EMTC

الموافقة على شراء مؤسسة ألمانية لشركة توماس كوك

أعطى الاتحاد الاوروبي أمس الأول الضوء الاخضر لمؤسسة سي أند إن السياحية, وهي ثاني أكبر المؤسسات العاملة في مجال السياحة وتنظيم الرحلات في ألمانيا, لتولي إدارة شركة توماس كوك العريقة التي تعتبر ثالث أكبر مؤسسة ، ياحية من نوعها في بريطانيا. وذكرت المفوضية الاوروبية, لدى إعلانها للقرار في بروكسل, إن عملية تولي المسئولية لم تخلق مشكلات ناجمة عن المنافسة لان توماس كوك لا تمارس أنشطتها سوى في بريطانيا وأيرلندا في حين ليس لمؤسسة سي أند إن السياحية أي وجود في هاتين الدولتين. ويتم بيع توماس كوك للمؤسسة الالمانية مقابل 899 مليون يورو أي حوالي 813 مليون دولار. وقد تعرض مستقبل توماس كوك للتأرجح عندما قامت مجموعة بريوساج, أكبر حملة الاسهم في المؤسسة وكبرى شركات تقديم تنظيم الرحلات السياحية الجماعية في ألمانيا, ببيع حصتها في توماس كوك وتبلغ 50% من إجمالي الاسهم بعدما قامت بشراء شركة (توماس ترافل) العام الماضي. أما مؤسسة سي أند ان, التي أصبحت الان ثاني أكبر الشركات الاوروبية العاملة في مجال السياحة وتنظيم الرحلات الطيران بعد منافستها بريوساج, فهي ملكية مشتركة بين شركة الخطوط الجوية لوفتهانزا وشركة كارشتات للبيع بالتجزئة. ــ د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات