نتائج ايجابية لزيارة وفد غرفة أبوظبي الى ماليزيا ، بحث اقامة مشاريع مشتركة وتفعيل التعاون الاقتصادي

حقق الوفد الاقتصادي لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي برئاسة خليل محمد شريف فولاذي النائب الثاني لرئيس مجلس ادارة الغرفة خلال زيارته لماليزيا نتائج ايجابية من خلال سلسلة من الاجتماعات، واللقاءات مع عدد من كبار المسئولين في الهيئات والمؤسسات الماليزية حيث قدم الوفد شرحا وافيا عن الامكانيات الاقتصادية والفرص الاستثمارية المتوفرة بالامارات عامة وفى امارة أبوظبي خاصة. كما بحث الوفد خلال زيارته التى استمرت ثلاثة ايام للعاصمة الماليزية والتى رافقه خلالها محمد علي العصيمي سفير الامارات لدى ماليزيا اوجه التعاون المشترك بين الامارات وماليزيا في المجالات الاقتصادية واقامة علاقات اقتصادية متبادله بين امارة أبوظبي وماليزيا. واقام الوفد في بداية زيارته ندوة ترويجية عن امارة أبوظبي حضرها ممثلون من اكثر من 250 شركة ومؤسسة استثمارية ماليزية وعدد من رجال الاعمال والمستثمرين بالاضافة الى مسئولي تنمية التجارة الخارجية الماليزية(ماتريد). وقد القى سفير الامارات في ماليزيا كلمة امام الحضور اشاد خلالها بالعلاقات المتميزة بين الامارات وماليزيا مؤكدا ان العلاقات بين البلدين ذات جذور تاريخية عميقة الا ان العلاقات الدبلوماسية بدأت منذ عام ,1995 وذلك عندما قامت الامارات بتعيين اول سفير لها لدى ماليزيا مشيرا الى انه ومنذ ذلك التاريخ اخذت العلاقات بين البلدين في النمو السريع في مختلف المجالات وبالاخص في مجال التجار ة والاستثمار ونتيجة لذلك اصبحت الامارات تمثل الشريك التجارى الاكبر لماليزيا في غرب آسيا. واضاف سفير الامارات بان الوفود التجارية والاستثمارية الاماراتية والماليزية قامت بزيارات عديدة للبلدين بغرض اكتشاف فرص التجارة والاستثمار فيهما وقد اسهمت هذه الزيارات في تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات الاقتصادية. واشار الى ان حكومتى البلدين وقعتا عددا من الاتفاقيات من اجل تقوية وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية ومنها توقيع اتفاقية تجارية في عام 1992 وتكوين اللجنة الماليزية الاماراتية للتعاون التجاري والفني في عام 1975 وتوقيع اتفاقية للتعاون الثقافى بين البلدين في عام 1975 وتوقيع اتفاقية لحماية وترويج الاستثمارات في البلدين عام 1991 وتوقيع اتفاقية في مجال الملاحة الجوية عام 1994 وتوقيع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبى بين البلدين في عام 1996. وذكر السفير الاماراتى ان مجالات اخرى للتعاون الاقتصادي ما زالت متوفره بين الامارات وماليزيا مؤكدا ان الامارات بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة تتطلع لتنمية وتعزيز العلاقات التجارية والاستثماريه بين البلدين كما ان سفارة الامارات في كوالالمبور مستعدة للعمل المشترك مع الجهات الماليزية ذات العلاقة من اجل تحقيق هذا الهدف. كما ألقى خليل فولاذى قدم خلالها شرحا مفصلا عن حوافز الاستثمار والفرص الاستثمارية المتاحة في امارة أبوظبي موضحا الخطط الموضوعة لتطوير القطاع الصناعى وامكانية مشاركة الشركات الماليزية في تأسيس مشروعات استثمارية مع رجال الاعمال والشركات الوطنية في امارة أبوظبي. وعرض الوفد فيلما ترويجيا عن مناخ الاستثمار في امارة ابوظبى والخدمات والتسهيلات التى توفرها الجهات المعنية في الامارة وقدم حسن درويش الرئيس التنفيذى لشركة البواردى شرحا عما يحتويه الفيلم الذى يوضح موقع الامارات الاستراتيجي والتسهيلات المتميزة التى تقدمها غرفة تجارة وصناعة أبوظبي لرجال الاعمال والمستثمرين وكذلك ما تتوفر في الامارات من خدمات لرجال الاعمال من الموانىء والمطارات الحديثة ومن مختلف المناطق الصناعية والتى ستساهم في فتح اسواق واقامة شركات جديدة. كما اجتمع الوفد الاقتصادي برئاسة فولاذي مع مارلين كاسمبر رئيس مجلس ادارة مؤسسة تنمية التجارية الخارجية الماليزية(ماتريد) بحضور سفير الامارات هناك. وقد رحب المسئول الماليزى بالوفد معربا عن امله بان تسهم زيارته في زيادة التبادل التجارى بين البلدين مشيرا الى ان المؤسسة تشرف على اكثر من ثلاثة الاف شركة من شركات القطاع الخاص الماليزية من خلال الدعم والمتابعة للنهوض بالقطاع الخاص وتشجيعه. واكد ان المؤسسة تعتبر من المؤسسات الحكومية التى تعنى بالمستثمرين ورجال الاعمال الماليزيين, وجرى خلال الاجتماع ايضا بحث اوجه التعاون المشترك بين المؤسسة ورجال الاعمال في الامارات. ورحب وفد غرفة أبوظبي من جانبه باقامة مشاريع مشتركة ودعا الى تفعيل التعاون المشترك خلال الفتره المقبله مؤكدا وجود فرص استثمارية مجدية ومتنوعة تنتظر الشركات الماليزية في أبوظبي. ثم عقد وفد الغرفة اجتماعا مع المسئولين في غرفة التجارة والصناعة الماليزية حيث تم بحث السبل الكفيلة بدعم اواصر التعاون التجاري والاقتصادي بين غرفة أبوظبي والغرفة الماليزية لما يخدم مصلحة رجال الاعمال في كل من الامارات وماليزيا. وقد ابدى خليل فولاذى استعداد غرفة أبوظبي لتقديم التسهيلات المتاحة لرجال الاعمال الماليزيين في أبوظبي, وبعدها قام وفد غرفة ابوظبى بزيارة المدينة الاعلامية بالعاصمة الماليزية واطلع على النهضة الشاملة التى تشهدها ماليزيا والدور الكبير الذى تقوم به المدينة الاعلامية للتعريف بالانجازات الحضارية وبالمستوى الرفيع الذى حققته الشركات الماليزية في مختلف المجالات . وقام وفد غرفة أبوظبي ايضا بزيارة عدد من المشاريع والمصانع والمؤسسات الماليزية واطلع خلالها على المنتجات المتنوعة والمشاريع المتطورة وقد حظيت هذه الجولة باهتمام كبير من قبل رجال الاعمال ومسئولي الشركات والمؤسسات الصناعية الماليزية حيث ابدت اهتماما بالغا بفتح وتأسيس مشروعات صناعية مشتركة في أبوظبي, وقدم وفد الغرفة شرحا كاملا عن هيئة المنطقة الحرة بالسعديات واجاب على استفسارات رجال الاعمال الماليزيين والتى تمحورت حول المشاريع المشتركة وزيادة التبادل التجاري, وقد اعرب رئيس وفد غرفة أبوظبي عن شكره لسفير الامارات في كوالالمبور الذى سهل للوفد مهمته الاقتصادية في ماليزيا كما شكر المسئولين الماليزيين الذين ابدوا ترحيبا بالوفد الاماراتي واهتماما بالمشاريع فيها. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات