أسهم طوكيو تغلق منخفضة بسبب ناسداك وهموم سياسية

اغلقت اسهم بورصة طوكيو على هبوط أمس بعد ان عزز انخفاض حاد اخر في مؤشر ناسداك الامريكي في نهاية الاسبوع الماضي المخاوف من استمرار المسار النزولي لاسهم شركات التكنولوجيا على مستوى العالم. وقال متعاملون ان استقالة كبير مشرفي القطاع المصرفي الياباني امس الأول بعد الكشف عن تلقيه اموالا وامتيازات من شركتين اضرت ايضا بمعنويات السوق المهتزة بالفعل من جراء افلاس شركة سوجو للمتاجر الكبري في وقت سابق من هذا الشهر. وهبط مؤشر نيكي القياسي المؤلف من 225 سهما 08.111 نقطة او ما يوازي 70.0 في المئة ليغلق على 49.15727 نقطة بعد نزوله خلال أمس الى 71.15384 نقطة وهو مستوى لم يسجله المؤشر منذ مارس عام 1999. أعرب رئيس الوزراء اليابانى يوشيرو مورى عن ثقته الكاملة فى انتعاش الاقتصاد اليابانى.. ونحى جانبا المخاوف بشأن استمرار انخفاض اسعار الاسهم فى بورصة طوكيو. ونقلت وكالة الانباء اليابانية (كيودو) عن مورى قوله أمس ان الامر لايستدعى القلق حيث ان الاقتصاد اليابانى يكتسب قوة دفع تتجه به نحو الصعود بصورة اساسية. وأضاف ان اجمالى الناتج المحلى اليابانى قد حقق نموا فى الفترة مابين شهرى ابريل ويونيو الماضيين.. مشيرا الى انه سيتم اصدار احصائية عن اجمالى الناتج المحلى لهذه الفترة فى اوائل شهر سبتمبر المقبل. وفى اشارة الى الانخفاض التدريجى فى سوق الاسهم ببورصة طوكيو قال موريان الانخفاض الاخير فى اسعار الاسهم الامريكية يؤثر على المستثمرين الدوليين. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات