نسبة الاشغال في فنادق دبي في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 5 .73% , زيادة كبيرة في معدلات الأداء بفنادق وسط المدينة بنهاية سبتمبر

حققت فنادق دبي نسبة اشغال بلغت 5 .73% في التسعة اشهر الاولى من العام 2000 مقارنة بـ 7 .63% لنفس الفترة من العام الماضي بزيادة قدرها 5 .8%. واشارت احصائيات لشركة ارثر اندرسن عن فنادق منطقة الشرق الاوسط صدرت حديثاً إلى ان فنادق وسط المدينة بدبي حققت حتى سبتمبر الماضي نسبة اشغال عالية بلغت 1 .73% مقابل 65% العام الماضي وبزيادة 12.4% فيما انخفضت نسبة الاشغال بفنادق شاطىء الجميرا إلى 5 .74% مقابل 4 .76% في الفترة من يناير حتى سبتمبر من العام 2000. وحقق متوسط سعر الغرفة في فنادق دبي ارتفاعاً من 9 .358 درهماً إلى 9 .417 درهماً بزيادة 4.16% عن الفترة ذاتها. وبلغ العائد على الغرف 1 .243 درهماً بزيادة 3 .26%. اما في فنادق الشاطىء فبلغ متوسط سعر الغرفة نسبة زيادة قدرها 5 .52% من 5 .439 درهماً إلى 1 .670 درهماً وحقق العائد على الغرف ارتفاعاً بنسبة 8 .48% من 7 .335 درهماً الى 4 .499 درهماً. أما فنادق وسط المدينة فانخفض متوسط سعر الغرفة بنسبة 4 .2% من 1 .329 درهماً الى 1. 321 درهماً إلا ان عائد الغرف حقق ارتفاعاً بنسبة 7 .9% من 02 .214 درهما الى 7 .234 درهماً. وبالنسبة لشهر سبتمبر فقد بلغت نسبة الاشغال بفنادق دبي17 % مقابل 1 .69% في سبتمبر 99 بارتفاع 7 .2 % ففي فنادق وسط المدينة بلغت نسبة الزيادة 6 .11% من 1 .64% الى 5 .71% أما فنادق شاطىء الجميرا فبلغت نسبة الاشغال في سبتمبر الماضي 6 .69% مقابل 6 .83% في سبتمبر 99. إلا ان متوسط سعر الغرفة ارتفع في فنادق دبي من 9 . 288 درهما الى 9 .340 درهماً وحقق عائد الغرف ارتفاعاً من 7 .199 درهماً الى 242 درهماً. وفي فنادق ابوظبي بلغت نسبة الاشغال في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري 8 .70% مقابل 7 .63% بزيادة قدرها 3 .11% إلا ان متوسط سعر الغرفة شهد انخفاضاً بنسبة 1 .7% من 8 .303 دراهم الى 2 .282 درهماً وارتفع العائد على الغرف من 4 .193 درهماً الى 8 .199 درهما. أما في شهر سبتمبر 2000 فبلغت نسبة الاشغال في فنادق أبوظبي 8 .68% مقابل 62% في سبتمبر من العام الماضي بزيادة 9 .10% وبلغ متوسط سعر الغرفة 6 .254 درهما بزيادة 6 .4% وارتفع العائد على الغرف الى 175.1 درهما بزيادة 4 .15%. وفي باقي فنادق الامارات فقد بلغت الاشغال في فنادق الشارقة والفجيرة والعين في الفترة من يناير وحتى سبتمبر من العام الحالي 8 .63% بزيادة قدرها 2 .14% وبلغ متوسط سعر الغرفة 2 .216 درهما مقابل 3 .125 درهما في العام الماضي بانخفاض 4% وحقق عائد الغرف ارتفاعا بنسبة 6 .9% من 9 .125 درهما الى 9 .137 درهما. وفي باقي دول منطقة الخليج شهدت فنادق بعض دول المنطقة ارتفاعا كبيرا في نسب الاشغال في حين انخفضت بنسبة كبيرة ايضا في باقي الدول, فقد بلغت نسبة الاشغال في فنادق الكويت في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 47% مقابل 9 .42% العام الماضي بزيادة 5 .9%, وارتفع متوسط سعر الغرفة بنسبة 3 .6% وعائد الغرف 4 .16%, وفي دولة قطر بلغت نسبة الاشغال 2 .59% مقابل 7 .57% وارتفعت نسبة الاشغال في فنادق البحرين بنسبة 9 .4% مع ارتفاع في سعر متوسط الغرفة بنسبة 5% والعائد على الغرف 1 .10%. اما في المملكة العربية السعودية فحققت فنادق مكة والمدينة ارتفاعا من 8 .39% الى 4 .41% وفنادق جدة من 61.3% الى 6 .62% وانخفضت في فنادق الرياض من 8 .61% الى 6 .56%. اما في مصر فحققت فنادق مدينة الاقصر اعلى نسبة اشغال خلال الفترة ذاتها من 8 .47% الى 7 .66% بزيادة 36.8% في حين انخفضت النسبة في فنادق شرم الشيخ من 6 .74% الى 9 .60% بنسبة 3 .18% وحافظت فنادق القاهرة على نسبة الاشغال في الفترة ذاتها 7 .76% ومنتجعات البحر الاحمر بنسبة 72%. يذكر ان احصائيات دائرة السياحة والتسويق التجاري عن المنشآت الفندقية في عام 99 ذكرت ان القطاع الفندقي حقق نسبة اشغال من العام الماضي بلغت 5 .64% مقابل 7 .58% في العام السابق وبلغ عدد النزلاء 3 ملايين نزيل منها 82% للفنادق و18% في الشقق الفندقية بزيادة اجمالية 6 .13% من العام 98. وبلغ عائد القطاع نحو 6 .2 مليار درهم بزيادة 8% وقدرت الطاقة الاستيعابية للفنادق بنحو 18 ألفاً و638 غرفة بزيادة 4.9%. اما في فنادق الدرجة الأولى فقد بلغت الطاقة الاستيعابية 8 آلاف و364 غرفة بزيادة 15% وبلغ عدد نزلائها 1.1 مليون شخص مقابل 980 الف نزيل العام الماضي. وحققت فنادق الشاطيء نسبة اشغال 1 .73% مقارنة بـ 7 .63% في عام 98. كتب عادل السنهوري:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات