منظمة الخليج للاستشارات الصناعية تؤكد على توافر مقومات التصنيع بالكويت

اكدت منظمة الخليج للاستشارات الصناعية على توافر العديد من مقومات التصنيع التي يمكنها مع بعض التطوير التحديث ان تسهم في دعم التوجهات التصنيعية المستقبلية في دولة الكويت. وجاء في كتاب (ملامح الاقتصاد الصناعي في دولة الكويت) الذي اصدرته المنظمة مؤخراً ان الكويت تمتلك كميات كبيرة من النفط والغاز بحيث يمكن استحداث وتطوير عدد من الصناعات التحويلية منها مما يؤدى إلى التي تحتاجها الصناعة. وذكر بيان صحفي صادر عن المنظمة ان الدراسة الجديدة بينت توافر معظم مقومات البنية الاساسية القادرة على مواجهة التوسعات الصناعية إلى جانب النظام المصرفي المتطور والمركز المالي ذي السمعة الدولية الممتازة. واشارت الدراسة إلى توافر اعداد لا بأس بها من القوى العاملة الوطنية ودعت إلى المزيد من الاهتمام بها من خلال التأهيل المهني والتدريب والتشجيع لتسهم بشكل فعال في دفع عجلة التنمية الصناعية نحو المزيد من التقدم. موضحة ان المشروع الاستراتيجي الصناعية لدولة الكويت للاعوام 2000 ـ 2015 والذي تم اعتماده بالشكل الاساسي الارتكازي لضبط مسارات القطاع الصناعي وتعزيز النمو فيه. واكدت الدراسة على ان عملية استشراف المستقبل في مجال التنمية الصناعية لابد ان تأخذ تلك المقومات ومبادىء الاستراتيجية الصناعية بعين الاعتبار في توجهات المستقبل لمواكبة المستجدات العالمية والاستفادة من الفرص التي تتيحها التوجهات نحو العولمة في اطار التكتلات الاقتصادية وتحرير شروط التجارة وذلك لتحقيق مجموعة من الاهداف الاستراتيجية والتي لخصتها الدراسة في ايجاد وتطوير مصادر جديدة للدخل القومي, ايجاد فرص عمل ومتزايدة للاجيال المقبلة, لاهتمام بالصناعات التصديرية تفعيل دور القطاع في التنمية الصناعية ورفع نسبة الانتفاع من الطاقات الانتاجية للمصانع القائمة اضافة إلى تطوير مجالات التعاون والتنسيق الصناعي مع دول المجلس وغيرها. وتطرقت الدراسة إلى معوقات التنمية الصناعية في دولة الكويت والتي تتمثل في ضيق السوق المحلي وندوة الموارد الطبيعية. ودعت إلى تجاوز مشكلة ضيق السوق من خلال الاتجاه نحو التصدير, والسعى لتنسيق البرامج التصنيعية بين دول المجلس, وازالة العقبات الادارية والفنية والجمركية التي تحد من تطبيق الاتفاقية الاقتصادية الموحدة بين دول المجلس. اما بالنسبة لندرة الموارد الطبيعية فتؤكد الدراسة امكانية زيادة استغلال موارد النفط والغاز وتعظيم القيمة المضافة المتولدة من تصنيع هذه الموارد من خلال المراحل التصنيعية المتعددة لهذه المنتجات خاصة في مجال المنتجات البتروكيماوية. واشارت الدراسة إلى اهمية مجمع البتروكيماويات الذي تم وضعه في التشغيل الفعلي بنهاية عام 1997 ـ والمعتمد على غاز الايثان المتوفر في الغاز الطبيعي المصاحب للنفط ـ لانتاج الايثلين والبولي ايثلين بانواعه, اضافة إلى جلايكول الايثيلين, حيث سيتيح الفرصة لقيام عدد من الصناعات البتروكيماوية النهائية والتحويلية. كما تناولت الدراسة فرص استغلال المزيد من الخامات الاولية غير كربونية المتاحة وخاصة المواد الخام المستخدمة في مواد البناء والتشييد, مؤكدة على ضرورة اجراء مسح جيولوجي شامل لاراضي الكويت للوقوف على حجم الثروات التعدينية المتوفرة, بالاضافة إلى الاستفادة من جلود الحيوانات التي يتم ذبحها في الكويت لاقامة صناعات جلدية متنوعة, اضافة إلى عدد من الموارد الاخرى التي تساهم في دعم العملية الصناعية. يذكر (ان ملامح الاقتصاد الصناعي في دولة الكويت) هو الاصدار الثالث ضمن سلسلة الدراسات التي تنجزها المنظمة بهدف التعريف بواقع الاقتصاد الصناعي في دول المجلس من خلال تشخيص وتحليل مختلف الفعاليات الصناعية واتجاهات نموها المستقبلية. ابوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات