مايكروسوفت تنفي تهمة الاحتكار وتطلب عدم تقسيمها

قدمت شركة مايكروسوفت لبرامج الكمبيوتر مساء أمس الأول مذكرة استئناف طويلة تطالب فيها بعدم تقسيمها وتنفي كل العناصر الواردة في حكم محكمة الدرجة الادنى الذي قضى بانها انتهكت قانون مكافحة الاحتكار. وقالت الشركة في مذكرتها لمحكمة الاستئناف الامريكية ان (الاجراءات باكملها) في القضية التي نظرها قاضي المحكمة الجزئية توماس بنفيلد جاكسون (شابها الخطأ) وان السجل الحالي للقضية لا يحوي ما يكفي لتأييد الاجراءات الجذرية التي طلبتها وزارة العدل الامريكية. وكان جاكسون امر في السابع من يونيو الماضي بتقسيم مايكروسوفت الى شركتين لمنع انتهاك قانون مكافحة الاحتكار مستقبلا بعد ان قضى بان الشركة استغلت وضعها الاحتكاري في مجال انظمة تشغيل اجهزة الكمبيوتر الشخصي لممارسة المنافسة بطرق غير مشروعة. وفي وقت لاحق علق جاكسون تنفيذ قرار التقسيم في انتظار نتيجة الاستئناف. غير ان الشركة ابلغت محكمة الاستئناف ان نظام ويندوز لتشغيل اجهزة الكمبيوتر الشخصي الذي تنتجه لا يمثل في واقع الامر احتكارا اذا عرفت السوق التي يستخدم فيها (التعريف الصحيح). وانتقدت الشركة قرار جاكسون الذي قضى بان ادماجها لبرنامج تصفح الانترنت في برنامج ويندوز يعد عملا غير مشروع وفق قوانين مكافحة الاحتكار ووصفته بانه استنتاج خاطيء لان الادماج يوفر مزايا لا تتوفر عند تقديم برنامج تصفح منفصل. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات