التقرير الاسبوعي لشركة داماك الوطنية: خمس شركات كبرى تلغي اصداراتها الأولية بالسوق الأمريكي الاسبوع الماضي

أكد التقرير الاسبوعي لشركة داماك الوطنية حول أسواق الاصدارات الأولية الأمريكية استمرار مسلسل تأجيل الاصدارات اسبوعا تلو الآخر وارجع ذلك الى ازدياد عوامل عدم الاستقرار في هذه الاسواق. واشار التقرير في رصده لأحداث الاسبوع الماضي الى تمكن 4 شركات فقط من طرح اسهمها للاكتتاب العام في حين انسحبت 5 شركات والغت اصداراتها بعد تزايد عدم الاستقرار. وارجع التقرير الذي تصدره داماك بصفتها شركة متخصصة في مجال الاصدارات الأولية في قطاع التقنية الحديثة اسباب عدم الاستقرار الى مجموعة من العوامل منها عدم حسم الانتخابات الامريكية وتزايد اعمال العنف بمنطقة الشرق الأوسط وتزايد عدد العطلات مع قرب نهاية العام. ويقول التقرير مع تزايد عوامل عدم الاستقرار في كثير من مناطق العالم كعدم حسم نتائج الانتخابات الأمريكية وازدياد العنف في الشرق الأوسط بالاضافة الى اقتراب نهاية العام وتزايد عدد العطلات, تتزايد شكوك المستثمرين في صحة اسواق الاصدارات الأولية الامريكية مما يقلل من طلبهم على اسهم مختلف قطاعات الشركات, وفيما يخص اصدارات الاسبوع الماضي الاربعة, فان ثلاثة منها جاءت من خارج الولايات المتحدة لكنها فشلت في زيادة اهتمام المستثمرين بالشراء حاليا على الرغم من طرحها لاسهمها بسعر الحد الادنى المتوقع لها. وجاءت شركة (تيليكوم اوستريا) لتبدأ اصدارات الاسبوع الماضي بعد ان قام مدير الاصدار (ميريل لانش) بخفض حجم الاصدار من 70 الى 64 مليون شهادة ايداع امريكية وبمعدل 15.42 دولارا للشهادة الواحدة والتي توازي سهما واحدا, وبدأ تداول الشهادة بـ14 دولارا قبل ان تنخفض الى 13.25 دولارا اي بانخفاض قدره 14% من سعر الاصدار الأولى, والجدير بالذكر ان حكومة النمسا تملك 55.6% من هذه الشركة. وبعد الاخفاق الذي حققته شركة (تيليكوم أوستريا) في زيادة سعر اصدارها الأولى, جاءت شركة (تيليفونيكا موفايلز) لتزيد الأمر سوءا حيث قامت بطرح 300 مليون سهم منها 90 مليون شهادة ايداع امريكية وبمعدل 11 يورو أو 9.33 دولارات للشهادة/ للسهم وهو اقل من الحد الادنى الذي كان متوقعا لسعر سهم الشركة الذي كان يتراوح ما بين 9.35 - 11.41 دولارا للسهم الواحد, وقد استطاعت الشركة جمع مبلغ 2.8 مليار دولار بما فيه 843 مليون دولار من شهادات الايداع الأمريكية, وجاءت نتيجة عملية الاصدار هذه مفاجئة لأن الشركة تتمتع بكونها ربحية حيث بلغ صافي دخلها 313.9 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري من عوائد بلغت 2.9 مليار دولار, وتحتاج الشركة الى 17 مليار دولار من أجل تمويل خططها التوسعية في ألمانيا وفرنسا وايطاليا. ويقول احمد السامرائي مدير تسويق استثمارات داماك تعليقا على هذه النتائج: (يلاحظ ان اصدارات الاسبوع الماضي قد أغلقت جميعها على انخفاض أسعار اسهمها دون سعر اصدارها الأولي, وان هذا الأمر سيزيد من تذبذب وضع السوق وامتناع البنوك الاستثمارية من طرح المزيد من الاصدارات خلال الفترة المقبلة, وأي بنك يقوم بذلك فسوف يكون دافعه الوحيد توفير السيولة اللازمة للشركة التي تصدر اسهمها لحاجته الماسة للنقود, ويظهر هذا بجدول الاسبوع المقبل الذي يحتوي على شركة واحدة هي (Rigel Pharmaceuticals, Inc) تنتمي لقطاع البيوتيك والتي سوف تقوم بطرح أسهمها تحت ادارة المؤسسة المالية (مورجان ستانلي), بلغت عوائد الشركة في العام 1999 مبلغ 984 .8 ملايين دولار في حين بلغ صافي الدخل/الخسارة مبلغ 366 .12 مليون دولار, ويبلغ عدد موظفيها 102 موظف وهي تنوي طرح 5 ملايين سهم).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات