ذوو الدخل المحدود يؤيدون البورصة بسوريا

دمشق ـ يوسف البجيرمي: ايد 59 بالمئة من ذوي الدخل المحدود في سوريا اقامة سوق الاوراق المالية (البورصة) لان ذلك سينعكس ايجاباً على اوضاعهم الاقتصادية ويفيد الاقتصاد الوطني بشرط ان تكون هذه السوق تحت اشراف حكومي. وفي استطلاع اجرته تشرين حول مدى ا هتمام الموظفين (اصحاب الدخل المحدود) بفكرة اقامة البورصة السورية اشترطت نسبة كبيرة منهم ان تكون البورصة باشراف حكومي وتكون الشركات المساهمة فيها ذات سمعة ممتازة وذات سجل اخلاقي نظيف وعلى مسئولية غرف التجارة والصناعة ومكتب الاستثمار. وطالب المؤيدون من ذوي الدخل المحدود بان يكون لها مجلس ادارة نزيه وان يكون لصغار المدخرين ممثل عنهم ويعمل لمصلحتهم في مجلس الادارة. كذلك طالب افراد العينة المؤيدون للبورصة بان يكون هناك مكتب خاص وموظف مخصص للاجابة على تساؤلات المواطنين وتقديم الشروحات للمدخرين دون كلل مع تبسيط المعلومات لهم ونقل الوضع المالي يوما بيوم وساعة بساعة وان يضمن نص قانوني حقهم في حال حدوث اي طارىء او تعديل على النظام الاساسي للشركة وان يكون لهم حق وحرية بيع الاسهم في اي وقت يشاءون وان تكون لهم عائدات شهرية او نصف سنوية ثابتة تحقق لهم دخلا ثابتا وفي النهاية طالبوا باعفائهم من الضرائب ايا كانت وبالحصول على مزايا من المنتج او المشروع الذي يساهمون فيه. يذكر ان نتائج الاستطلاع اثارت إلى معارضة 31 بالمئة من افراد العينة لاقامة البورصة وإلى عدم مبالاة 24 بالمئة منها لمثل هذا الأمد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات