البرلمان الايراني يقر مشروع الميزانية

قالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان البرلمان الايراني اقر أمس مشروع ميزانية السنة الفارسية الجديدة التي تبدأ في 21 مارس المقبل. لكن الاذاعة الرسمية قالت ان من المقرر ان يعقد اعضاء البرلمان جلسة استثنائية لمناقشة تغييرات في مشروع قانون الميزانية طلبها مجلس مراقبة الدستور. ومن حق المجلس الذي يهيمن عليه المحافظون ويعينه الزعيم الروحي اية الله علي خامنئي الاعتراض على القوانين التي يرى انها تتعارض مع الشريعة الاسلامية. وتتوقع الميزانية انفاقا يزيد على 455 تريليون ريال (57 مليار دولار) بزيادة 25% عن العام السابق. وتقدر الحكومة تحقيق فائض قدره 5 .7 مليارات دولار في العام الجاري الذي ينتهي في 20 مارس. ومن المقرر زيادة الانفاق على أجهزة الامن القومي والشرطة والمخابرات بنسبة 40% وزيادة الانفاق العسكري على القوات المسلحة والحرس الثوري بنسبة 22%. ومن المقرر كذلك زيادة الانفاق على دعم المواد الغذائية بنسبة نحو 20%. ولكن الميزانية الجديدة احتوت على بعض المقترحات بخفض الانفاق على المؤسسات المحافظة التي طالما وقفت في طريق الاصلاحات التي يطرحها الرئيس المعتدل محمد خاتمي ويدعمها انصاره الذين يسيطرون على البرلمان. ومن المرجح ان تكون هذه المقترحات هي ما اعترض عليه مجلس مراقبة الدستور. فقد غضب اعضاء المجلس بشدة بسبب اقتراح بخفض ميزانية المجلس بنسبة 40%. ورغم انخفاض معدل التضخم من 20% في العام الماضي الى 15% هذا العام وارتفاع سعر صرف الريال مقابل العملات الرئيسية الا ان الكثيرين يرجعون تحقيق ذلك لارتفاع اسعار النفط وليس لتغييرات هيكلية. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات