لقطات من المؤتمر الصحفي

* أهدى سمو الشيخ محمد بن راشد مدينة دبي للإعلام للصحفيين حيث قال: في آخر لقاء لنا مع الصحفيين خلال محاضرة القيادة ظنوا اننا جمعناهم للتكريم, وأنا وعدتهم بالتكريم حين ذاك, والآن أنا عند وعدي وأهديهم مدينة دبي للإعلام. * أكد سموه على أهمية ايجاد جو من المنافسة بين المؤسسات والشركات, واصفا التنافس بأنه صحي للغاية من أجل التطوير والابداع, وضرب مثلاً على المنافسة وهو تأكيده للمسئولين في طيران الإمارات عند إنشائها على أن الأجواء ستظل مفتوحة للتنافس, مما جعل البعض (يزعل) من هذا القرار, إلا أن التجربة اثبتت ان المنافسة صحية بدليل تحقيق طيران الامارات نجاحات متواصلة طوال السنوات الماضية.. * تساءل الحضور عن حجم المشاريع الضخمة المعلنة في دبي خلال فترات وجيزة, وهل يتم ذلك بناء على دراسات علمية فكانت اجابة سمو الشيخ محمد بن راشد أكثر اثارة من السؤال حيث قال: اسمحو لي ان (أزيد الطين بله) واخبركم أن هناك مشروعا ضخما سيتم الاعلان عنه قريبا وهو أكبر من مدينة دبي للانترنت وسيستغرق تنفيذه سنتين! * تساءلت إحدى مراسلات قناة فضائية عن الحرية الاعلامية في الوقت الذي اجابت عن سؤالها بضرورة ان يكون رجال الاعلام مسئولين عن الحرية المعطاة لهم.. فأجابها سموه: هل انت صحافية مصرية؟ أجابت بالنفي.. فقال: اعتقدت بأنك مصرية لانهم يسألون ويجيبون على السؤال في نفس الوقت!! * عندما قاربت الساعة الثانية بعد الظهر ولم يظهر في الآفق ما يوقف الاستفسارات والاسئلة الصحفية, اشار سموه لأحد الصحفيين لكي يطرح سؤاله وقال له: بسرعة لوسمحت هذا آخر سؤال لأني بدأت اشعر بالجوع!! * قاعة جميرا بيتش بدت أمس في أحسن حالة, حيث تميزت الاضاءة خاصة عند عرض الفيلم الخاص بالاعلان عن مدينة الاعلام, كما ان جميع (المايكات) عملت بشكل جيد, دون اي مشاكل تذكر. وليس مثلما حدث خلال آخر مؤتمر صحفي.. * منى المري تألقت أمس قبل المؤتمر الصحفي وذلك من خلال النصائح التي كانت تعطيها للصحفيين حيث اعلنت في البداية عن توفير كافة ما يحتاجونه من خلال المركز الاعلامي ثم نبهت بضرورة طرح الاسئلة الخاصة بموضوع المؤتمر الصحفي ثم صعدت المسرح لتنبه بضرورة اغلاق الهواتف وأجهزة النداء, وفي كل مرة كانت تصعد المسرح كانت تجابه بترحيب وتصفيق عارم من الصحفيين. * للأسف وللمرة الثالثة ورغم كل التنبيهات من المسئولين والمنظمين إلا ان البعض مازال يصر على ترك هاتفه يرن بأنواع الموسيقى والاغاني وبصوت مزعج.. * 13 كاميرا تليفزيونية اشتركت في تصوير ونقل وقائع المؤتمر الصحفي أمس. * شريط الفيديو الذي تم عرضه بعد محاضرة سمو ولي عهد دبي قام نادي دبي للصحافة بتوفيره لأجهزة التليفزيون للاستفادة مما يتضمنه من معلومات وصور حول مدينة دبي للاعلام وما توفره من مزايا وتسهيلات. سامي الريامي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات