المدير الاقليمي للبنك بمنطقة الخليج لـ (البيان): 02 .33 مليون درهم أرباح فروع بنك القاهرة بالدولة في 9 أشهر 394.07 مليون جنيه و 105 ملايين دولار حجم التحويلات إلى مصر

المدير الاقليمي للبنك بمنطقة الخليج لـ (البيان): 02 .33 مليون درهم أرباح فروع بنك القاهرة بالدولة في 9 أشهر، 394.07 مليون جنيه و 105 ملايين دولار حجم التحويلات إلى مصر أعلن حسن إمام دوريش المدير العام الاقليمي لفروع بنك القاهرة بمنطقة الخليج ان فروع البنك بدولة الامارات حققت أرباحا صافية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغت 02 .33 مليون درهم بزيادة مقدارها 2.23 ونسبتها حوالي 25 .7% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأكد حسن امام دوريش في حوار خاص لـ (البيان) ان أداء فروع البنك بالدولة خلال الفترة المنقضية من العام الحالي كان جيدا للغاية من واقع البيانات الأولية فيما يتعلق بالبيانات المالية للبنك أو انشطته المختلفة المتنوعة. وقال انه رغم ارتفاع أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري في الفترة الماضية بصورة كبيرة, الا ان معدل التحويلات ظل شبه ثابت تقريبا ولم يتأثر بهذه التطورات, مرجعا ذلك الى السياسات التي انتهجها البنك لمواجهة هذه المتغيرات والتي كان أبرزها تخفيض أسعار تحويل الجنيه المصري مقابل الدرهم من 08.1 درهم في السابق الى حوالي درهم واحد حاليا, مشيرا الى ان هذا السعر قابل للتغيير يوميا وله مرونة مرتبطة بأسعار الدولار مقابل الجنيه المصري وهو ما لم يكن معمول به في السابق, حيث كان سعر التحويل ثابتا ولا يتغير. وقال ان حجم التحويلات من الامارات الى مصر عبر فروع بنك القاهرة بالجنيه المصري بلغت خلال الشهور التسعة الأولى من العام الحالي 57 .394 مليون جنيه في حين بلغ حجم التحويلات خلال الفترة نفسها بالدولار الأمريكي عبر فروع البنك بالدولة الى مصر نحو 105 ملايين دولار. وتوقع ان تحقق فروع بنك القاهرة بالدولة ارباحا جيدة للغاية خلال عام 2000 مكتملا وان تنمو الأرباح بنمو 10% مقارنة بالعام الماضي مكتملا. وأكد ان البنك يولي اهتماما خاصا لعملية التوطين ويقدم العديد من المزايا للعمالة المواطنة تشجيعا لها ولجذب أكبر عدد من المواطنين للعمل بالبنك. وقال ان أصول فروع بنك القاهرة بالامارات بلغت في نهاية شهر سبتمبر الماضي 4.1 مليار درهم, في حين بلغت ودائع العملاء 88 .912 مليون درهم, وبلغت الودائع والارصدة الدائنة للمصارف 34 .31 مليون درهم والمطلوبات الأخرى 7.32 مليون درهم ومخصص الديون المشكوك في تحصيلها 912 .127 مليون درهم. وفيما يلي نص الحوار الذي أجرته (البيان) مع المدير الاقليمي لفروع بنك القاهرة بمنطقة الخليج: * ما تقييمك لأداء فروع البنك بالامارات خلال الفترة المنقضية من العام الحالي ؟ ــ من واقع البيانات الأولية للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي نستطيع ان نؤكد ان فروع البنك بالدولة تميزت بأداء جيد للغاية كان امتدادا للنتائج التي حققتها فروع البنك بالدولة في السنوات الماضية, مما يجعلنا نتوقع ان تكون نتائج البنك لعام 2000 مكتملا مرضية سواء فيما يتعلق بالبيانات المالية أو انشطتها المختلفة التي من أبرزها نشاط التحويلات من فروع البنك بالدولة الى مصر. * ما حجم أرباح فروع بنك القاهرة بالدولة خلال الفترة المنقضية من العام الحالي؟ وهل تتوقع حدوث نمو في أرباح البنك لعام 2000 مكتملا؟ ــ تظهر النتائج الأولية ان فروع البنك بالدولة حققت أرباحا صافية خلال الأشهر الأولى من عام 2000 بلغت 33.2 مليون درهم مقابل 78.30 مليون درهم في الأشهر التسعة الأولى من عام 1999 بزيادة مقدارها 2.23 مليون درهم ونسبتها 25 .7%, كما حققت فروع البنك ايرادات جيدة وارباحا ممتازة عن عملياتها للفترة المنقضية من العام الحالي. واستنادا الى هذه البيانات والمؤشرات الأخرى المتوفرة نتوقع ان ترتفع الأرباح الصافية لفروع البنك بالدولة بنسبة 10% لعام 2000 مقارنة بالعام الماضي. * ماذا عن الوضع المالي لفروع البنك بالدولة؟ ــ بلغ اجمالي أصول البنك بالدولة في نهاية شهر سبتمبر الماضي 4 .1 مليار درهم بانخفاض طفيف عن نهاية سبتمبر 1999 بلغ 99 .31 مليون درهم, حيث بلغ اجمالي الأصول 43 .1 مليار درهم, وبلغت الموجودات الثابتة 1.49 مليار درهم. وبلغت الموجودات الثابتة 49 .25 مليون درهم مقابل 5 .26 مليون درهم والنقد بالصندوق 11.65 مليون درهم مقابل 43 .13 مليون درهم والودائع والأرصدة لدى المصارف 2 .139 مليون درهم مقابل 155.44 مليون درهم والاستثمارات ثبتت عند 10 ملايين درهم, فيما ارتفعت القروض والسلفيات الى 13 .1 مليار درهم مقابل 1.1 مليار درهم والموجودات الأخرى بلغت 02 .6 ملايين درهم مقابل 73 .5 ملايين درهم, وثبت رأس المال عند 180 مليون درهم والاحتياطي القانوني عند 97 .24 مليون درهم والاحتياطيات الاخرى عند 84 .16 مليون درهم فيما ارتفعت الارباح الى 02 .33 مليون درهم مقابل 78 .30 مليون درهم .وبلغت قيمة ودائع العملاء 88 .912 مليون درهم مقابل 002 .1 مليون درهم والودائع والارصدة الدائنة للمصارف 34 .31 مليون درهم مقابل 94 .30 مليون درهم والمطلوبات الاخرى 7 .32 مليون درهم مقابل 32.86 مليون درهم ومخصص الديون المشكوك في تحصيلها 91 .127 مليون درهم مقابل 35 .60 مليون درهم والفوائد المعلقة على الديون المشكوك في تحصيلها 76 .35 مليون درهم مقابل 77 .20 مليون درهم. * باعتبار ان نشاط التحويلات من الانشطة الاساسية التي يقوم بها بنك القاهرة ما حجم التحويلات التي تمت من خلال فروع البنك بالدولة خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري؟ ــ بصورة عامة نستطيع ان نؤكد ان حجم التحويلات شهد نمواً متصلا خلال السنوات الماضية خصوصاً التحويلات بالجنيه المصري نظراً لتقديم هذه الخدمة مجاناً للتحويلات بالجنيه المصري المحولة الى فروع بنك القاهرة بمصر .وفيما يتعلق بالشهور التسعة الأولى من العام الجاري فقد بلغ اجمالي حجم التحويلات من الامارات عبر فروع بنك القاهرة الى مصر بالجنيه المصري 57 .394 مليون جنيه مقابل 49 .411 مليون جنيه في الشهور التسعة من العام الماضي في حين بلغ اجمالي التحويلات بالدولار الأمريكي عبر فروع البنك الى مصر خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري 105 ملايين دولار مقابل 45.110 ملايين دولار في الفترة نفسها من عام 1999. * ما مدى تأثر حركة التحويلات عبر بنك القاهرة بالتطورات التي شهدتها أسعار صرف الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري في الفترة الأخيرة.. وما هي السياسات التي انتهجها البنك لمواجهة هذه المتغيرات؟ ــ على الرغم من ارتفاع اسعار الدولار مقابل الجنيه المصري في الفترة الماضية بصورة كبيرة إلا ان معدل التحويلات ظل شبه ثابت والتغير به طفيف ويرجع ذلك الى السياسات التي انتهجها البنك لمواجهة هذه المتغيرات التي كان من أبرزها تخفيض اسعار تحويل الجنيه المصري مقابل الدرهم من 08 .1 درهم في السابق الى حوالي درهم واحد حالياً كما ان هذا السعر أصبح مرناً وقابلاً للتغير يومياً وفقاً للتغيرات التي تحدث بالنسبة لأسعار الدولار مقابل الجنيه وهو مالم يكن معمولا به في السابق حيث كان سعر التحويلات ثابتاً لايتغير بالاضافة الى سرعة التحويل حيث أصبحت الحوالة تصل الى المستفيد في مصر بعد لحظات من ارسالها من الامارات الى اي مكان في مصر من خلال شبكة فروع البنك المنتشرة في مختلف ارجاء مصر والبالغ عددها 250 فرعاً. كما ان المرونة التي ادخلت على أسعار التحويل ساهمت في استمرار اجتذاب التحويلات بالعملة المصرية وعدم تراجعها بصورة كبيرة اضافة الى ان البنك يقدم العديد من التسهيلات منها التحويل المجاني لأية مبالغ بالجنيه المصري الى فروع البنك بمصر وبالفاكس وخدمة السويفت بشكل سريع وكذلك استخدام نظام (التيلر) حيث يقوم موظف واحد باستقبال العميل واجراء كل الاجراءات وبذلك تستغرق عملية التحويل دقائق محدودة بعد ان كانت تستغرق ساعة بالاضافة لاستخدام الأسلوب الالكتروني في التحويلات. * وماذا عن خطط التوطين والتزام بنك القاهرة بتطبيقها؟ ــ يسعى بنك القاهرة بصورة جدية الى تنفيذ سياسات التوطين في فروعه بالدولة ويولى إهتماماً خاصاً لهذا الموضوع حيث يقدم البنك العديد من المزايا للعمالة المواطنة تشجيعاً لها ولجذب أكبر عدد من المواطنين للعمل بالبنك. ومن المزايا الممنوحة للعمالة المواطنة ببنك القاهرة صرف بدل مواطنة بواقع 550 درهماً قبل التثبيت و100 درهم بعد التثبيت للحاصلين على مؤهل عالي و500 درهم قبل التثبيت و800 درهم بعد التثبيت للمواطنين الحاصلين على مؤهل متوسط و250 درهماً قبل التثبيت و500 درهم بعد التثبيت للحاصلين على الاعدادية و200 درهم قبل التثبيت و400 درهم بعد التثبيت للحاصلين على الابتدائية. كما يتم التعيين للمواطنين بالبنك دون شروط ويسمح لهم بمواصلة الدراسة خلال العمل ويتم اعطاؤهم وقتا للمتابعة الدراسية خلال الدوام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات