(أليطاليا) تدرس تسيير رحلات مباشرة بين ابوظبي وايطاليا

كشفت الخطوط الجوية الايطالية (أليطاليا) عن نيتها تسيير رحلات جوية مباشرة بين ابوظبي وإيطاليا وقالت مصادر الشركة ان هذا الموضوع قيد البحث حاليا من قبل ادارتها للتأكد من الجدوى الاقتصادية والقيمة المضافة التي، سيقدمها مثل هذا الخط الجديد لخدمات الشركة في الامارات التي تقتصر حاليا على ثلاث رحلات اسبوعية تربط بين دبي وميلان بايطاليا. جاء ذلك على لسان جيوليو ديمتريو نائب رئيس أليطاليا للعمليات التجارية العالمية خلال احتفال الشركة بافتتاح مقرها الجديد الواقع ببناية (جرين تاور) بشارع بني ياس بدبي بحضور سفير ايطاليا لدى الدولة رينياري فونياري وقنصل ايطاليا العام لدى الامارات ورئيس المكتب التجاري الايطالي بدبي اضافة الى عدد كبير من مسئولي الشركة ووكلاء السفر المحليين والاقليميين للشركة. وخلال تصريحاته الصحفية التي ادلى بها على هامش الاحتفال اعلن نائب رئيس الشركة عن ان (أليطاليا) سوف تزيد عدد رحلاتها باضافة رحلة اضافية بين دبي وميلان مع بداية موسم الربيع المقبل ليصل بذلك عدد رحلاتها للربط بين البلدين الى اربع رحلات اسبوعيا. في الوقت نفسه اكد جيوليو ديمتريو ان شركة (أليطاليا) تضع في خطتها المستقبلية تسيير رحلات جوية مباشرة تنطلق من ابوظبي ودبي الى العاصم الايطالية روما مباشرة إلا أنه استبعد ان تأتي تلك الخطوة خلال السنوات القليلة المقبلة مشيرا الى ان رحلات الشركة ما بين الامارات وميلان تفي في الوقت الحالي بالاهداف الاستراتيجية للشركة التي لا ترى حاجة حاليا للربط المباشر مع روما. وحول خطط الشركة لرحلاتها من ابوظبي قال نائب رئيس أليطاليا للعمليات التجارية ـ في أول زيادة له للدولة ـ انه عقد عدة جولات من المناقشات مع بعض الشركاء التجاريين للشركة في ابوظبي لبحث امكانية القيام بهذه الخطوة في الوقت الذي تقوم فيه أليطاليا بتقويم وتحليل جدوى هذا الخط حيث اشار الى ان تسيير هذه الرحلة لن يتم قبل العام المقبل حال اقرارها من قبل ادارة الشركة. وابرز مسئول الشركة الذي حضر من اوروبا خصيصا للمشاركة بالاحتفال اهمية المنطقة التي يرعاها مكتب الشركة الاقليمي الجديد بدبي حيث اوضح ان حوالي 15% من عائدات (أليطاليا) تنبع من هذه المنطقة التي تشمل كلا من الامارات والمملكة العربية السعودية وبقية دول الخليج العربي اضافة الى باكستان وايران مؤكدا ان هذه المنطقة ستشهد خلال الفترة المقبلة زيادة في نشاط الشركة. واكد جيوليو ديمتريو نائب رئيس أليطاليا للعمليات التجارية ان المنطقة تأتي بين عشر مناطق اقليمية رئيسية يتوزع عليها نشاط الشركة من خلال عدد ضخم من الموظفين العالميين يصل عددهم الى حوالي 2400 موظف يتواجد نحو النصف منهم داخل ايطاليا. واضاف نائب رئيس أليطاليا بأن شركته تعد رابع أكبر خطوط جوية أوروبية من ناحية عدد الركاب التي تتولى نقلهم سنويا عبر انحاء العالم والذين يصل عددهم الى حوالي 26 مليون راكب سنويا بينما تحتل الشركة المركز الخامس اوروبيا على مستوى حجم اسطول الطيران بها حيث يصل عدد طائرات الشركة الى 155 طائرة اضافة الى خمس طائرات اضافية تستخدمها الشركة من خلال شراكاتها الاستراتيجية مع عدد من الشركات الاخرى وتمتد خدمات الشركة الى 60 دولة حول العالم. وحول الخطط التوسعية للشركة خلال المرحلة المقبلة أكد جيوليو ديمتريو ان السنوات الاربع المقبلة ستشهد عمليات توسع تدريجية في نشاط الشركة على مستوى العالم موضحا أن أليطاليا تنوي زيادة عدد رحلاتها القصيرة والمتوسطة بحوالي 3% وقال ان الشركة تتوقع ان تأتي معدلات انتاجها خلال العام المقبل حول نفس معدلات العام الحالي. واضاف ديمتريو ان العام 2002 سيشهد سلسلة من الاستثمارات الجديدة للشركة في مجال توسعة اسطولها باضافة طائرات جديدة الى جانب تمديد رحلات الشركة الى عدد من وجهات السفر الجديدة حول العالم وقال ان زيادة رحلات الشركة في هذه السنة سيدور حول معدل 6% من حجم الرحلات الحالي موضحا ان عدد الطائرات الجديدة لم يتحدد وسيكون خاضعا للعرض والطلب. والمح نائب رئيس أليطاليا للعمليات التجارية ان النشاط التوسعي للشركة يخضع في الاساس لعدد متنوع من العوامل المؤثرة في هذه القرارات في مقدمتها تحالفات الشركة الاستراتيجية وعلاقاتها في التعاون مع الشركات الاخرى ومن اهمها الخطوط الجوية الهولندية (KLM) التي سيتم البت في مشروع التحالف قبل نهاية العام الحالي حسب الجدول الزمني الموضوع للمفاوضات بين الجانبين. وحول اداء (أليطاليا) خلال العام 2000 قال نائب رئيس الشركة ان نشاط الشركة تأثر بعدد من العوامل الداخلية والخارجية وفي مقدمتها ارتفاع اسعار وقود الطائرات في الوقت الذي استبعد فيه مسئول الشركة اللجوء الى رفع اسعار تذاكر الطيران مؤكدا ان السياسة السعرية تعتمد على تقييم السوق على اساس القطاعات المختلفة حيث تعمد الشركة الى تقسيم السوق الى قطاعات منفصلة يكون لكل منها سياسته السعرية حيث يمكن مثلها رفع اسعار درجة رجال الأعمال حين تخفض الشركة قيمة تذكرة الدرجة الاقتصادية على نفس الرحلة والأمر في الاساس رهن بالعرض والطلب. وفي سؤال حول تقسيمة عائدات الشركة من نشاطها العالمي اوضح جيوليو ديمتريو ان 40% من مبيعات (أليطاليا) تأتي من نشاط رحلاتها الداخلية للربط بين المدن الايطالية المختلفة بينما تمثل الرحلات العالمية حوالي 60 % من العائدات في الوقت الذي تمثل فيه المبيعات الايطالية سواء داخلية او خارجية حوالي 55% من اجمالي المبيعات وتبقى نسبة المبيعات التي تتم من خلال مكاتب الشركة الخارجية حول معدل 45% من هذه المبيعات. من ناحية اخرى أكد سيرجيو فيرياني مدير أليطاليا لمنطقة الخليج وباكستان ان افتتاح مقر المكتب الاقليمي يأتي في اطار تعزيز الشركة لنشاطها في المنطقة معربا عن امله في ان يخدم المكتب في زيادة حجم التبادل السياحي بين ايطاليا والامارات على وجه الخصوص في غضون المرحلة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات