الف سهم بقيمة 92 الف دينار. وكانت الأكثر تداولا هي أسهم بنك البحرين الوطني (121 الف سهم بقيمة 50 الف دينار) وقد انخفض سعر السهم فلسين في حين ارتفع سعر سهم الاهلي المتحد 10 فلوس وانخفض سعر سهم البحرين السعودي فلسا واحدا. وقد ارتفع مؤشر القطاع بمقدار 94.10 نقاط. وفي قطاع بنوك الاوفشور ارتفعت كذلك كمية وقيمة الاسهم المتداولة لتبلغا 965 الف سهم بقيمة 174 الف دينار وتركز التداول بصورة خاصة في اسهم شركة التسهيلات (476 الف سهم بقيمة 108 الاف دينار) وقد ارتفع سعر السهم 10 فلوس وانفستكورب (45 الف سهم بقيمة 37 الف دينار) وقد انخفض سعر السهم 240 سنتاً كما ارتفع سعر المؤسسة العربية المصرفية 80 سنتاً والبحرين الدولي فلسا واحدا. وقد انخفض مؤشر القطاع 51.148 نقطة. وفي قطاع الخدمات ارتفعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة لتبلغا 14.1 مليون سهم بقيمة 827 الف دينار. وقد تركز التداول في هذا القطاع في اسهم شركة البحرين للاتصالات (بتلكو) (مليون سهم بقيمة 601 الف دينار) وقد انخفض سعر السهم 30 فلساً. وقد انخفض مؤشر اسعار القطاع بمقدار 46.72 نقطة مع نهاية الاسبوع. * السوق السعودي: كان نشاط السوق خلال الاسبوع الماضي مختلطاً, حيث شهدت مؤشرات التداول في السوق انخفاضا وتراجعت كمية وقيمة الاسهم المتداولة, فيما ارتفع مؤشر الاسعار بعد زيادة اسعار أسهم عدد من البنوك والشركات القيادية. ويتصدر قطاع البنوك التداول في السوق بحصة قدرها 67% من اجمالي قيمة التداول. وبلغت حصة الرياض 12% وقد ارتفع سعر السهم 5 ريالات, والراجحي 10% وقد ارتفع سعر السهم ريالين والأمريكي 5% وقد ارتفع سعر السهم ريالين وكل من الاستثمار والجزيرة 2% وتفاوتت تحركات اسعار اسهمها. وجاء قطاع الصناعة في المركز الثاني بحصة قدرها 11% من اجمالي قيمة التداول وبلغت حصة سابك 5% وانخفض سعرها ريالا والدوائية 2% وانخفض سعرها ريالا والاسمدة 1% وانخفض سعرها ريالا. وجاء قطاع الخدمات في المركز الثالث بحصة قدرها 10% من اجمالي قيمة التداول, وبلغت حصة تبوك 4% وارتفع سعرها ريالا والمواشي 2% وارتفع سعرها ريالا وكل من القصيم وينبع والشرقية والرياض 1% وتفاوتت تحركات اسعارها ايضا. وجاء قطاع الاسمنت في المركز الرابع بحصة قدرها 4% من اجمالي قيمة التداول, وبلغت حصة أسمنت السعودية 2% وانخفض سعرها 3 ريالات واليمامة 1% وارتفع سعرها ريالين, كما بلغت حصة قطاع الكهرباء 1% من اجمالي قيمة التداول. سوق الكويت كان أداء سوق الكويت للأوراق المالية خلال الاسبوع الماضي اكثر نشاطا وارتفعت كمية وقيمة الأسهم المتداولة وعدد الصفقات ومؤشر الأسعار. وقد شمل التداول أسهم 43 شركة وبلغ عدد الشركات التي ارتفعت قيمتها خلال الاسبوع 15 شركة في حين انخفضت قيمة 16 شركة اخرى ولم تتغير قيمة 12 شركة اخرى من تلك المشمولة بالمؤشر مقارنة بقيمتها في الاسبوع الذي سبقه. وجاء في صدارة التداول من حيث قيمة الأسهم المتداولة مشاريع الكويت الاستثمارية بنسبة 17% من القيمة, تلاه بنك الكويت والشرق الأوسط 16%, ثم البنك التجاري الكويتي 15%, ثم التسهيلات التجارية 5%. من جهة اخرى كان نصيب قطاع البنوك في المركز الأول إذ حقق نحو 45% من القيمة, في حين جاء في المركز الثاني قطاع الاستثمار بنسبة 30% من القيمة, تلاه في المركز الثالث قطاع الخدمات بنسبة 9% من القيمة. وقد أعلنت خمس شركات خلال الاسبوع الماضي عن توزيع ارباح عن العام 2000 وهي بنك برقان (15% نقدا و5% أسهم منحة) وشركة التسهيلات التجارية (38% نقدا و5% أسهم منحة) والمركو المالي الكويتي (6% نقدا) وشركة الكويت للتأمين (30% نقدا) وشركة بورتلاند (60% نقدا) وبذلك يصبح عدد الشركات التي أعلنت عن توزيع أرباح نقدية أو أسهم منحة عن السنة المالية 2000 نحو 24 شركة. سوق مسقط تحسن أداء المؤشر العام للأسعار بسوق مسقط للاوراق المالية خلال الاسبوع الماضي متزامنا مع ارتفاع حجم التداول وخاصة في قطاع البنوك واعلانات الارباح. وقد تركز التداول على الشركات المدرجة في قطاع البنوك وشركات الاستثمار الذي حقق حجم تداول بلغت نسبته 69% من حجم التداول الكلي, تلاه قطاع الخدمات بنسبة 12% وجاء قطاع الصناعة ثالثا بنسبة 8% من حجم التداول الكلي. ونجم عن التحركات السعرية خلال الأسبوع الماضي اقفال مؤشر قطاع البنوك منخفضا بمقدار 07.0 نقطة ومؤشر قطاع الصناعة 27.1 نقطة بينما ارتفع مؤشر قطاع الخدمات 61.3 نقاط, وقد تم التداول في 193 الف سهم عائدة لصندوق مزون, وقد ارتفع السهم 30 بيسة و132 الف سهم عائدة للعمانية الاوروبية للصناعات, وقد انخفض السهم 20 بيسة و119 الف سهم عائدة للموارد المالية ولم يتغير سعر السهم. وتم التداول بأسهم 68 شركة سجلت منها 18 شركة ارتفاعا في أسعار اسهمها وسجلت 26 شركة تراجعا في أسعار اسهمها واستقرت أسعار أسهم 24 شركة مقارنة مع أسعار اغلاقها الاسبوع قبل الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات