انشاء مركز للسياسات الزراعية في سوريا

اكد اسعد مصطفى وزير الزراعة والاصلاح الزراعي ان السياسات الزراعية والاجراءات المتخذة والطريقة المتبعة حيالها حققت نجاحا كبيرا حيث تمت زيادة المساحات المستثمرة وتحققت الزيادة الكبيرة في انتاجية وحدة المساحة وفي انتاجية الوحدة الحيوانية وانعكس ذلك بشكل واضح وخاصة في المحاصيل الغذائية الرئيسية, او التصديرية حيث زاد انتاج القمح والبقوليات الجافة والقطن والشوندر السكري والخضار والفواكه والانتاج الحيواني وتحققت فوائض في العديد منها للتصدير. واضاف مصطفى خلال افتتاحه ورشة العمل الوطنية الاولى حول السياسات الزراعية في سوريا في اطار مشروع التعزيز المؤسسي والسياسات الزراعية الذي تموله الحكومة الايطالية وتنفذه منظمة الاغذية والزراعة الفاو واضاف ان الساحة الدولية تشهد العديد من المتغيرات الاقتصادية المتسارعة من حيث التوجه نحو فتح الاسواق وتحرير التجارة وبروز ظاهرة العولمة ونأخذ في سوريا من الاجراءات بما يجب الاخذ به للمواءمة مع التطورات العالمية مع مراعاة انعكاسات هذه التطورات الايجابية منها والسلبية وهكذا يتم تكثيف الجهود لزيادة الانتاج وتحسين نوعيته وتأهيل المنتجات السورية وفق المواصفات القياسية ومتطلبات الاسواق المحلية والخارجية وتأمين مستلزماته وخدماته وتطوير تصنيعه وتسويقه. والقى محمود طاهر ممثل منظمة الاغذية (الفاو) بدمشق كلمة قال فيها (تعتز منظمة الاغذية بالثقة الكبيرة التي اولتها اياها الحكومة السورية والحكومة الايطالية للاشراف على تنفيذ مشروع التعزيز المؤسسي والسياسات الزراعية ويتركز في احياء المراعي واقامة محمية طبيعية للحياة البرية وتعزيز دور الغابات في تحقيق الامن الغذائي للسكان وتوفير كوادر مؤهلة. وبتنفيذ هذا المشروع الكبير الذي تبلغ كلفته بحدود 3.5 ملايين دولار سيصبح المركز العنصر الرئيسي لصياغة السياسات الزراعية في هذا البلد وغيره من البلدان الاخرى. ويساهم المشروع في تعزيز امكانية الحكومة السورية على تنفيذ مراجعات شاملة وتحليلات للسياسات الزراعية والاستراتيجية والبرامج الهادفة الى تحقيق الاهداف القطاعية ويتكون المشروع من مترابطة بشكل وثيق وتم تنفيذ دراستين من مكون التطور المؤسسي حيث تتناول الدراسة الاولى تأسيس المركز الوطني للسياسات الزراعية بينما تتناول الدراسة الثانية اعادة هيكلة وزارة الزراعة كما سيتم تنفيذ ست عشرة دراسة من قبل المشروع ضمن مكون دراسات السياسات الزراعية والاستراتيجية حول بعض القضايا الرئيسية واعداد استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة التي تحتاج اليها سوريا في المرحلة الانتقالية كما واستطاع المشروع انشاء شبكة معلومات الكترونية عن القطاع الزراعي في سوريا. دمشق ـ يوسف البجيرمي:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات