اندماج شركتي ال جي الكترونكس وال جي للمعلومات والاتصالات

اعلنت شركة ال جي الكترونكس الرائدة في قطاع تكنولوجيا المنتجات الرقمية عن اعتزامها الاندماج مع شركة ال جي للمعلومات والاتصالات لتشكلا بذلك قوة عالمية كبرى في مجال المنتجات الرقمية وقطاع اتصالات الهواتف المتحركة. ومن المقرر ان تتم عملية الاندماج في الاول من شهر سبتمبر المقبل ليتم ادراج الشركتين في البورصة حيث سيتم استبدال كل سهم عادي من اسهم شركة ال جي للمعلومات والاتصالات بـ2.1216 من اسهم شركة ال جي الكترونكس وذلك حسب السعر الاساسي للسهم طبقا لمتوسط سعر السهم بالبورصة. وكجزء من حماية المستثمر, ستقوم شركة ال جي الكترونكس بتحويل 8370000 سهم من الاسهم التي تمتلكها في شركة ال جي للمعلومات والاتصالات الى اسهم ال جي الكترونكس وذلك بهدف تحقيق عملية استرداد كاملة للاسهم بدون طرحها مباشرة في السوق بعد عملية الاندماج. وتمتلك ال جي الكترونكس 27.1% من الاسهم, بسعر 17837 دولارا امريكيا لكل سهم حسب سعر الاقفال يوم 7 يونيو بمبلغ اجمالي قدره 149.3 مليار دولار. ومن المقرر ان يؤدي ذلك الى زيادة قيمة اسهم شركة ال جي الكترونكس بنسبة 10% على الاقل (صافي الربح لكل سهم) مقارنة باذا ماتم الاندماج بدون عملية استرداد الاسهم. ومن المتوقع ان تحقق الشركة المشتركة بنهاية عام 2000 مبيعات تصل الى 4.3 تريليونات دولار امريكي واصول بقيمة 3.24 تريليونات دولار امريكي ورأسمال مدفوع بقيمة 237 مليون دولار امريكي و162% لمعدل المديونية لحقوق المساهمين. وقد جاء الاعلان رسميا عن اندماج الشركتين خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد بمبنى توين تاور في مدينة سيئول حيث قال جون كوو نائب رئيس مجلس ادارة شركة ال جي الكترونكس: (جاء اتخاذ قرار الاندماج بهدف تطوير قدرات استراتيجية تتماشي مع قطاعات الالكترونيات والمعلومات والاتصالات والتي تشهد تطورا ونموا متسارعا وفي نفس الوقت زيادة قدرتنا التنافسية الدولية وتعظيم القيمة التجارية للشركة) . واضاف كوو: (ستركز الشركة المشتركة على قطاع الاجهزة المنزلية الذي تقوده اجهزة التليفزيون الرقمية وقطاع شبكات الهواتف المتحركة من خلال التركيز على اجهزة الهاتف النقالة وتكنولوجيا IMT-2000 الثورية الجديدة. ومن المتوقع ان يؤدي الاندماج الى تضافر جهود الشركتين في مجالات البحوث والتطوير والتسويق. وسيكون في مقدور قطاع البحوث والتطوير, تطوير منتجات متطورة وذكية بتكلفة اقل وذات وظائف متعددة ومتنوعة تعتمد على التكنولوجيا الرقمية, كما سيكون في امكان شركة ال جي ايضا بناء قاعدة قوية في مجال الخدمات الشبكية من خلال هذا التناغم القوي بين عنصري التكنولوجيا والاعمال. وسوف يسمح الاندماج ببناء شبكة عمل دولية كبرى في قطاع التسويق من خلال استخدام شبكات ال جي الكترونكس للخدمات وعمليات التوزيع الدولية مع الاخذ في الاعتبار حجم الاستثمارات الكبرى المطلوبة والوقت الذي يلزم لتركيب شبكات الهواتف النقالة. الجدير بالذكر ان شركة ال جي للمعلومات والاتصالات تعد من بين الشركات العالمية الكبرى والرائدة في مجال الاتصالات وشبكات الهواتف النقالة, كما كانت اول شركة على مستوى العالم التي تعمل وفق تكنولوجيا CDMA لاتصالات الهواتف المتحركة كما انها ايضا الرائدة عالميا في مجال انتاج اجهزة المعلومات والاتصالات مثل المقاسم ووحدات الارسال ومراكز الاتصالات. وقد وافقت الشركة على عملية الاندماج بهدف اجتذاب الاستثمارات وذلك لتحقيق تواجد قوي في سوق قطاع شبكات الهواتف المتحركة GSM وتكنولوجيا IMT-2000 بما يدعم من وضعها الريادي في قطاع التكنولوجيا. ويذكر ان شركة ال جي الكترونكس تمتلك قاعدة ربح ثابتة (بلغت ارباح الربع الأول من عام 2000 نحو 73.5 مليار دولار امريكي بمعدل ربحية بلغ 8%) بالاضافة الى التدفقات النقدية التي جاءت نتيجة جهود اعادة هيكلة الشركة خلال العام الفائت. كما نجحت شركة ال جي الكترونكس من خلال منتجاتها من اجهزة تشغيل الاسطوانات المدمجة CD-ROM والشاشات وتكنولوجيا CPT في ان تصبح واحدة من بين اكبر ثلاث شركات من حيث الحصة السوقية في منطقة الشرق الاوسط والعالم كما تملك الشركة احدث التطورات التكنولوجية المستقبلية مثل تليفزيون فلاترون الرقمي ذو الشاشة المسطحة وتكنولوجيا شاشات عرض البلازما. ومن جانبه قال واي اتش كيم رئيس شركة ال جي الكترونكس الشرق الاوسط وافريقيا: (سوف تستفيد الشركة المشتركة من الحجم القوي للاعمال والمميزات المالية التنافسية التي ستتوفر لها لتستثمر بجرأة في قطاعات جديدة من الاعمال مثل قطاعات تكنولوجيا IMT-2000 للهواتف المتحركة وخدمات GSM حيث نعتزم اطلاق سلسلة جديدة من اجهزة الهواتف النقالة في منطقة الشرق الاوسط اواخر العام الجاري. واضاف: (تسمح هذه الجهود لشركة ال جي بتأمين قاعدة ارباح قوية كإحدى الشركات الرائدة والنشطة في سوق المعلومات والاتصالات الذي يشهد حاليا عمليات نمو كبرى بما يضعها في مركز الصدارة على مستوى العالم) . وسوف توفر الشركة المشتركة تناغما نشطا في قطاع البحوث والتطوير والتسويق وخدمة العملاء وهو ما يجعلها الشركة الأولى عالميا في قطاع الالكترونيات والمعلومات والاتصالات من خلال حجم مبيعات يصل 8.1 تريليونات دولار امريكي بنسبة ربحية تصل 10% ومعدل مديونية لحقوق المساهمين بنسبة 100% بحلول عام 2003. ومن المتوقع ان تقوم شركة ال جي الكترونكس بعد عملية الاندماج بتوسيع دائرة اعمالها لتشمل قطاع المعلومات والترفيه اعتمادا على الشبكات المنزلية وشبكات الهواتف المتحركة بهدف اطلاق رؤيتها لشبكة ال جي الرقمية.

تعليقات

تعليقات