الصندوق الاجتماعي للتنمية بمصر يدعم مشروعات الشباب

يعقد مجلس ادارة الصندوق الاجتماعي للتنمية اجتماعا اليوم برئاسة الدكتور عاطف عبيد رئيس مجلس الوزراء لمناقشة ما تم انجازه من تكليفات الحكومة بشأن توفير 200 ألف فرصة عمل للشباب التزم الصندوق بتوفيرها لمدة عام كما يناقش الاجتماع الذى يحضره عدد من الوزراء أعضاء مجلس ادارة الصندوق تقريرا شاملا للدول والجهات المانحة عند مراجعة أعمال الصندوق. ويأتى هذا الاجتماع فى اطار المتابعة المستمرة للدكتور عاطف عبيد للاطلاع على أداء الصندوق خلال الفترة الماضية واعطاء التوجيهات لما يمكن تنفيذه خلال الفترة المقبلة فى ضوء تقرير الدول والجهات المانحة والتى أكدت فيه أن الصندوق الاجتماعى المصرى هو أنجح صندوق اجتماعى تم تنفيذه على مستوى العالم وأن حجم الانجازات التى تحققت أكدت فاعلية التمويل لدعم الشباب ونشر مفهوم العمل الحر. من جهة اخرى أكد الدكتور حسين الجمال امين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية حرص الدكتور عاطف عبيد على تعبئة المزيد من موارد الصندوق الاجتماعى واهتمامة المتواصل لاجراء اتصالات مع الجهات والدول المانحة لاطلاعها على المشروعات المراد تمويلها. وقال الدكتورالجمال فى تصريح لوكالة انباء الشرق الاوسط ان كافة الدول والجهات المانحة تستجيب لجهود رئيس الوزراء في هذا الاطار خاصة بعد التقارير التى اعدها وفد مجموعةالدول المانحة موخرا والتى خلصت الى ان الصندوق الاجتماعى تمكن من تنفيذ 120 الف مشروع صغير بتمويل وصل حتى الان الى 3 مليارات جنيه ونجح فى احداث مردود جيد في الاداء. وقال الدكتور الجمال ان هناك اربعة برامج رئيسية يتبعها الصندوق الاجتماعى لتوفير 200 الف فرصة عمل حتى نهاية عام 2000 مشيرا الى ان البرنامج الاول يتعلق بتنمية المشروعات الصغيرة ويوفر 125 الف فرصة عمل عن طريق اقامة 25 الف مشروع صغير والثانى برنامج تنمية المجتمع الذى يوفر 50 الف فرصة عمل من خلال تمويل مشروعات متناهية الصغر ومشروعات الاسر المنتجة وتأهيل وتشغيل مدرسين لمحو الامية ثم برنامج الاشغال العامة الذى يحقق 20 الف فرصة عمل من خلال مشروعات للمياه والصرف والطرق واخيرا برنامج تنمية الموارد البشرية الذى سيوفر 8300 فرصة عمل من خلال تدريب وتأهيل العمالة للقطاع المهنى والخدمى والزراعى والادارى. وأوضح الدكتور الجمال انه كان قد تم تخصيص 24 مليون جنيه مبدأيا للاقراض الشعبى كمرحلة اولى لمنح قروض للمستفيدين تخصص للمشروعات التسويقية السريعة وتطبق فى عدد من المحافظات وتتراوح قيمة القرض الشعبى ما بين 500 جنيه الى 10 ألاف جنيه بضمانات بسيطة وميسرة مشيرا الى ان المرحلة المقبلة ستشهد التوسع فى مشروعات الاقراض الشعبى والارتفاع بحجم عمليات الاقراض من 24 مليون جنيه الى 200 مليون جنيه. واكد الدكتور حسين الجمال ان المدن الجديدة ستحظى باهتمام كبير من الصندوق الاجتماعى من خلال عمليات الاقراض التى يمنحها الصندوق للشباب لاقامة مشروعات الصناعات المغذية وانشاء عدد من الحضانات الجديدة موضحا ان الصندوق وضع برنامجا قوميا على مستوى الجمهورية لانشاء عدد من مراكز الاعمال التكنولوجية لخدمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المحافظات يتم من خلالها تزويد رجال الاعمال بالمعلومات والادوات الحديثة والدعم المتخصص لبدء مشروعاته على اسس قوية. واكد الدكتور الجمال ان الصندوق الاجتماعى حريص على تيسير عملية الائتمان بحيث لا تقف الضمانات عقبة فى سبيل حصول الشباب على القروض ولهذا تتم انشاء جمعية التأمين التعاونى على المشروعات الصغيرة التي تتولى الضمانات على قروض الشباب مقابل اشتراك قليل فضلا عن ضمانات اخرى مثل ألات المشروع ودراسة الجدوى التى تؤكد نجاح المشروع. وقال الدكتور الجمال ان لجان بحث حالات التعثر تبحث بصفة مستمرة حالات التعثر للمستفيدين من قروض الصندوق واتخاذ القرارات المناسبة سواء بتأجيل رفع الدعاوى على الشباب المتأخر فى سداد قروض الصندوق او اعادة جدولة ديونهم لاتاحة الفرصة لهم في سداد مستحقات الصندوق من هذه الديون مشيرا الى ان نسب التعثر لا تتعدى 8 في المئة خلال الفترة القليلة الماضية. ـ أ.ش.أ

تعليقات

تعليقات