غرفة دبي تؤكد الاهتمام بتطوير العلاقات الاقتصادية مع كندا

اكد عبيد حميد الطاير رئيس غرفة التجارة وصناعة دبي اهتمام الغرفة بتطوير العلاقات الاقتصادية مع كندا, ودعا في اجتماع مع مجلس العمل الكندي عقد أمس إلى تكاتف الجهود لتحقيق هذه الغاية. وحضر هذا الاجتماع الذي عقد في غرفة دبي السفير الكندي كريس تومسون والمفوض التجاري الكندي كما حضره من غرفة دبي مدير عام الغرفة عبدالرحمن غانم المطيوعي واحمد عبدالرحمن البنا مساعد المدير العام للدراسات والشئون الدولية. وذكر عبيد الطاير ان الجهد ينبغي ان يتركز في هذه المرحلة على نشر الوعي في اوساط العمل الكندية والاماراتية بفرص العمل المتاحة حيث ان ما تتناقله وسائل الاعلام العالمية هو الصورة السلبية فقط مما ينعكس سلبيا على تقدم العمل وتنمية التعاون. ودعا كندا الى تنظيم حملة اعلامية في الامارات للتعريف بالامكانيات الكندية, كما دعا كندا الى الاهتمام بالمشاركة في المعارض الدولية المتخصصة التي تقام في دبي سنوياً مثل معرض السفر العربي وجايتكس والخمسة الكبار. وأعرب عن الترحيب بتنمية التعاون بين غرفة دبي ومجلس العمل الكندي لتحقيق تعاون أفضل بين البلدين. وكان السفير الكندي قد استهل الاجتماع بالاشارة الى الامكانيات الكندية في المجالات الصناعية والزراعية والسياحية والخدمية. وقال ان الكثير من هذه الامكانيات غير مكتشف على نحو كاف في أوساط العمل الخليجية, ولذلك فان كندا تتطلع الى دبي وغرفة تجارة وصناعة دبي التعاون في التعريف بهذه الامكانيات سعيا وراء استثمارها للصالح المشترك. وأعرب السفير الكندي عن التقدير لمبادرات غرفة دبي حيث قامت الغرفة بايفاد وفد الى كندا قبل خمس سنوات, وجرى في أعقاب تلك الزيارة تأسيس مركز تجاري كندي في دبي اعقبه تأسيس القنصلية العامة وكذلك مجلس العمل الكندي. وقال ان هذا المجلس أصبح يضم الان ممثلين لمئة وعشرين مؤسسة كندية, ويمكن لهذه المؤسسات ان تسهم ايجابيا في نشر الوعي المطلوب وكذلك اجتذاب المزيد من المؤسسات الكندية للعمل في الامارات. وقال ان عدد الكنديين العاملين في الامارات ارتفع الى خمسة آلاف وان عددا من الاجراءات هو في طريقه الى الوجود لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وبين ذلك تأسيس خط طيران مباشر مما يسهم في تنمية السياحة ومجالات التعامل الاقتصادية الاخرى بين الامارات وكندا. وقد شهد التعامل التجاري بين الامارات وكندا عبر دبي نمواً واضحا خلال السنوات الأخيرة حيث ارتفع من ( 154) مليون درهم عام 1994 الى (635) مليون درهم عام 1998 وبين ذلك (543) مليون درهم للاستيراد من كندا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات