بد ء فعاليات معرض بورصة العقارات المصرية بمشاركة 14 شركة متميزة

أكد عبدالرحمن غانم المطيوعي مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي على عمق العلاقات التي تربط بين الامارات وجمهورية مصر العربية وعلى جميع المستويات, حيث تشهد هذه العلاقات نموا متزايدا من عام الى آخر وذلك بفضل الدعم المستمر من القيادة السياسية في البلدين. جاء ذلك بعد افتتاحه معرض بورصة العقارات المصري الحادي عشر الذي بدأ فعالياته مساء أمس بقاعة المعارض بغرفة دبي ويستمر حتى الحادي عشر من نوفمبر الجاري, وتشارك فيه 14 شركة عقارية مصرية ويقام تحت رعاية القنصلية المصرية في دبي والامارات الشمالية. وقال المطيوعي ان هذا المعرض يعد من المعارض العقارية المصرية المهمة والذي يقام بشكل دائم في الامارات عامة ودبي خاصة وتعرض خلاله الفرص السياحية التي توفرها الشركات المشاركة والتي تستهدف استقطاب ابناء الجالية المصرية المقيمين في الامارات الى جانب الجاليات العربية والخليجية الراغبين في اقتناء والاستثمار فيما تعرضه هذه الشركات من مشروعات. وذكر ان استمرار هذا المعرض وبشكل متكرر سنويا يدل على النجاح الذي بدونه ما كان ليستمر لدورات متعددة, مشيرا الى انه ومن خلال جولته بالمعرض وجد ان العارضين يقدمون عروضا متنوعة لمشروعات عقارية استثمارية ترضي رغبات المصريين والعرب والخليجيين ومن واقع معايشتي لرغبات الخليجيين عامة والمواطنين خاصة ومن خلال المعارض العقارية التي تقام في دبي نجد ان معظمهم يفضلون الاستثمار في عقارات بالساحل الشمالي والبحر الأحمر وسيناء بالاضافة الى مشروعات عقارية بالقاهرة. وأوضح المطيوعي ان البحر لا يضيف جديدا للخليجي لأنه يعيش بين البحار ولذلك فهو يفضل العقارات التي تتوسط المساحات الخضراء أو تقع فوق الجبال أو تطل على الانهار. وحول سؤال عن جدوى اقامة معارض عقارية اجنبية بالامارات في الوقت الحالي الذي يشهد هدوءا بالحركة العقارية بأسواق الدولة أجاب المطيوعي ان التوجه مختلف, فالسوق العقارية بالدولة شأن محلي, أما المعارض التي تستضيفها دبي تخدم فئات معينة تبحث عن اشياء محدودة توفرها المعارض العقارية العربية أو الاجنبية. وقال ان أهم العوامل التي تحكم استثمارات المواطن الخليجي عامة وفي العقارات خاصة هي توافر الاستقرار بالبلاد التي تتدفق عليها استثماراتهم بصفة عامة بالاضافة الى القوانين والتشريعات المنظمة للاستثمار والتسهيلات المقدمة للمستثمر, بالاضافة الى العائد الاستثماري وليس بالضرورة ان يكون كبيرا ولكن يجب ان يكون مضمونا. وأشار الى ان ما لفت نظره بالمعرض الحالي هو وجود توجه جديد بين العارضين وهو عروض للاستثمار بالقطاع الزراعي وهذا أمر جيد حيث تتاح فرص لتملك أراض ومزارع بالاضافة الى العروض الأخرى المتمثلة بالشقق السكنية والفلل. وأكد المطيوعي ان العلاقات التجارية بين مصر والامارات جيدة ولكن حجم التبادل التجاري بين البلدين لايزال دون المستوى المطلوب, ويجب على الجانب المصري ان يعمل ويخطط لتسويق منتجاته بطريقة علمية في أسواق الامارات وغيرها من الاسواق الخليجية. ودعا المطيوعي الجانب المصري الى زيادة مشاركته بالمعارض التي تقام في دبي سواء كانت متخصصة أو غيرها, مشيرا الى ان دبي بوصفها مركزا رئيسيا تجاريا يمكن ان تسهم بفعالية في اعادة المنتجات المصرية, خاصة وان هذه المنتجات ذات جودة عالية, كما ان الشركات المصرية المتميزة مدعوة للمشاركة بالمعارض التي تقام في دبي وألا يقتصر الأمر على بعض المشاركات لنوعيات معينة من البضائع كما يحدث حاليا. وقال المطيوعي: إنني لا أنصح باقامة مراكز دائمة للمنتجات المصرية بالامارات, بل انصح بالمزيد من المشاركات في المعارض لأن تجربة المراكز التجارية التي أقامها الجانب المصري في السابق لم تثبت جدواها. من ناحيته أكد السفير عبدالعزيز داود القنصل العام لجمهورية مصر العربية والذي حضر الافتتاح ان هذا المعرض يستهدف التعريف بنوعية الخدمات العقارية التي تقدمها الجهات المشاركة في المعرض, مشيرا الى ان سوق العقارات في مصر شهد ازدهارا خلال السنوات الماضية تمثلت في طرح انماط عديدة ومتنوعة من العقارات بالسوق المصرية سواء لأغراض السكن أو المنتجات السياحية على شواطىء البحر الأحمر أو البحر المتوسط وفي المدن الجديدة والتي تسهم بالجودة العالية والذوق والفن المعماري الرفيع. من ناحيته ذكر المستشار ممدوح مصطفى رئيس مكتب التمثيل التجاري بسفارة جمهورية مصر العربية ان الامارات تشهد اهتماما بالغا من جانب المؤسسات والاوساط التجارية والاقتصادية في مصر لاقامة والاشتراك فيما يقام فيها من معارض سلعية وعقارية تعكس اهتمامات رجال الأعمال المصريين لما تمثله الامارات من سوق كبير والذي يستوعب العديد من المنتجات المصرية سواء للاستهلاك المباشر في الدولة أو لسد احتياجات تجارة اعادة التصدير, علاوة على اهتمامات الشركات المصرية بتوفير فرص الاستثمار السياحي والاسكان العقاري لدى الجهات المعنية في الدولة من الجالية المصرية والجاليات الاخرى في اطار ما يشهده القطاع من نمو متزايد ومن حجم استثمارات ضخمة تلبي احتياجات مختلف القطاعات. من جانبه أكد يونس فريد مسلم مدير عام مجموعة ابن الشيخ المنظمة للمعرض بالتعاون مع شركة رامكو للتسويق والاعلان ان المعرض العقاري المصري في دورته الجديدة يؤكد على الأهمية التي توليها الشركات العقارية المصرية للسوق الاماراتي, خاصة والخليجي عامة, كما ان الذي حققته الدورات السابقة لهذا المعرض يعكس بوضوح المكانة التي تتمتع بها السوق العقارية المصرية لدى الجاليات المتواجدة بدولة الامارات والتي شهدت تطورا كبيرا على مدى السنوات الماضية حيث الذوق الرفيع والتطور الحضاري من حيث التشييد والبناء والسعر المناسب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات