العطية لا يتوقع تعطل صادرات النفط وأوروبا تقر النطاق السعري لأوبك

قال عبد الله بن حمد العطية وزير النفط القطري أمس انه لا يتوقع تعطل صادرات النفط الخام نتيجة للتوترات الحالية في منطقة الشرق الاوسط. وقال لرويترز في سول (أعتقد اعتقادا قويا ان امدادات النفط الخام لن تتعطل بسبب العراق او اي توترات اخرى في الشرق الاوسط). وأضاف ان (السوق به فائض يزيد على مليوني برميل يوميا, والتوترات في الشرق الاوسط لن تؤثر على امدادات الخام). وكانت منظمة اوبك قررت يوم الاثنين الماضي زيادة الانتاج 500 الف برميل يوميا تطبيقا لالية ضبط الاسعار بعد ان استمر السعر اعلى من 28 دولارا للبرميل لمدة 20 يوم عمل متصلة. من جهة اخرى, قال برلماني كبير بالاتحاد الاوروبي ان دول الاتحاد يمكنها ان تتأقلم مع أسعار النفط في اطار النطاق السعري الذي تستهدفه أوبك بين 22 و28 دولارا للبرميل ومستعدة للعمل مع المنظمة لتحقيق استقرار الاسواق العالمية. وفي نهاية رحلة لفنزويلا أمس الخميس قال النائب الاوروبي رولف لينكور ان أوروبا ستعمل مع أوبك على تفادي حدوث صدمة نفطية أخرى. وقال لينكور الذي يشغل ايضا منصب مدير مؤسسة الطاقة الاوروبية في مؤتمر صحفي (هناك اتفاق في المصالح بين أوبك والاتحاد الاوروبي فالطرفان يريدان اسعارا معقولة واستقرارا لتجنب الصدمات). لكنه اصر على ان الاتحاد الاوروبي لن يلتفت الى دعوات اوبك الى خفض الضرائب التي تفرضها الحكومات المستهلكة على الطاقة وتمثل أكثر من نصف السعر الذي يدفعه المستهلك. وخلال العامين الماضيين ارتفعت اسعار النفط بشدة الى ثلاثة امثال ما كانت عليه وهي الآن تزيد نحو ثلاثة دولارات عن الحد الاعلى للنطاق الذي تستهدفه أوبك رغم محاولات عديدة من اوبك لخفضها بزيادة الانتاج. فيما قال مسئول بالامم المتحدة ان لجنة العقوبات العراقية المنبثقة عن مجلس الامن وافقت الخميس على مقترحات العراق لاسعار نفطه في شهر نوفمبر. ووافقت اللجنة ايضا على التحول من الدولار الامريكي الى العملة الاوروبية الموحدة في صفقات النفط العراقية ابتداء من السابع من نوفمبر والاسعار الجديدة لشحنات النفط الخام المتجهة الى اوروبا مرتفعة خلال النصف الاول من نوفمبر ولكنها منخفضة لشحنات الخام الى الولايات المتحدة والشرق الاقصي خلال شهر نوفمبر كله. وخلال الاسبوع الماضي المنتهي في 27 من اكتوبر بلغت صادرات النفط العراقية 67.2 مليون برميل يوميا. وفي الاسابيع الاربعة الماضية بلغ متوسط صادرات النفط العراقية 35ر2 مليون برميل يوميا. وفيما يلي الاسعار الجديدة للنفط الخام العراقي: خام كركوك لاوروبا من 1 الى 15 نوفمبر معادل برنت الفوري ناقصا 30.3 دولارات للبرميل بزيادة 90 سنتا, خام البصرة لاوروبا خلال المدة من 1 الى 15 من نوفمبر معادل برنت الفوري مطروحا منه 10.4 دولارات للبرميل بزيادة 60 سنتا. خام البصرة للولايات المتحدة خلال نوفمبر كله معادل غرب تكساس الوسيط منقوصا منه 60.7 دولارات للبرميل بانخفاض 60 سنتا. خام كركوك للولايات المتحدة خلال نوفمبر كله معادل غرب تكساس الوسيط ناقصا 40.6 دولارات للبرميل بانخفاض 60 سنتا. خام البصرة الى الشرق الاقصي خلال نوفمبر كله معادل متوسط خامي عمان ودبي منقوصا منه 20ر1 دولار للبرميل بانخفاض 20 سنتا. وفيما يتعلق بالأسعار, ذكرت وكالة انباء اوبك أمس نقلا عن امانة منظمة اوبك ان سعر سلة خامات نفط اوبك السبعة انخفض امس الأول ليصل الى 26.30 دولارا للبرميل من 90.30 دولارا يوم الاربعاء. ولا يزال سعر السلة فوق الحد الاقصي للنطاق السعري الذي اتفقت عليه اوبك وهو بين 22 و 28 دولارا للبرميل. وتقضي آلية اوبك لضبط اسعار النفط بزيادة الانتاج بواقع 500 ألف برميل يوميا اذا ظل سعر السلة أعلى من 28 دولارا لمدة 20 يوم عمل متصلة وخفض الانتاج بنفس الكمية اذا انخفض السعر عن 22 دولارا للبرميل طوال عشرة ايام عمل. وقالت اوبك انها بدأت العمل الاثنين الماضي بزيادة قدرها 500 الف برميل يوميا في الانتاج بعد ان ظل سعر السلة فوق 28 دولارا طوال 20 يوم عمل. وبدأ احتساب فترة عشرين يوم عمل جديدة يوم الثلاثاء وهو ما قد يسفر عن زيادة اخرى في الانتاج بواقع 500 الف برميل يوميا في اواخر نوفمبر. وتضم السلة خام صحاري الجزائري وميناس الاندونيسي وبوني الخفيف النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام دبي وتيا خوانا الفنزويلي وايستموس المكسيكي. ــ رويترز

طباعة Email
تعليقات

تعليقات