ستاندرد تشارترد يطلق مبادرة للتجارة الالكترونية بدبي العام المقبل

عقد بنك ستاندرد تشارترد امس ندوة حول التجارة الالكترونية وفرص النمو حيث حملت الندوة اسم (رياح التغيير) حاضر خلالها عدد من خبراء البنك في مجال التعاملات الالكترونية حيث هدف البنك، من خلال تلك الندوة إلى التعريف بنشاط البنك ومنتجاته الجديدة التي يطرحها في هذا المجال من خلال دبي لخدمة منطقة الخليج والشرق الاوسط. واكد ديفيد ريا مدير ادارة الحلول الالكترونية ببنك ستاندرد تشارترد والذي حضر خصيصاً من لندن للمشاركة في هذه الندوة ان البنك قد رصد جزءاً كبيراً من ميزانيته للاستثمار في مجال تطوير حلول التجارة الالكترونية مشيراً إلى ان هدف الندوة هو تبصير عملاء البنك عن خططه المستقبلية في هذا المجال وايضاً التعرف على متطلباتهم وحاجاتهم من اجل تأكيد مبدأ ملائمة الحلول التي يقدمها البنك للحاجات الفعلية لهؤلاء العملاء في هذا الجزء من العالم. وخلال تصريحات صحفية على هامش الندوة اكد خبراء ستاندرد تشارترد ان البنك سيسعى لتبوء المرتبة الاولى في مجال التجارة الالكترونية والدفع الالكتروني في كامل منطقة الاسواق الناشئة وهي المنطقة التي تمتد فيها خبرة البنك من خلال التعاملات التقليدية إلى ما يقرب من 150عاما في كل من آسيا وآفريقيا والشرق الاوسط وامريكا اللاتينية. واضاف ديفيد ريا بأن البنك سيقدم من خلال هذه الندوة تعريفاً لعملائه عن احدث الحلول التي يقدمهاالبنك في مجال التجارة الالكترونية مشيراً إلى احدث منتجات ستاندرد تشارترد في هذا الاطار وهو موقع التجارة الالكترونية البينية بين الشركات والذي يحمل اسم (B2BX_) حيث ستقوم مجموعة البنك بطرح هذا المنتج الجديد بالامارات العام المقبل. واوضح ديفيد ريا مدير ادارة الحلول الالكترونية بستاندرد تشارترد ان الموقع في طور التجارب النهائية حالياً حيث استمر العمل على تطويره اكثر من عام وينتظر ان يتم اطلاقه مبدئياً في ديسمبر من العام الحالي حيث يكون جاهزاً في مطلع العام المقبل ويأتي الاطلاق الرسمي للموقع الجديد في هونج كونج في مارس من عام 2001. واكد ريا على ان طرح البنك لهذا الموقع في الامارات يهدف بالاساس إلى تجاوز نطاق الخدمات المحلية ليخرج إلى حيز الربط الاقليمي بين منطقتي الشرق الاوسط واسواق اسيا وقال ان هذا هو الهدف الرئيسي من وراء اطلاق مثل هذا الموقع وهو هدف خدمة التجارة الالكترونية بين الشركات على المستوى الدولي وليس داخل حدول الدولة الواحدة. واشار ديفيد ريا إلى ان الموقع (B2BX_) يقدم خدمة متميزة لعالم التجارة الالكترونية حيث يتيح الموقع لطرفي العملية من بائع ومشتر اختيار بقية الحلقات المتممة لعملية الشراء حيث يمكن للطرفين مثلاً اختيار طرف ثالث للتحقق من البضائع وآخر لاتمام عملية الشحن والتوصيل وهكذا. وعن الخدمات التي يقدمها البنك للامارات ومنطقة الشرق الاوسط قال ديفيد ريا ان البنك حريص على تقديم كل التسهيلات التي تمكن عملائنا من استخدام هذه الحلول والخدمات بسهولة ومرونة حيث نقدم عدة خيارات يمكن للعميل من خلالها اتمام اوامر الدفع وتعاملاته مع البنك مثل امكانية قبول شيكات كتابية او فاكس او غيرها من الاساليب التقليدية لتقريب المفهوم اولاً للعميل وخلق نوع من الالفة بينه وبين هذا النموذج الجديد للتجارة في الوقت الذي يراعى فيه البنك متطلبات العملاء لتقديم الحل الانسب لاهدافهم. واوضح مسئولو بنك ستاندرد تشارترد ان البنك يقوم حالياً ببحث فرص التعاون مع الشركات والمؤسسات المحلية العاملة في هذا المجال وضرب مثالاً بالسوق الالكترونية للتجارة (تجاري دوت كوم) حيث اكد البنك حرصه على الوصول إلى افضل الصيغ التي تخدم الصالح العام. واشاد مدراء بنك ستاندرد تشارترد بجهد حكومة دبي في ضوء توجيهات الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في مجال دفع عجلة التطوير واختراق عالم التجارة الالكترونية بقوة لتأكيد ريادة الدولة في عالم التجارة العالمية بتبني احدث التقنيات في مجال التجارة الجديدة وقال مسئولو البنك ان الامارات بذلت جهداً واضحاً في اطار تعزيز البنية التحتية حيث سبقت هذا المجال العديد من دول المنطقة. ومن جانبه اكد باتريك مدير ادارة منتجات العمليات البنكية للمؤسسات والشركات بالبنك ان سوق الامارات شهد تطورات كبيرة في مجال التجارة الالكترونية على مدار الثمانية عشر شهراً الماضية مشيراً إلى ان العام المقبل سيشهد طفرات اخرى في هذا المجال الامر الذي سيسرع بخطى الامارات نحو التواؤم السريع مع هذا النموذج الجديد للتجارة الحديثة القائم على التكنولوجيا المتطورة. وقال ديفيد ريا مدير ادارة الحلول الالكترونية بمجموعة بنك ستاندرد شارترد ان المبادرات الطموحة التي اطلقتها حكومة دبي وفي مقدمتها مشروعا الحكومة الالكترونية ومدينة دبي للانترنت سيعزز من قدرات دبي في مجال التجارة الالكترونية بوتيرة سريعة وقوية مشيراً إلى ان الامارات تعد من اهم واكبر اسواق المنطقة لعمليات البنك بمنطقة الخليج العربي ومؤكداً التزام البنك بتقديم كل ما هو جديد ومفيد لعملائه فيها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات