مسئولان بشركة هيولت باكرد لـ البيان: 33 مليون درهم حجم استثمارات بنوك الدولة في الخدمات المصرفية بالانترنت

قدر مسئول لدى شركة هيولت باكرد حجم استثمارات القطاع المصرفي بالدولة في مجال تطوير الخدمات المصرفية عبر شبكة الانترنت بنحو تسعة ملايين دولار امريكي اي ما يعادل نحو 33 مليون درهم وذلك خلال العام المقبل 2001. وقال اون ـ كريستوفر كامب رئيس الخدمات المالية لقطاع الاعمال والمبيعات الدولية في اوروبا ـ الشرق الاوسط وافريقيا لدى الشركة في حديث خاص ادلى به لـ (البيان) ان هيولت باكرد بصدد التوقيع على عقود مع 12 مصرفاً في المنطقة من بينها ثلاثة مصارف اماراتية. واضاف ان المصارف المحلية والاقليمية قد بدأت العمل بشكل حثيث خلال الآونة الاخيرة على تطوير الخدمات المصرفية التي تقدمها عن طريق شبكة الانترنت وذلك بسبب الثورة التكنولوجية التي تشهدها المصارف في جميع انحاء العالم. ويرى كامب ان المصارف المحلية والاقليمية ستنفق مبالغ هائلة خلال العامين المقبلين لتطوير خدماتها لتلبية احتياجات العملاء من جهة ولمواجهة المنافسة الخارجية من قبل المصارف الاجنبية التي تستخدم شبكة الانترنت كوسيلة للانتشار من جهة اخرى. وفيما اعتبر ان سوق المنطقة في هذا المجال مازال صغيراً مقارنة مع الاسواق الاوروبية والامريكية الا انه ذكر ان نسبة النمو التي يشهدها السوق تعد قياسية اذ تسجل نحو 50% زيادة سنوية. ووفقاً لما ذكره فإن المصارف قد بدأت سباقاً حول تقديم آخر الخدمات المصرفية المتطورة بما في ذلك تقديم الخدمة المصرفية عن طريق الهاتف النقال أي أما يعرف بـ (جي اس ام) بانكننج. ويضيف كامب ان الهاتف النقال قد اصبح جزءاً رئيسياً من حياتنا للدرجة التي توصلت معها المصارف إلى تقديم خدماتها المالية عبر رسائل الكترونية عن طريق الهاتف النقال. ويرى كامب ان الدور التقليدي للمصارف في طريقه إلى الزوال مع وجود التطور التقني الذي اصبحت معه المصارف تقدم خدماتها اما عن طريق شبكة الانترنت او الهاتف النقال. وبحسب المعلومات التي اوردها كامب فإن نمو استخدام اجهزة الهاتف الخلوي كوسيلة لتقديم الخدمات المصرفية كان اسرع في الدول الاسكندنافية عنها في الاسواق الامريكية. واشار إلى وجود محادثات جادة مع عدة مصارف محلية واقليمية لاطلاق خدماتها المصرفية عن طريق الهاتف النقال. مبيعات الشركة من جانبه قال باتريك حياثي المدير الاقليمي للخدمات المالية لدى هيولت باكرد الشرق الاوسط ان (مبيعات المنطقة قد بلغت في العام 99 نحو 250 مليون دولار امريكي وذلك بنسبة نمو مقدارها 50% سنوياً. واشار في حديثه مع (البيان) ان الشركة قد رفعت حصتها في السوق المالي وبخاصة في مجال الحاسوب إلى 4.11%. وعلق حياثي اهمية خاصة على اسواق الامارات والسعودية باعتبارها اسواقاً استراتيجية في مجال تقديم الخدمات المالية والاتصالات. واضاف يقول ان هذه الاسواق على الرغم من صغرها الا انها تشهد نمواً كبيراً في استخدامات الكمبيوتر سواء لجهة الانترنت او لجهة تقديم الخدمات المالية والمصرفية مما يجعل هذه الاسواق على درجة عالية من الاهمية بالنسبة للشركات العالمية العاملة في مجال الحاسوب. الحكومة الالكترونية وعلق مسئول شركة هيولت باكرد الشرق الاوسط اهمية خاصة على مبادرة حكومة دبي باطلاق الحكومة الالكترونية وما رافقها من تدشين مدينة دبي للانترنت. وقال ان هذه المبادرات التي ترتبط ارتباط وثيقا بالتكنولوجيا من شأنها ان تعزز من مكانة دبي على الساحة الاقليمية والدولية في مجال التكنولوجيا. واعتبر ان هذه المبادرات قد نجحت بشكل كبير في استقطاب كبريات الشركات العالمية المتعددة الجنسيات للعمل في دبي ومحاولة المساهمة في ارساء البنية التحتية للحكومة الالكترونية. ويرى حياثي ان ارساء البنية التحتية يتطلب تنفيذ عدة مشاريع استراتيجية حيوية وتقديم حلول تقنية خاصة لضمان سلامة وحسن اداء العمليات التي ستقوم بها الحكومة الالكترونية عن طريق شبكة الانترنت. وقال ان شركة هيولت باكرد لديها خبرة جيدة في مجال ارساء البنية التحتية حيث عملت جنباً إلى جنب مع الحكومة السويدية لارساء البنية التحتية لما يعرف ايضاً بـ (الحكومة الالكترونية). وحول مجالات عمل الشركة الاخرى إلى جانب الاتصالات والقطاع المصرفي والبنية التحتية وتقديم الحلول فإن الشركة قد قدمت العديد من الحلول الالكترونية التي ترتبط بمشاريع قطاع النفط والغاز في الدولة. وتحدث ايضاً عن قيام الشركة بتقديم حلول مصرفية لقطاع المصارف ترتبط بخدمة العملاء اذ تتيح هذه البرامج للمصارف معرفة عملائها عن كثب والتعرف على احتياجاتهم بدقة. جدير بالذكر ان شركة هيولت باكرد قد حصلت على جائزة هذاالعام بمناسبة مشاركتها للعام العشرين على التوالي في معرض جيتكس. ويذكر ايضاً بان عائدات الشركة قد بلغت في العام 99 نحو 4.42 مليار دولار ويعمل لديها نحو 86 الف موظف حول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات