توقيع اتفاقية تعاون بين غرفة أبوظبي ومجلس العلاقات الخارجية في تركيا

دعا سعيد سيف بن جبر السويدي رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي, الشركات والمؤسسات الصناعية التركية للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في امارة أبوظبي والمميزات المتعددة التي توفرها الحكومة للشركات الاجنبية الراغبة في الاستثمار بالامارة. وقال خلال اجتماعه مع سيفا جومدنيز رئيس المجلس التركي للعلاقات الاقتصادية الخارجية, اننا نطمح في رؤية المزيد من المشاركة التركية في مجال المشاريع الصناعية الجديدة التي تقام في أبوظبي خاصة بعد الانتهاء من انشاء المدن الصناعية والتي يجري العمل فيها مشيرا الى ان من شأن تأسيس المشروعات الصناعية المشتركة بين الشركات التركية والاماراتية يحقق المصالح المشتركة للطرفين. هذا وقد وقعت بمقر الغرفة اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ومجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في تركيا وقد وقع الاتفاقية عن جانب غرفة أبوظبي سعيد بن جبر السويدي رئيس الغرفة وعن الجانب التركي سيفا جومدنيز رئيس المجلس التركي للعلاقات الاقتصادية الخارجية وتنص هذه الاتفاقية على تبادل المعلومات حول الفرص الاستثمارية المتوفرة في كلا البلدين وكذلك القوانين والانظمة الخاصة بممارسة العمل التجاري والاستثماري وتبادل زيارات الوفود الاقتصادية وتبادل البيانات والمعلومات الاقتصادية والاحصاءات المتعلقة بالتجارة الخارجية لكلا البلدين وكذلك تبادل المطبوعات والنشرات التي تخدم الفعاليات التجارية والاقتصادية لدى الطرفين. كما تنص هذه الاتفاقية على المشاركة في المعارض العامة والمتخصصة التي تقام في كل من أبوظبي وتركيا وتشجيع مشاركة الشركات التركية والاماراتية في تأسيس مشروعات تستخدم التكنولوجيا المتقدمة اضافة الى العمل على ازالة كافة العقبات التي تعترض انسياب حركة التبادل التجاري بين البلدين. هذا وقد عقدت جلسة مباحثات مشتركة بين الوفد الاقتصادي التركي برئاسة سيفا جومدنيز رئيس المجلس الاقتصادي التركي والمسئولين في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي برئاسة محمد شبيب الظاهري عضو مجلس ادارة الغرفة, وبحضور عدد من اعضاء مجلس ادارة الغرفة وممثلي الشركات والمؤسسات العاملة في امارة أبوظبي, وقال محمد شبيب الظاهري في بداية الجلسة ان العلاقات التجارية والاقتصادية التي تربط دولة الامارات والجمهورية التركية تزداد رسوخا وتطورا عاما بعد عام حيث انعكس ذلك بوضوح على مستوى المبادلات التجارية بين البلدين فسجل حجم التبادل التجاري 1.46 مليار في نهاية العام 1998, مقابل 1.167 مليار في نهاية العم 1997, واعتقد ان هذا التطور الايجابي في العلاقات التجارية بين البلدين يستلزم التعاون باستمرار من اجل زيادته وترسيخه وتوسيع مجالاته وتطويره بشكل اكبر وهذا الامر يستدعي من كلا الطرفين زيادة حجم الاستثمارات المشتركة وتكثيف المشاركات في المعارض التي تقام في البلدين بصورة دورية مستمرة. واشار الى ان الغرفة تؤكد على اهمية اقامة مشاريع صناعية مشتركة وفتح مجالات الاستثمار للشركات ورجال الاعمال في البلدين, ومما لاشك فيه ان دولة الامارات عامة وأبوظبي بصورة خاصة تحتل موقعا استراتيجيا متميزا على خارطة العالم التجارية يمكن الاستفادة منه في عمليات اعادة التصدير كما يمكن للشركات والمؤسسات التركية الاستفادة من الخدمات المتطورة المتوفرة في الامارات لدخول اسواق دول المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات