ندوة تعريفية بسوق أبوظبي للأوراق المالية اليوم

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس ديوان صاحب السمو ولي عهد ابوظبي تعقد اليوم الندوة التعريفية الخاصة بسوق ابوظبي للاوراق المالية وذلك بفندق ابوظبي هيلتون. ويأتي تنظيم هذه الندوة كأول نشاط لعملية توعية الجمهور التي وضعتها ادارة السوق لتعريف كافة فئات المجتمع والمؤسسات المالية او الاستثمارية والشركات المساهمة ورجال الاعمال والمستثمرين بدور سوق ابوظبي للاوراق المالية في الحياة الاقتصادية بالدولة والمهام التي سيقوم بها بعد افتتاح السوق وبدء التداول رسمياً. وسوف يتبع هذه الندوة تنظيم عدة نشاطات ولقاءات لتوعية الفعاليات الاقتصادية والاستثمارية بالدولة بشكل عام وفي امارة ابوظبي بصورة خاصة بدور السوق في توفير بيئة استثمارية مثالية تسودها الشفافية والعدالة والتميز في الخدمات للمتعاملين في الاسهم وللمستثمرين ورجال الاعمال والمؤسسات المالية والاستثمارية. ويتضمن برنامج الندوة كلمة راعي الندوة وعرض الاهداف ومهام سوق ابوظبي للاوراق المالية يلقيها احمد عتيق المزروعي رئيس مجلس ادارة السوق. واربع محاضرات الاولى يقدمها محمد عبدالله القبيسي عضو مجلس ادارة السوق حول (عضوية السوق ـ شروط ادراج الشركات والوسطاء) والثانية عن (مسئولية اعضاء السوق ـ الشركات والوسطاء والمستثمر) يلقيها احمد حميد المزروعي المدير التنفيذي لسوق ابوظبي للاوراق المالية والمحاضرة الثالثة حول (كيفية الحصول على رقم المستثمر وتسليم وايداع الشهادات) لعبدالكريم احمد المزرعوني عضو مجلس ادارة السوق والمحاضرة الاخيرة عن (التداول في السوق ـ بيع وشراء الاسهم) لايلي غانم مستشار التطوير بسوق ابوظبي للاوراق المالية وبعد انتهاء المحاضرات يفتح الباب للنقاش بين المحاضرين وادارة السوق من جهة وبين الحضور والمشاركين في الندوة من جهة اخرى حيث سيجيب المسئولون في السوق على اسئلة المشاركين ويتم توضيح كافة الموضوعات والامور المتعلقة بعمل السوق والاستثمار فيه. ومن اهم العناوين الرئيسية التي تتضمنها المحاضرات ادراج الشركات المساهمة وشروط الادراج وترخيص الوسطاء وشروط الترخيص ومسئولية اعضاء السوق من الشركات ومكاتب الوساطة ومسئوليات ومهام الوسيط ومسئولية المستثمر وكيفية الحصول على رقم المستثمر وتسليم وايداع الشهادات وفتح حساب مع الوسيط وكذلك التداول في السوق والخطوات المتبعة للتداول وتسوية الصفقات وقاعة التداول في السوق. ابوظبي ـ مكتب (البيان):

طباعة Email
تعليقات

تعليقات