اربعون ألف زائر لسوق الكمبيوتر حتى ظهر أمس وتوقعات بمضاعفة العدد إلى 80 ألفاً, منتجات جديدة من أجهزة وبرامج الكمبيوتر تطرح لأول مرة

تحولت صالة المعرض الغربية بمركز معارض مطار دبي الدولي خلال الايام الماضية إلى خلية نحل من الجمهور والعارضين في سوق الكمبيوتر الذي ينظمه مركز دبي التجاري تزامنا مع معرض جيتكس. وهناك ثلاث ظواهر ملفتة للنظر بالاضافة إلى هذا الاقبال الجماهيري البالغ رغم ان المعرض يقام في مكان منفصل عن معرض جيتكس وهي: اولا: حرص معظم شركات الكمبيوتر والبرامج والشركات الاخرى العارضة لاجهزة التليفون المحمول واجهزة استقبال المحطات الفضائية على تقديم منتجات جديدة لطرحها لاول مرة في اسواق المنطقة خلال هذا المعرض. ثانيا: حرص معظم الشركات على تقديم عروض خاصة باسعار ربما تنخفض إلى نحو 50% من اسعار الاجهزة والبرامج التي تعرضها في الايام العادية. ثالثا: تزايد الاقبال الشديد على برامج الكمبيوتر التعليمية والدينية والتاريخية وتلك التي تثير خيال الاطفال حيث يهتم بها الكبار والصغار بالاضافة إلى البرامج المنزلية المتعلقة بالعمل المكتبي والمحاسبي والهندسي وفنون الطهي. وحتى ظهر امس وصل عدد زائري سوق الكمبيوتر المقام حاليا بمركز معارض مطار دبي الدولي نحو 000.40 زائر في الوقت الذي كان المركز يستعد لاستقبال اعداد هائلة في الفترة المسائية. صرح بهذا بانكاج نادكاري مدير المشروع بمركز دبي التجاري العالمي والمسئول عن السوق والذي توقع ان يرتفع عدد زائري المعرض إلى 80 الفاً مع نهاية يوم الخميس المقبل. وقال ان الفترة الماضية ستشهد تزايداً للزائرين حيث يحرص الكثيرون على الذهاب اليه في النصف الثاني من اقامته ووجود عطلة يوم الخميس بالاضافة إلى القادمين من ابوظبي وقطر وعمان والمملكة العربية السعودية والذين بدأوا يتوافدون عليه. واضاف بانكاج نادكاري ان مركز دبي التجاري العالمي قدم تسهيلات جيدة هذا العام ساعدت في زيادة عدد العارضين والزوار منها تخصيص مساحة واسعة للمعرض حيث يقام على مساحة 12 الف متر مربع مقارنة بـ 6 آلاف متر مربع العام الماضي الامر الذي يسمح بمساحات واسعة تحول دون اختناق الجمهور وتخصيص مساحات اكبر للعارضين ومخازنهم. كما ان هناك 4 أتوبيسات تعمل مجانا كل يوم لنقل الجمهور من معرض جيتكس بالمركز التجاري العالمي الى السوق بمطار دبي والعكس بمعدل اتوبيسين ذهابا وايابا كل ثلث ساعة, وقد وجدها الزوار والعارضون فرصة طيبة لترك سياراتهم بعيدا عن الزحام والاشارات وايضا التغلب على مشكلة ضيق أماكن انتظار السيارات. وأكد مدير المشروع ان هناك امكانيات هائلة اعدها المركز للتأكد من خلو السوق من البرامج المقرصنة أو غير المشروعة, وقد اخطرنا العارضون بهذا كما نقوم بفحص دوري ويومي على المنتجات المعروضة حفاظا على سمعة المعروض ومصلحة الجمهور. وأضاف بانكاج نادكارني ان المعرض يتيح للشركات العارضة فرصا جيدة لزيادة مبيعاتها حيث هذا الاقبال الجماهيري والدعم الكبير الذي تتحمله الشركات الكبرى المنتجة للأجهزة والبرامج من حيث الاعلانات اليومية بوسائل الإعلام واعلاناتها على منصات العرض وقال ان مخازن الشركات العارضة تكاد تخلو بانهاية اليوم من المنتجات وهو ما يؤكد تزايد مبيعاتها. ومن الاجنحة الكبرى بصالات العرض جناح جمبو للالكترونيات والذي يعرض أجهزة الكمبيوتر الشخصية والمحمولة والمكتبية والطابعات واجهزة الماسح الضوئي من انتاج آي.بي.ام وكومباك وباكارديل وايسر. وقال المهندس هشام الحجار مساعد مدير المبيعات ان الشركة تقدم عروضا خاصة في المبيعات بمناسبة المعرض, الأمر الذي أدى الى زيادة في المبيعات تصل الى 40% من العام الماضي. وقال ان من بين هذه العروض جهاز آي.بي.ام منزلي يباع بسعر 2995 درهما مع طابعة وماسحة ضوئية مجانية, وأضاف ان الاجهزة المحمولة تتراوح اسعارها بين 5 آلاف الى 5.11 ألف درهم وأسعارها مخفضة بنسبة 15% عن اسعارها العادية. كما تعرض الفطيم للكمبيوتر ولأول مرة في اسواق المنطقة جهازا جديدا هو (آي.بي.ام - اول-إن- ون) بشكل غاية في الاناقة والمظهر, حيث تتجمع كل وحداته في جهاز واحد أي ان الـ (سي.بي.يو) والسماعات ليست منفصلة عن الشاشة كما هو في الاجهزة العادية وقد طرحته الشركة بسعر خاص في جيتكس وهو 10 آلاف درهم, بينما سعره الأساسي 12500 درهم كما قال انيرود كول مدير القسم بالشركة. وقال ان هذا الجهاز لاقى اقبالا جماهيريا كبيرا لجمال مظهره وصغر حجمه وخفة وزنه, بالاضافة الى امكانية ربطه مع شبكة من الكمبيوتر في أي مكان من اماكن العمل, مشيرا الى نفاذ الكميات التي تجيء بها الشركة الى المعرض يوميا من هذا الجهاز, قائلا انه محبوب جدا. وأضاف ان الشركة تعرض جهازا شبيها من انتاج ايسر ويباع بسعر 8500 درهم بانخفاض قدره الفي درهم عن سعره العادي. وتوقع انيرود كول ان ترتفع مبيعات الشركة بالمعرض بما يصل الى 70% عما حققته العام الماضي, وقال ان الفضل في هذا يرجع الى العروض الخاصة التي قدمتها خلال هذا المعرض وتزايد الاهتمام الجماهيري باقتناء اجهزة الكمبيوتر وهو ما أدى الى تزايد عدد الزائرين للمعرض. ومن جانبها فإن شركة هايتك كبرى الشركات السعودية واكثرها شهرة في مجال انتاج البرامج التعليمية والتثقيفية والترفيهية والاسلامية تعرض لأنواع عديدة وبعروض خاصة في جيتكس حيث تطرح لأول مرة موسوعة (هاي تك جاليري) وتتضمن صورا طبيعية ورسومات المواقع الشهيرة على شبكة الانترنت ومواقع سياحية وخرائط واعلام الدول وتعرض بـ 299 درهما بدلا من 499 درهما, واعتبرها عثمان عبدالباقي الطيب انها مفاجأة جيتكس باعتبارها افضل وأشمل وأضخم موسوعة عربية للكبار والصغار. وأضاف محمد احمد المولى من هاي تك أننا نقدم خلال جيتكس برامج تعليمية وبرامج في الرسم والتصميمات توفر على المستهلك الكثير من الوقت والمال عما اذا تلقى محتوياتها في المعاهد التعليمية وضرب مثلاً ببرامج تقدم بسعر 90 درهماً بينما يقدم نفس البرنامج خلال دورات بالمعاهد بما يتراوح بين 1500 ــ 2000 درهم. وقال ان هذه الموسوعات تتضمن اختبارات لكل مستوى بحيث تضمن لصاحبها الحصول على مستوى عال من استيعاب مادتها. واشار الى ان الشركة قد طرحت ايضا أفلاما وثائقية للمرحوم الشيخ عبدالعزيز بن باز مفتى المملكة العربية السعودية, وقال ان هذه البرامج والافلام الوثائقية تجد إقبالاً كبيراً من الزائرين. كما تقدم شركة سفير المصرية للاعلام والنشر نفسها بقوة في معرض سوق الكمبيوتر معتمدة على خبرتها الطويلة التي تمتد لأكثر من 27 عاماً وبرامجها القيمة التي تحولت الى انتاجها خلال الخمس سنوات الماضية, وقال حسن الجيار ان الشركة قد اتجهت لانتاج هذه البرامج عما لاحظته من إقبال جماهيري على الموسوعات والمجلدات التربوية والدينية والتاريخية فرأت انه من الأفضل انتاجها على اسطوانات ممغنطة وسط الاتجاه المكثف لاقتناء أجهزة الكمبيوتر والتحول اليه في مختلف مناحي الحياة. وقال ان الشركة أصبحت تحتل سمعة طيبة في مصر والعالم العربي, وقد حصلت على جوائز عديدة في مسابقات ادب الاطفال التي تقام سنويا تحت رعاية السيدة سوزان مبارك. وهو ما يشير الى امكانيات الشركة وتميز منتجاتها. وقال ان البرامج التي نركز عليها هنا تتعلق بأدب وقصص الاطفال التي تسهم في تنمية الوعي وتوسعة الافق لدى الاطفال واثارة خيالاتهم. كما تهتم بانتاج البرامج الدينية والتراثية والتاريخية من خلال طرح القصص القرآني الذي انتجناه على 6 أقراص ممغنطة كذلك نطرح موسوعة القصص النبوي وهي مستوحاة من الاحاديث النبوية الشريفة وهي عمل متميز تطرحه سفير لأول مرة خلال معرض جيتكس هذا العام. وأضاف حسن الجيار ان معرض جيتكس يمثل فرصة طيبة للشركة وتحقق نجاحا طيبا من المبيعات خلاله ولهذا فهي حريصة على المشاركة فيه سنوياً من خمسة أعوام مشيراً الى إقبال الخليجيين الكبير على هذه البرامج حيث اصبحت منتجات الشركة معروفة هنا من خلال شبكة موزعينا وعملائنا الموجودين بأبوظبي ودبي والمملكة العربية السعودية. وأضاف ان المعرض يوفر لنا فرصة الاحتكاك أيضا بهؤلاء العملاء والجمهور في الوقت نفسه. واشار الى ان من بين الموسوعات التي لاقت اقبالا جماهيرياً أيضا موسوعة التاريخ الاسلامي وهي عمل ضخم تم إنتاجه في 10 مجلدات من الكتب منذ 10 سنوات كتبت باقلام علماء واساتذة متخصصون من الأزهر الشريف والجامعات المصرية. ونطرحها الان على اسطوانات ممغنطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات