سوني تطرح نظاماً جديداً للاتصال بالصوت والصورة

أعلن قسم الاتصالات بالصوت والصورة لدى سوني أمس عن طرح نظام جديد يعالج الاسباب الثلاثة التي طالما حالت بين اعتماد المستخدمين لوسائل الاتصال بالصوت والصورة, وهي كلفة الاستثمار, وكلفة الملكية عبر الزمن, وسهولة الاستخدام. إن نظام سوني كونتاكت 1600 القائم على برامج جيدة لا يتسم فقط بجودة صوتية وصورية محسنة, إنما يجعل ايضا عددا من الوظائف الادارية والتنفيذية المرتبطة بالاتصال بالصوت والصورة تلقائية. ونذكر على سبيل المثال تنسيق المهام والمواعيد, وحجز صالات الاجتماع والتذكير وتنشيط الانظمة والادارة عن بُعد. وقال جن ناكامورا مدير التسويق لدى شركة سوني الشرق الأوسط: (تعي معظم المؤسسات ان الاتصال بالصوت والصورة يشكل فرقا احترافيا ممتازا في مجال الأعمال, ولكنها حتى الآن تنظر الى معظم انظمة الاتصال بالصوت والصورة كأدوات مكلفة ومعقدة الاستثمار). وأضاف: (يعالج نظام سوني كونتاكت هذه المسائل ويضمن حصول العميل على نظام للاتصال بالصوت والصورة عالي الجودة بثمن جهاز كمبيوتر محمول متطور, مع طريقة تشغيل بسيطة وواضحة لم يسبق لها مثيل). ويعتبر نظام سوني كونتاكت 1600 سهل الاستخدام ومن أهم خصائصه امكانية دمجه بشكل متكامل ضمن شبكة الكمبيوتر المعتمدة في المؤسسة, حيث ان برنامج الحلول الادارية الذكي (سوني سمارت مانجمنت سوليوشنز) الجديد ينسق عددا من المهام المرتبطة بادارة اجهزة الاتصال بالصوت والصورة القائمة على الشبكة. وبالاضافة الى ذلك, يمنح هذا البرنامج المؤسسات مرونة كبيرة من حيث مراقبة وتشخيص استخدام الاجهزة والتحكم المباشر بالوحدات عبر شبكاتها بشكل مستمر. وكشفت دراسة اجرتها سوني لدى العملاء عن ان التراجع أمام كيفية تشغيل النظام, يشكل أحد أهم الاسباب التي تحول دون اعتماد أجهزة الاتصال بالصوت والصورة. مع نظام (سوني كونتاكت 1600) متى تم حجز اتصال بالصوت والصورة, ترسل المذكرات تلقائيا عبر البريد الالكتروني الى مختلف المشتركين, ثم وقبل فترة قصيرة من بدء الاتصال يعود النظام تلقائيا الى وضع التشغيل, ويدعو كافة الاجهزة المشتركة في الاتصال. مما يعني ان الاجتماعات تصبح تلقائيا جاهزة للبدء حال وصول المستخدمين من دون ان يحتاجوا الى تشغيل اجهزتهم يدويا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات